فريق "نيكا ريسينغ" يؤجل عودته إلى منافسات "دبليو تي سي سي" مرة أخرى

أعلن فريق "نيكا ريسينغ" أنه لن يشارك في جولة المغرب من بطولة العالم للسيارات السياحية "دبليو تي سي سي" معللاً ذلك بالصعوبات اللوجستية والتجارية.

كان الفريق الخاصّ السويدي قد قرّر المشاركة خلال كامل الموسم مع جون بريانت-ميسنر، لكنه تغيّب عن الجولات الثلاث الأولى.

وتمثلت خطة الفريق الأساسية في العودة مع سيارة "هوندا سيفيك دبليو تي سي سي" التي شارك بها ضمن جولات محددة موسم 2015 بقيادة ريكارد ريدل ونيستور غيرولامي.

لكن الفريق قرّر بيع السيارة في اللحظة الأخيرة إلى "زينغو موتورسبورت" وهو الفريق لم يشارك حتى الآن بانتظار التزوّد بالمحرك في نوربورغرينغ.

لاحقاً، استعاد فريق "نيكا ريسينغ" علاقته الجيدة مع "آر إم إل" وشيفروليه، حيث اشترى سيارة هوغو فالانتي لموسم 2016 شيفروليه كروز.

لكن الفريق أجّل عودته مع هذه السيارة ثلاث جولات حتى الآن.

وأصدر الفريق بياناً جاء فيه: "لا تعتبر مراكش حلبة مثالية لعودة الفريق إلى منافسات «دبليو تي سي سي» مع جون، خاصة وأن طبيعة البطولة والسيارة جديدتان تماماً بالنسبة له".

وأكمل البيان: "لذا، قرر الفريق استعمال الأسابيع المتبقية قبيل نوربورغرينغ والاستفادة منها بحيث يعتاد جون على السيارة وعلى جميع النواحي التقنية لاكتساب المزيد من الخبرة حول التواصل مع المهندسين وطاقم العمل".

واختتم البيان: "نأمل أن يكون هذا آخر بيان لنا حول تلك المسألة. جميع أفراد الفريق يرغبون في العودة إلى المنافسة ولن ينتظروا يوماً واحداً أكثر من الضروري".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو تي سي سي
الحدَث نوربورغرينغ
حلبة نوربورغرينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة