موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

"دبليو آر سي": كلّ ما تريد معرفته عن القوانين والسيارات الجديدة والمزيد في موسم 2022

ستبدأ بطولة العالم للراليات موسمها الـ 50 نهاية هذا الأسبوع وينطلق معها فجر حقبة "رالي1" ذات السيارات الهجينة في مونتي كارلو. وسنستعرض لكم كلّ ما تحتاجون معرفته في هذا التقرير.

"دبليو آر سي": كلّ ما تريد معرفته عن القوانين والسيارات الجديدة والمزيد في موسم 2022

ستقدّم حزمة "رالي1" الجديدة المتمحورة حول السيارات الهجينة أكبر تغييرات على صعيد القوانين في البطولة منذ وقتٍ طويل، وهي تعد بتقديم الموسم الأكثر إثارة منذ عقود.

إذ ودّعت "دبليو آر سي" العام الماضي "وحوش الفئة بي المعاصرة" إن صحّ التعبير، وسيُطلق العنان الآن للسيارات الجديدة بقوّة 500 حصان.

عملت تويوتا، وهيونداي وفريق ام-سبورت المتجدّد – مستفيدًا من دعمٍ إضافي من فورد – على مدار الساعة لإنتاج المقاتلات الجديدة. بدأ كلٌ منهم من صفحة بيضاء، ولا يعلم أيّ أحدٍ أيّ السيارات الثلاث ستكون في المقدّمة.

كما أنّ رالي مونتي كارلو نهاية هذا الأسبوع، الذي سيُطلق منافسات موسم 2022، سيتضمّن تشكيلة جديدة من السائقين. كما أنّ هويّة البطل ستتغيّر مع نهاية هذا العام كون حامل لقب العام الماضي سيباستيان أوجييه سيُشارك بشكلٍ جزئي في منافسات هذا العام مع تويوتا.

قوانين رالي1 الجديدة

صُمّمت قوانين رالي1 لنقل "دبليو آر سي" إلى مستقبلٍ مستدام أكثر ولجذب المزيد من المصنّعين الجدد. نتيجة لذلك تعيّن على هيونداي، وتويوتا و"ام-سبورت فورد" تصميم وإنتاج سيارات جديدة بالكامل متمحورة حول هيكل جديد أكثر أمانًا.

ويتمثّل التغيير الأبرز في تقديم وحدة هجينة إجباريّة بقوّة 100 كيلو واط مُرفقة بمحرّك احتراق داخلي بسعة 1.6 لتر مزوّدٍ بشاحنٍ توربيني، وهو المكوّن الوحيد الذي تمّ نقله من الجيل السابق من السيارات. وبعملهما معًا فإنّ وحدة الطاقة ستُوفّر 500 حصانًا يُمكن استخدامها على فترات قصيرة على مدار كلّ مرحلة.

كيف يعمل النظام الهجين؟

سيتعيّن على السائقين استخدام الطاقة الهجينة في كلّ مرحلة، حيث يتمّ تفعيل دفعة الطاقة من خلال دوّاسة الوقود، في حين يُمكن فتح المزيد من الدفعات الإضافيّة من خلال استرجاع الطاقة عند الكبح خلال المراحل.

وسيتعيّن على السائقين إعادة توليد 30 كيلوجول من الطاقة قبل الحصول على دفعة إضافيّة تُستخدم في المرّة المقبلة التي يضغط فيها السائق على دوّاسة الوقود.

وتُقدّم الـ 130 حصانًا الإضافيّة من خلال استخدام ثلاث خرائط محرّكٍ مُصادق عليها يختارها كلّ فريق بناءً على نوع المرحلة والظروف.

كما سيتعيّن على السائقين عبور أجزاء من أقسام الطريق – يُحدّدها منظّمو الحدث و"فيا" – وكذلك مناطق الخدمة بوضع الطاقة الكهربائيّة الكامل.

ويبلغ مجال سير السيارة 20 كلم في وضع الطاقة الكهربائيّة الكامل، بينما يُمكن وصل بطاريّة بسعة 3.9 كيلو واط في الساعة، وتعمل بجهد 750 فولت، وإعادة شحنها في منطقة الخدمة في غضون 30 دقيقة. ويُمكن للوحدة الهجينة تحمّل اصطدام بقوّة 70جي.

كما أنّ السيارات ستعمل بالوقود المستدام بنسبة 100 بالمئة.

هيكل أكثر أمانًا

لن يتمّ تصنيع الهيكل حول سيارات الإنتاج للطرقات بعد الآن، حيث تقوم الفرق ببناء سياراتها الجديدة من الصفر. لذا تمّ اعتماد هيكل إطار من الفولاذ ليكون أكثر أمانًا وصلابة، وفق تعليمات من "فيا"، وذلك بناءً على قاعدة عجلات دنيا للمرّة الأولى.

وأشارت أبحاث واختبارات "فيا" إلى أنّ الاصطدامات الجانبيّة أظهرت تقلّصًا بنسبة 51 بالمئة على صعيد الانبعاجات الداخليّة. أمّا قسم السطح فيُمكنه امتصاص طاقة بنسبة 115 بالمئة بشكلٍ أفضل من الجيل السابق من السيارات. وبالنسبة للانبعاجات الأماميّة فقد تقلّصت بنسبة 70 بالمئة، وهو ما يُساعد على حماية أقدام السائقين وملاحيهم.

وأشاد تييري نوفيل سائق هيونداي بالفعل بالهيكل الجديد الأكثر أمانًا بعد خروجه سالمًا من حادثه الخطير في تجارب ديسمبر الماضي.

سيارات أثقل

ستكون السيارات الجديدة أثقل بـ 70 كلغ من سابقاتها، ويعود ذلك بالأساس إلى إضافة النظام الهجين. لذا سيبلغ إجمالي وزن سيارات "رالي1" 1260 كلغ تقريبًا.

كسوة سيارة فورد بوما

كسوة سيارة فورد بوما

تصوير: درو غيبسون

تقليص الانسيابيّة

حظرت القوانين الجديدة عددًا من المكوّنات الانسيابيّة مثل الأجنحة والشفرات التي أُضيفت إلى الهيكل الخارجي بعيدًا عن الفاصل الأمامي والجناح الخلفي. لذا فإنّ ارتكازيّة السيارة العامة تقلّصت بـ 15 بالمئة بالمقارنة مع الجيل السابق من السيارات.

تغييرات التحكم

تمّ حظر التروس التفاضليّة المحوريّة المستخدمة لدوزنة التحكّم في السيارة مقابل تبني تروسٍ تفاضليّة للحد من الانزلاق الميكانيكي، وتمّ اقتسام عزم الدوران مناصفة بين الإطارات الأماميّة والخلفي.

أمّا مجال حركة نظام التعليق فقد تقلّص إلى 270 ملم. وفي حين أنّ هذا لن يكون له تأثيرٌ على المسارات الأسفلتيّة، فإنّ الفارق سيكون واضحًا في الراليات الوعرة.

الإطارات والمكابح

من أجل التعامل مع الوزن الإضافيّ للسيارات، عدّلت بيريللي تركيبات إطاراتها لمجابهة تأثير الحمل الإضافي. كما ستُستخدم المكابح المبرّدة بالهواء بحجم 300 ملم في الراليات الأسفلتيّة، مقابل النسخ الأكبر بقياس 370 ملم في الراليات الحصويّة

المتنافسون في فئة "رالي1" في موسم 2022

تويوتا غازو ريسينغ – تويوتا جي.آر ياريس رالي1

السائقون: #33 إلفين إيفانز / سكوت مارتن، #69 كالي روفانبيرا / يوني هالتونن، #1 سيباستيان أوجييه / بنجامان فييا، #4 إيزابيكا لابي / ياني فيرم (يتشاركان السيارة الثالثة)، #18 تاكاموتو كاتسوتا / آرون يونستون

فريق تويوتا

فريق تويوتا

تصوير: محتوى ريد بُل

جاء قرار أوجييه بالمشاركة في بعض جولات هذا الموسم ليتسبّب في موسم تكهّنات وسوق انتقالات مزدحم في تشكيلات تويوتا، وهيونداي وام-سبورت.

وبقي إلفين إيفانز، وصيف الموسمَين الماضيين، في صفوف تويوتا إلى جانب كالي روفانبيرا، في حين عاد إيزابيكا لابي إلى فرق المقدّمة في "دبليو آر سي" ليتشارك السيارة الثالثة في الفريق مع أوجييه.

