"دبليو تي سي سي" تتخلّى عن خطّة لفّة "الجوكر" في مراكش

أجبرت قيود المسار وعدم استقرار حكومة المغرب بطولة العالم للسيارات السياحيّة "دبليو تي سي سي" على إلغاء خطّتها باعتماد لفّات "الجوكر" مشابهة للرالي كروس خلال الجولة الافتتاحيّة من الموسم في مراكش.

تمّ تقديم فكرة استخدام لفّات "جوكر" على حلبات الشوارع خلال اجتماع المجلس العالمي لرياضة السيارات شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حيث أشار حينها إلى أنّ التدقيق في إمكانيّة اعتماد النظام لا تزال متواصلة.

وأُدخلت إمكانيّة استخدام هذا النظام في اللوائح الرياضيّة للبطولة، لكنّ فرانسوا ريبيرو رئيس "دبليو تي سي سي" قال بأنّ طبيعة حلبة مولاي الحسن إلى جانب عدم الاستقرار الذي تمرّ به دولة المغرب، إذ أنّه لم يتمّ تشكيل حكومة منذ أكتوبر/تشرين الأوّل وحتّى الأسبوع الماضي، ما يعني عدم استخدام نظام لفّات "الجوكر" في مرّاكش.

وقال ريبيرو: "اقترحنا على «فيا» خيارين أو ثلاثة بخصوص لفّة "الجوكر". حلبة مرّاكش ضيّقة إلى حدٍ ما واتّخذنا قرارنا في النهاية مع «فيا» ومفوّضيّة السباق بعدم القيام بذلك".

وأضاف: "لم نُرد اتّخاذ أيّ مجازفة في المرّة الأولى التي نستخدم فيها نظام لفّة التعويض لرؤية حوادث".

وأكمل: "تقنيًا لم تكن للمغرب حكومة منذ الانتخابات البرلمانيّة. فكّرنا في القيام بذلك، لكنّ الأمر يتطلّب الكثير من العمل، أي إعادة تعبيد 500 متر مربّع من المسار وكلّ تلك الأمور".

وأردف: "للقيام بذلك أنت تحتاج لمناقصة عامة، ما يعني أنّك تحتاج لإجراءات إداريّة وتوقيعات. وفي حال لم يكن هناك وزيرٌ لتوقيع المناقصة العامة فكيف ستقوم بالأمر؟".

وواصل شرحه بالقول: "لذلك في النهاية قلت لـ«فيا» أنّ علينا أن نكون واقعيين أكثر. لم نرد أن يصل بنا المطاف لأن يُعتبر حلّ لفّة الجوكر غير جيّدٍ بما فيه الكفاية".

اعتماد النظام في فيلا ريال

لكنّ ريبيرو قال في المقابل بأنّ النظام سيتمّ اعتماده في سباق فيلا ريال ومن الممكن أيضاً تطبيقه على الحلبات التقليديّة، لكنّه قال أيضاً بأنّه يريد تفادي الاحتمال الأخير.

وقال بخصوص ذلك: "سنقوم بتطبيقه في فيلا ريال ونملك فكرة جيّدة للغاية حول كيفيّة القيام بذلك هناك، لكنّها ستكون المرّة الأولى ويجب أن يحدث ذلك بطريقة آمنة".

وأضاف: "حتّى لو اعتمدنا هذا النظام مرّة واحدة في كلّ موسم، فأريد رؤية ما إذا كان يعمل بشكلٍ جيّدٍ وفي حال أحدث ديناميكيّة جديدة في السباق. أنا مقتنعٌ بأنّه سيكون جيّدًا على حلبات الشوارع".

وأردف: "هناك حلبات يُمكننا تطبيق نظام لفّة الجوكر عليها، مثل تيرماس دي ريو هوندو في الأرجنتين. لكنّني أعتقد أنّ علينا الاقتصار على حلبات الشوارع.

وأردف: "لست من مشجّعي نظام الحدّ من الجرّ «دي آر اس»، أو زرّ التجاوز إلخ...أُحبّذ سباقًا يتضمّن تجاوزات أقلّ، لكنّها تكون تجاوزات حقيقيّة".

وأكمل: "في حال قمنا بذلك على حلبات اعتياديّة، فأشعر أنّ السائقين لن يُجازفوا كثيرًا للتجاوز وانتظار لفّة التعويض للقيام بذلك".

واختتم حديثه بالقول: "طلبت منّا «فيا» في حال أردنا اعتماد هذا النظام على الحلبات الدائمة لأنّنا منحنا الضوء الأخضر لتضمينه في القوانين، لكنّي قلت كلّا، لنقتصر على حلبات الشوارع".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو تي سي سي
الحدَث مراكش
حلبة حلبة مولاي الحسن الدوليّة
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً