سيتروين: التغييرات في قاعدة الوزن الإضافي مُصممة لمُعاقبتنا

قال رئيس فريق سيتروين إيف ماتون بأن التغييرات في قاعدة الوزن الإضافي التي ستُطبق في بُطولة العالم للسيارات السياحية "دبليو تي سي سي" اعتبارًا من الموسم المُقبل مُصممة خصيصًا للإضرار بالفريق الفرنسي.

تم الشهر الماضي تأكيد زيادة الحد الأقصى للوزن الإضافي الذي يُفرض على السيارات الأولى في موسم 2016 من 60 إلى 80 كيلوغرامًا، حيث سيتم احتساب الوزن الإضافي بعد كل سباق بدل احتساب المُعدل خلال ثلاثة سباقات مُتتالية.

ويعتقد ماتون بأن هذا التعديل مُصمم لكبح هيمنة البطل الحالي في موسمه الأخير في "دبليو تي سي سي"، حيث قرر الصانع الفرنسي الانسحاب من البُطولة نهاية موسم 2016 لصالح التزامٍ طويل الأمد في بُطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" بدءًا من 2017.

وقال ماتون: "بالتأكيد لا نتفق مع الجهة المُنظمة بخُصوص القواعد الجديدة للأوزان الإضافية، التي وُضعت أساسًا لمُعاقبة سيارات سيتروين «سي إليزيه دبليو تي سي سي»".

وأضاف: "ولكن بدلاً من الشكوى، أعتبر هذا التغيير دليلًا إضافيًا للمعايير المُرتفعة الاستثنائية التي وضعها الفريق والسيارة والسائقون".

وتابع: "نُركز الآن بالكامل على موسم 2016؛ الجميع مُتحفز للعمل بجهدٍ أكبر، والبقاء مُتقدمين على المُنافسين والاستمرار في تحقيق الانتصارات".

مع ذلك أشاد ماتون بمُنظمي بُطولة "دبليو تي سي سي" لتغييرهم صيغة عطلة نهاية الأسبوع، بما في ذلك فكرة توقيت الفريق «ماك 3» للفرق  المُستلهمة من سباقات الدراجات، والتي ستُحسب نقاطها ضمن بُطولة الصانعين.

حيث قال: "بعض التغييرات مثل «ماك 3» أو فكرة السباق الافتتاحي والسباق الرئيسي تُعتبر على الأقل مُحاولات لاكتشاف أفكار جديدة".

وختم بالقول: "ولكن علينا الانتظار حتى خوض بعض الجولات لمعرفة ما إذا كانت هذه التعديلات قد أضافت شيئًا بالفعل من ناحية التغطية الإعلامية، والاهتمام، والإثارة أو المُتعة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو تي سي سي
قائمة الفرق فريق سيتروين العالمي للسيارات السياحية
نوع المقالة أخبار عاجلة