وكان لابي قد حقّق انتصاره الوحيد في البطولة ضمن رالي فنلندا 2017، وحصل على فرصته الثانية بعد ابتعاده عن الرادار في الأعوام الماضية مع سيتروين وام-سبورت. أمّا تاكاموتو كاتسوتا فيُواصل قيادة سيارة التطوير الخاصة بتويوتا بعد أن أحرز منصّة تتويج العام الماضي.

سيارة تويوتا غازو ريسينغ رالي1

سيارة تويوتا غازو ريسينغ رالي1

تصوير: تويوتا ريسينغ

هيونداي موتورسبورت - هيونداي آي20 ان رالي1

السائقون: #11 - تييري نوفيل/مارتين فيداخ، #8 - أوت تاناك/مارتين ياريفويا، #2 - أوليفر سولبرغ/إليوت إدموندسون، #6 - داني سوردو/كانديدو كاريرا (يتشارك السيارة الثالثة).

فريق هيونداي

فريق هيونداي

تصوير: محتوى ريد بُل

وافقت هيونداي على صفقتين جديدتين للإبقاء على خدمات تييري نوفيل وبطل 2019 أوت تاناك لقيادة هجوم الفريق، كما استقدمت السائق القوي اليافع أوليفر سولبرغ ليحل مكان كريغ برين ويتشارك قيادة السيارة الثالثة مع المخضرم داني سوردو.

وكان الكوري الجنوبي آخر مُصنّع يؤكد التزامه بالقوانين الجديدة، في ظل محاولته اللحاق ببرنامج تطوير سيارته الجديدة آي20 ان.

حيث أجرى الفريق محاكاة رالي كاملة لنموذج سيارته في إيطاليا قبل إطلاق النسخة الفعلية الأخيرة من مقاتلته.

كما أن هيونداي حاليًا من دون مدير فريق دائم عقب رحيل أندريا أدامو لأسباب شخصية. إذ تقدّم مدير قسم المحرك جوليان مونسيت لشغل دور نائب مدير الفريق الجديد.

ام-سبورت فورد - فورد بوما رالي1

السائقون: #42 - كريغ برين/بول نايغل، #44 - غوس غرينسميث/جوناس أندرسون، #16 - أدريان فورمو/أليكسندر كوريا، #19 - سيباستيان لوب/إيزابيل غالميتش (مونتي كارلو).

فريق فورد

فريق فورد

تصوير: محتوى ريد بُل

التغيير الأكبر الذي شهدته ام-سبورت تمثّل في توسّع الفريق للمشاركة بأربع سيارات بدلًا من اثنتين لجولات مختارة في 2022.

فيما حصد برين ثمار تأدياته القوية ضمن مشاركاته المتفرقة مع هيونداي في العام الماضي عبر الحصول على مقعد بشكل كامل في "دبليو آر سي"، إذ سيقود السيارة المنتظرة بشدّة فورد بوما مع مظهرها الجريء بجوار غوس غرينسميث وأدريان فورمو، واللذين تمّ الإبقاء على خدماتهما من الموسم الماضي.

ويتحضّر الفرنسي لخوض أول موسم كامل له بعدما أثار الإعجاب العام الماضي. كما نجحت ام-سبورت في القيام بما يمكن اعتباره انقلابًا عبر استقدام سيباستيان لوب لقيادة سيارة بوما الرابعة في مونتي كارلو.

وقد أمضت ام-سبورت عامين في تطوير سيارة بوما بالتعاون مع فورد في الولايات المتحدة بعد زيادة الدعم من الصانع الأمريكي، حيث سترسل فورد ثلاثة مهندسين إلى مونتي كارلو من أجل مساعدة الفريق.

وهنالك الكثير من التفاؤل ضمن معسكر ام-سبورت حول السيارة الجديدة، وذلك بالنظر إلى نجاحات ام-سبورت السابقة في تقديم مقاتلات قوية مع بداية حقبة جديدة في البطولة. إذ فاز الفريق باللقب الثنائي في 2017 عندما تم تقديم حزمة القوانين الجديدة الأخيرة.

أساطير تعود إلى معارك البطولة

أكثر سائقَين نجاحًا في بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي"، بطل العالم تسع مرات سيباستيان لوب وصاحب الثماني بطولات سيباستيان أوجييه، من المتوقّع مشاركتهما بشكل جزئي في هذا الموسم.

