نوفيل محبطٌ من عدم قدرة منافسيه على حرمان أوجييه من منصّة التتويج في رالي بولندا

اعترف تييري نوفيل الفائز برالي بولندا 2017 بإحباطه من عدم قدرة منافسيه على حرمان سيباستيان أوجييه من منصّة التتويج يوم الأحد ضمن الجولة الثامنة من بطولة العالم للراليّات "دبليو آر سي".

نوفيل محبطٌ من عدم قدرة منافسيه على حرمان أوجييه من منصّة التتويج في رالي بولندا
سيباستيان أوجييه، أم-سبورت
سيباستيان أوجييه وجوليان إنغراسيا، أم-سبورت فورد فييستا دبليو آر سي
الفائز بالرالي تييري نوفيل ونيكولاس غيلسول، هيونداي آي20كوبيه دبليو آر سي، هيونداي موتورسبورت
المنصة: الفائز بالرالي تييري نوفيل ونيكولاس غيلسول، هيونداي آي20كوبيه دبليو آر سي، هيونداي موتورسبور
تييري نوفيل ونيكولاس غيلسول، هيونداي آي20كوبيه دبليو آر سي، هيونداي موتورسبورت

قال نوفيل – الذي قلّص الفارق مع حامل اللقب ومتصدّر الترتيب سيباستيان أوجييه من 18 إلى 11 نقطة – أنّه كان ليكون أقرب إلى صدارة الترتيب في حال لم يتراجع ياري ماتي لاتفالا جرّاء مشكلة في القابض وينسحب أوت تاناك في الصباح الأخير من المنافسات.

وبالنظر إلى أنّ الإستونيّ انسحب بينما كان في صدارة الرالي، فمن المُتصوّر أنّ تاناك كان ليفوز بتلك الجولة ويحدّ من النقاط التي اكتسبها نوفيل أمام أوجييه بهذه الطريقة.

هذا وفي معرض حديثه مع موقعنا «موتورسبورت.كوم» عقب فوزه بالرالي، قال نوفيل: "هدفي في عطلة نهاية هذا الأسبوع تمثل في القدوم إلى هنا واقتناص نقاطٍ من أوجييه. وقد حقّقت ذلك الهدف. بيد أنّه ليس بوسعنا أن نكون واثقين من أيّ أمرٍ في البطولة، كلّ ما يُمكنني فعله هو مواصلة سرعتي ووتيرتي".

وأضاف: "لكن كذلك يتعيّن علينا الاعتماد على الفريق والسيارة. بل وعلى منافسينا كذلك: إذ أنّ أوجييه كان ليكون متأخّرًا أكثر بكثير، لكن السائقين الآخرين منحوه الفرصة للصعود إلى منصّة التتويج مرّة أخرى".

وأردف: "لقد قلّصنا الفارق نحو صدارة البطولة للرالي الثاني على التوالي. إذ يتوجّب علينا مواصلة التقدّم بتلك الطريقة، لكنّ الآن بوسعنا الاستمتاع بانتصارنا الثالث لهذا الموسم والاحتفال مع الفريق الذي عمل جاهدًا من أجل تحقيق تلك النتيجة".

في المقابل اعترف نوفيل بإحباطه الشخصيّ من أدائه وكيف أنّ فارق الـ11 نقطة كان ليكون تسع نقاط في حال وجد ثانية إضافيّة في مرحلة الباورستيج.

حيث قال: "عندما كنّا نخوض مرحلة الباورستيج قلت لنيكولاس (غيلسول، ملّاحي): «تبًا، لقد فقدنا نقطتين بخسارتنا لثانية واحدة». دائمًا ما أفكّر بأنّه كان يتعيّن عليّ الضغط أكثر. رغبت بالتقدّم بأقصى سرعة ممكنة، بيد أنّه تعيّن علينا أن نكون أذكياء كذلك".

واختتم بالقول: "المعركة صعبة. ودائمًا ما يكون أوجييه قريبًا أو بالفعل على منصّة التتويج إذ أنّه في حال رغبنا باقتناص النقاط، سيتعيّن علينا التواجد عند خطّ النهاية. الآن، في حال عدت لخوض مرحلة الباورستيج مرّة أخرى، كنت لأسرع بعض الشيء، لكن ليس أكثر من ذلك".

المشاركات
التعليقات
رالي بولندا: نوفيل يحقق فوزه الثالث في 2017 مستفيدًا من انسحاب تاناك
المقال السابق

رالي بولندا: نوفيل يحقق فوزه الثالث في 2017 مستفيدًا من انسحاب تاناك

المقال التالي

أوجييه: لم تكن هنالك جدوى من محاولة الضغط في رالي بولندا في ظلّ المخاطر المحتملة

أوجييه: لم تكن هنالك جدوى من محاولة الضغط في رالي بولندا في ظلّ المخاطر المحتملة
تحميل التعليقات