نوفيل يدافع عن موثوقية سيارة هيونداي

دافع البلجيكي تييري نوفيل عن موثوقية سيارة "هيونداي آي20 كوبيه" بعد انسحاب زميله الاستوني أوت تاناك بسبب مشكلة ميكانيكية من رالي سردينيا، معترفاً في الوقت ذاته أنه يمكن تعلم الدروس المستقبلية لسيارة الفريق الجديدة "رالي1" لعام 2022.

نوفيل يدافع عن موثوقية سيارة هيونداي

إنتقل فريق هيونداي، للرالي الثاني على التوالي، من صفة المهيمن على إحدى جولات بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي"، إلى مهمة إنقاذ منصة التتويج حيث استفاد فريق تويوتا من سوء حظ الصانع الكوري الجنوبي في سردينيا ليحقق ثنائية المركزين الأوّل والثاني مع الفرنسي سيباستيان أوجييه الفائز ووصيفه إلفين إيفانز.

ومرة أخرى أظهر فريق "هيونداي" السرعة المذهلة لطراز الـ "آي20" بعدما هيمن على المراحل التسع الأولى من الرالي، ليتقدم تاناك في الصدارة بفارق حوالي 40 ثانية عن زميله الإسباني داني سوردو.

ورغم ذلك، وفي سيناريو مشابه لرالي البرتغال، أُجبر تاناك على الانسحاب متخليًا عن صدارته بسبب عطل في جهاز التعليق الخلفي الأيسر على خلفية إرتطامه بصخرة في المرحلة 12 يوم السبت.

وتلقى الفريق ضربة موجعة ثانية تمثلت بانسحاب بطل النسختين الاخيرتين سوردو في المرحلة 15 بعدما تعرض لحادث ادى إلى انقلاب سيارته وتضرر  الإطار الخلفي، في خطأ نادر من الإسباني.

اقرأ أيضاً:

ومع انسحاب تاناك وسوردو، بقي نوفيل وحيداً للدفاع عن ألوان هيونداي منهياً الرالي في المركز الثالث من أصل 4 سيارات "دبليو آر سي" نجحت في إجتياز خط النهاية، بعد أن واجه مشكلة في جهاز التعليق في البرتغال قبل أسبوعين إثر ارتكابه لخطأ، ليعترف أن طراز "آي20" هو أكثر هشاشة في الظروف القاسية مقارنة بتويوتا.

واعتبر نوفيل أن الصخرة الّتي اصطدم بها تاناك في سردينيا كانت ستسبب أضرارًا بالفداحة ذاتها لأي سيارة من سيارات الـ "دبليو آر سي".

وقال نوفيل رداً على سؤال من موقع "موتورسبورت.كوم" عمّ إذا كان قلقًا بشأن هشاشة سيارات هيونداي وإذا كان بالإمكان تحسين الموثوقية: "بعد مشاهدة ما حدث يوم السبت، وفي حال شاهدت ضخامة الصخرة التي ارتطم بها، فلا أعتقد أن أيًا من تلك السيارات كانت ستقاوم".

وتابع: "صحيح أننا ربما نكافح أكثر قليلاً من تويوتا في الأقسام الأكثر وعورة كما رأينا في الراليات الماضية وأيضاً العام الماضي هنا في سردينيا والراليات الأخرى"، مضيفاً: "ربما يكون هناك شيء يجب العمل عليه، لكنني أعتقد أن التركيز ينصب أكثر على السيارة الجديدة ونحن نعلم ما يجب علينا حلّه لنكون أقوى للعام المقبل مع السيارة الجديدة".

وبعدما فوّت فريق هيونداي على نفسه فرصة الفوز مرتين توالياً، يوافق تاناك على أن موثوقية  طراز "آي 20" لا تحتاج إلى تطوير وأن الفريق يمكن أن يتحسن بدوره.

ويحتل الإستوني المركز الرابع في الترتيب العام المؤقت للسائقين بعد أن حصد أربع نقاط من سردينيا، إثر تسجيله ثاني أسرع توقيت في مرحلة "باور ستايج" حيث عاد إلى المنافسات لحصد أكبر ممكن من النقاط. ورغم ذلك، فهو يتأخر بفارق 57 نقطة عن الفرنسي أوجييه المتصدر.

وقال بطل العالم 2019: "بالتأكيد، قام فريق هيونداي بعمل رائع لوصولي إلى هذا المستوى في هذه السيارة. هي سريعة حقًا، لذلك لا يوجد ما يوقفنا، فقط الأشياء الصغيرة".

وتابع: "إنها سيارة سريعة، ونحتاج فقط إلى جعلها أكثر موثوقية. أنا متأكد من أننا نستطيع القيام بذلك."

في المقابل، يأمل مدير فريق "هيونداي" الإيطالي أندريا أدامو في أن يخطو خطوة كبيرة نحو إحراز لقبي السائقين والصانعين بعد الخسارتين اللتين مُني بهما، عندما تتحضر الفرق للمشاركة في رالي كينيا.

قال أدامو: "لسنا سعداء بالنتيجة، لكننا نعلم أنه إذا مضينا قدمًا كما نحن وعملنا معًا ، يمكننا اللحاق بالركب"، وختم: "لا نشعر بالخوف، سنعمل بجد كما فعلنا دائماً."

المشاركات
التعليقات
رالي إيطاليا: أوجييه يفوز متقدمًا ثنائية تويوتا ويعزز صدارته للبطولة

المقال السابق

رالي إيطاليا: أوجييه يفوز متقدمًا ثنائية تويوتا ويعزز صدارته للبطولة

المقال التالي

أوجييه يصنّف فوزه في سردينيا ضمن خانة "الانتصارات الخاصة"

أوجييه يصنّف فوزه في سردينيا ضمن خانة "الانتصارات الخاصة"
تحميل التعليقات