رالي بلجيكا: ثنائي تويوتا يخشى من مخاطر انثقاب الإطارات

عبّر ثنائي تويوتا الفرنسي سيباستيان أوجييه والويلزي إلفين إيفانز عن خشيتهما من التعرض للانثقابات بسبب نوعية المسارات المعبدة لرالي إيبر بلجيكا حيث تخوض معظم الأطقم "مغامرة في المجهول" على خلفية تنظيم الرالي للمرة الأولى تحت مظلة بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي".

رالي بلجيكا: ثنائي تويوتا يخشى من مخاطر انثقاب الإطارات

بطل العالم سبع مرات أوجييه وزميله إيفانز من بين أغلب سائقي الـ "دبليو آر سي"، الذين سيخوضون الرالي للمرة الأولى في خلال عطلة نهاية الأسبوع الحالية.

وتشتهر إيبر بطرقها المعبدة السريعة والضيقة والتي تتميز بالكثير من التنوع من ناحية الأسطح وتتخللها الكثير من التقاطعات التي تسمح باختصار المسار، أو بما يعرف في عالم الراليات بـ "قص" المنعطفات من الداخل.

هذه الظروف، بالتزامن مع إصدار شركة بيريلي لإطارات جديدة تتميز بنوعية مطاط جديد، والتي أثبتت أنها عرضة للانثقابات في رالي كرواتيا في نيسان/أبريل الماضي، أدت إلى تضاعف المخاوف عند أوجييه وإيفانز.

"هناك العديد من الأشياء التي يتوجب علينا أن نكتشفها" قال أوجييه، ثم تابع: "هي طرق محددة وضيقة فعلاً في معظم الأحيان وهناك الكثير من التغيرات من ناحية التماسك والكثير من عمليات اختصار المسار، حتّى لو كانت أقل من قبل".

وأضاف متصدر ترتيب السائقين هذا العام: "إنه تحدٍ كبير للإطارات، خصوصاً اننا نملك إطارات ضعيفة على المسارات المعبدة ومخاطر التعرض لحالات انثقاب عالية جدًا في هذا الاسبوع".

وأردف مشيرًا إلى مخاطر الانثقابات: "آمل ألاّ يحدد ذلك النتيجة، ولكن علينا أن نبقي في ذهننا أن ذلك يمكن أن يشكل لنا مشكلة".

وأكد الفرنسي أن العديد من السائقين واجهوا في رالي كرواتيا حالات كثيرة من انثقاب الإطارات و الانثقابات البطيئة، وكان من الصعب تحديد حقيقة ما حصل، لذا بدا واضحاً لفريق تويوتا، وللجميع أيضاً، أن الإطار الجديد ضعيف في هذه الحالة، وأنه بسبب الأرقام المرتفعة لنسبة الانثقابات فإن مصدر القلق الأوّل هذا الأسبوع هو هذه المسألة.

اقرأ أيضاً:

وضم إيفانز صوته إلى صوت زميله أوجييه، وتوقع أن يكون رالي إيبر تحديًا صعبًا لإتقانه.

وقال: "أعتقد أن هناك الكثير من المقاطع السريعة والكثير من التقاطعات الضيقة جدًا، وإضافة إلى كل ذلك الكثير من إختصار المسار وتبدّل في طبيعة الأسطح".

وأضاف وصيف أوجييه في ترتيب السائقين ومطارده المباشر حيث يتأخر بفارق 37 نقطة: "من الصعب جدًا القدوم إلى هنا للمرة الأولى ومعرفة الأجزاء والمقاطع التي من الممكن أن تقدم تماسكاً جيدًا أو سيئاً. علينا أن نكتشف ذلك بأنفسنا. التحدي الكبير هو عدم المعرفة ومخاطر انثقاب الإطارات المرتفعة جدًا في هذا الرالي".

وكان أوجييه طلب مشورة أحد المتخصصين في رالي إيبر، حيث استمع الفائز بـ 53 راليًا في البطولة العالمية إلى نصائح وخبرة سائق سيتروين المصنعي السابق ستيفان لوفيفر الذي شارك في رالي إيبر خمس مرات عندما كان جولة من بطولة أوروبا للراليات.

وكان سائق فورد البريطاني غوس غرينسميث أعلن في وقت سابق أنه يتعاون مع بطل الرالي أربع مرات "إبن الأرض" باتريك سنايرز من أجل الحصول على نصائح قيمّة.

وبهذا الصدد، قال أوجييه: "تعاونت مع لوفيفر خلال فترة التعرف على المسارات وحاول منحي بعض النصائح، وهو يملك خبرة بهذه المسارات وهو عنصر مساعد مهم لي وسيمون (جان ـ جوزيف) وهو الفريق الخاص بي خلال الراليات على مسارات معبدة".

وأضاف: "سيتحدثان مع بعضها البعض وسنحاول الحصول على أكبر قدر ممكن من الخبرة عبر الاستماع لهؤلاء الشباب الذين اكتسبوا خبرة لا أملكها أنا".

وأردف: "خبرة من سبق له أن شارك في الرالي أو السائقين المحليين ستكون مفيدة في المرور الأوّل، في حال يمكنني قول ذلك، من أجل استباق معرفة أين هي الأماكن المخادعة وأين هي المنعطفات الزلقة حيث لا يمكنك أن ترى بأن التماسك أقل، ولكن في بعض المقاطع لن تكون الأمور سهلة لرؤيتها عندما نقود ببطء خلال فترة التعرف على المسار".

المشاركات
التعليقات
رالي بلجيكا: الأضواء مسلطة على "ابن الأرض" تييري نوفيل
المقال السابق

رالي بلجيكا: الأضواء مسلطة على "ابن الأرض" تييري نوفيل

المقال التالي

رالي بلجيكا: نوفيل الأسرع في التجارب الرسمية.. كما كان متوقعاً!

رالي بلجيكا: نوفيل الأسرع في التجارب الرسمية.. كما كان متوقعاً!
تحميل التعليقات