وسيخوض الأسطورتان الفرنسيتان أولى معاركهما في مونتي كارلو، الحدث الذي فازا به 15 مرّة مذهلة فيما بينهما.

وسيقود لوب سيارة بوما مع ملّاحته الجديدة إيزابيل غالميتش في رالي مونتي كارلو فقط في تلك المرحلة، بالرُغم من أنّ مشاركات أخرى قد تكون خيارًا مطروحًا.

وعلى غراره، فإنّ مشاركة أوجييه مؤكدة فقط لرالي مونتي كارلو، لكنه سيشارك في جولات أخرى مختارة وسينافس بجوار ملّاحه الجديد بينجامين فايلاس الذي يحل مكان المعتزل جوليان إنغراسيا.

سيباستيان لوب، أم-سبورت

سيباستيان لوب، أم-سبورت

عودة الجولات خارج أوروبا

تمّ تأكيد روزنامة من 13 جولة في هذا الموسم من "دبليو آر سي" بينما تتّجه البطولة أكثر نحو العودة للوضع الطبيعي إثر جائحة كورونا.

وكالعادة، ينطلق الموسم من مونتي كارلو قبل العودة إلى الجليد مع رالي السويد، والذي غاب عن البطولة الموسم الماضي.

فيما سيعود ضحيتا الجائحة، رالي نيوزيلندا مع طرقه الحصوية الشهيرة وجولة اليابان الختامية، إلى روزنامة الموسم هذا العام إلى جانب رالي سافاري (كينيا) ورالي أكروبوليس (اليونان)، واللذين عادا بعد انتظار طويل العام الماضي.

فيما حافظت كرواتيا على مكانها بعد ظهورها الأول الناجح على الروزنامة في 2021، بينما لم تؤكّد البطولة بعد أين سيكون الرالي الأسفلتي الآخر في أغسطس/آب.

روزنامة "دبليو آر سي" 2022

20 - 23 يناير/كانون الثاني - مونتي كارلو

24 - 27 فبراير/شباط - السويد

21 - 24 أبريل/نيسان - كرواتيا

19 - 22 مايو/أيار - البرتغال

2 - 5 يونيو/حزيران - ساردينيا

23 - 26 يونيو/حزيران - كينيا

14 - 17 يوليو/تموز - إستونيا

4 - 7 أغسطس/آب - فنلندا

18 - 21 أغسطس/آب - لم يتم تأكيده بعد (رالي أسفلتي)

8 - 11 سبتمبر/أيلول - اليونان

29 سبمتبر/أيلول - 2 أكتوبر/تشرين الأول - نيوزيلندا

20 - 23 أكتوبر/تشرين الأول - إسبانيا

10 - 13 نوفمبر/تشرين الثاني - اليابان

الجولة الافتتاحية: رالي مونتي كارلو 20 - 23 يناير/كانون الثاني

سيتألف الرالي من 17 مرحلة خاصة تمتد بطول 296 كلم. مع 3.65 كلم من الطريق سيتمّ قطعها باعتماد وضع المركبة الكهربائية.

وتنطلق منافسات الحدث مع المرحلة الاستعراضية وأول مرحلتين من الرالي اليوم الخميس 20 يناير/كانون الثاني وتُختتم المنافسات يوم الأحد 23 يناير/كانون الثاني.

كيف يمكن متابعة منافسات "دبليو آر سي" في 2022؟

موقعنا سيكون معكم لحظة بلحظة من قلب كل حدث ليوفّر لكم تقارير، لقاءات وتفاعل المشجّعين مع المنافسات.

كما سيكون هنالك ملخصات منتظمة على تلفزيون موتورسبورت خلال وبعد كل جولة في موسم 2022.

المشاركات
التعليقات
دبليو آر سي: فريق "ام-سبورت" يكشف عن سيارته لموسم 2022 بحلّتها الجديدة
المقال السابق

دبليو آر سي: فريق "ام-سبورت" يكشف عن سيارته لموسم 2022 بحلّتها الجديدة

المقال التالي

رالي مونتي كارلو: أوجييه يتقدم على لوب في المرحلة التعريفية

رالي مونتي كارلو: أوجييه يتقدم على لوب في المرحلة التعريفية