لوبيز: فَوزي في سلوفاكيا كان بمثابة "المعجزة"

كشف خوسيه ماريا لوبيز حامل لقب بطولة العالم للسيارات السياحيّة "دبليو تي سي سي" في آخر موسمين أن فوزه بالسباق الثاني في الجولة الافتتاحيّة من الموسم على حلبة سلوفاكيا يُعتبر بمثابة "المعجزة".

أنهى لوبيز السباق الأول خامساً قبل أن يفوز في السباق الثاني على متن سيارته سيتروين سي-إليزيه بعد تخطيه نيكي كاتسبرغ سائق لادا وإيفان مولر زميله في سيتروين بداية السباق.

وتراجع لوبيز بعد ذلك خلف كاتسبرغ بعد تعرضه لمشكلة في الجانح الخلفي كادت أن تنهي سباقه في أية لحظة حسبما أفاد السائق الأرجنتيني.

وقال: "عليّ أن أشكر فريقي ليس فقط على إعطائي سيارة سريعة إنما قويّة أيضاً. كل شيء كان طبيعياً، البداية كانت جيدة جداً وكان من المهم تجاوز إيفان وإلا كانت النتيجة مختلفة تماماً".

وأضاف: "كان كل شيء طبيعياً أول لفتين وتمكنت من تخطي كاتسبرغ، لكن في اللفة الثالثة شعرت باهتزاز شديد وضجة في الجانح الخلفي. في كل مرة كنت أنعطف بها إلى اليمين كنت أظن أن سباقي قد انتهى، بعد ذلك حاولت الهدوء وتركيز انتباهي".

بالرغم من المشكلة، تمكن لوبيز في نهاية المطاف من تخطي كاتسبرغ خلال اللفة الأخيرة ليحقق فوزه الأول هذا الموسم.

وقال: "أردت فقط أن ينتهي السباق، لكن بعدها أبطأ كاتسبرغ كثيراً وسيارتي كانت أسرع فقلت بأنه بإمكانني المحاولة وإذا تعطل شيء فهذا نصيبي. وكان مجرد إنهاء السباق هديّة، لذلك الفوز كان رائعاً".

وأنهى حديثه بالقول: "لقد كنت محظوظاً، رأيت الحلقة بعد السباق وهي محطمة كُليّاً وقريبة من السقوط، لقد كان سباقاً صعباً لكنني استمتعت به وكانت معجزة أن أنهيه".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو تي سي سي
الحدَث سلوفاكيا
حلبة سلوفاكيا رينغ
قائمة السائقين خوسيه ماريا لوبيز
قائمة الفرق فريق سيتروين العالمي للسيارات السياحية
نوع المقالة أخبار عاجلة