رالي السويد تحت خطر الإلغاء بسبب قلة الثلوج

يعمل مسؤولو رالي السويد على إكمال المزيد من الكشوف قبيل إعلان قرارهم النهائي حيال السماح بإقامة الجولة الثانية من الموسم الحالي لبطولة العالم في الراليات "دبليو آر سي" من عدمها، وذلك بسبب قلة الثلوج.

رالي السويد تحت خطر الإلغاء بسبب قلة الثلوج

من المخطط أن يقام الرالي بين يومي 13 و16 فبراير/شباط الجاري، لكن الظروف الجوية الأكثر حرارة من المعتاد في مثل هذا الوقت من العام في السويد، أدت إلى تقليص كمية الثلوج المعتادة على المسار.

وكان من المتوقع أن يتم إعلان القرار النهائي حيال إقامة الرالي من عدمها يوم أمس، لكن تم تمديد الفترة. حيث يخوض المنظمون مناقشات مع المصنعين والفرق، لكن بالمقابل تم إلغاء "رالي السويد التاريخي" بالفعل.

حيث قال غلين أولسون المدير التنفيذي لرالي السويد: "تساقطت الثلوج في منطقة الرالي خلال الأيام الأخيرة. لكن الحرارة المرتفعة عن المعتاد والظروف الجوية الحالية تثير القلق حيال مناسبة المسارات للمراحل الخاصة وحيال إمكانية إقامة الحدث وفق ما كان مخططاً".

وأكمل: "ستكون هناك المزيد من النقاشات مع الفرق والمصنعين، كما ستعمل ’فيا’ على تقييم للمسارات والمراحل في بداية هذا الأسبوع. كما نواصل تقييم أية فرص ممكنة لضمان إقامة الرالي وفق المخطط".

وتابع: "تتم معاينة الظروف الجوية بشكل متواصل، كما نعمل على تقييم الوضع من أجل أية قرارات ستتخذ خلال هذا الأسبوع".

واختتم: "لذا من أجل تعزيز فرص الرالي، تم إلغاء رالي السويد التاريخي المقرر اليوم (4 فبراير/شباط)".

وعلم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أن منظمي الرالي يحققون في إمكانية اعتماد مسار أقصر للمساعدة في إقامة الحدث، لكن لم يتمّ ذكر ذلك في البيان.

وفي حال خسارة رالي السويد بسبب قلة الثلوج، ستكون تلك ضربة أخرى للبطولة التي خسرت جولة أستراليا في موسم 2019 بسبب الحرائق هناك، إضافة إلى إلغاء جولة التشيلي بسبب سوء الأوضاع المحلية في البلد.

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
أوجييه افتقر "للمعرفة" بمدى الحدود القُصوى لسيارته تويوتا في رالي مونتي كارلو
المقال السابق

أوجييه افتقر "للمعرفة" بمدى الحدود القُصوى لسيارته تويوتا في رالي مونتي كارلو

المقال التالي

تأكيد إقامة رالي السويد لكن أقصر بثماني مراحل

تأكيد إقامة رالي السويد لكن أقصر بثماني مراحل
تحميل التعليقات