دبليو آر سي
22 أغسطس
-
25 أغسطس
الحدث انتهى
12 سبتمبر
-
15 سبتمبر
الحدث انتهى
03 أكتوبر
-
06 أكتوبر
الحدث انتهى
آر
رالي كتالونيا
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
9 يوماً
آر
رالي أستراليا
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
30 يوماً

نظرة على موسم 2016 من "دبليو آر سي": هل يستطيع أحدٌ إيقاف أوجييه؟

المشاركات
التعليقات
نظرة على موسم 2016 من "دبليو آر سي": هل يستطيع أحدٌ إيقاف أوجييه؟
من قبل:
20-01-2016

بعد أقل من أسبوع واحد على انتهاء رالي داكار، يُقام رالي موناكو الشهير، والذي يُعتبر بداية موسمٍ 2016 من بُطولة العالم للراليات "دبليو آر سي". يأخذكم موقعنا "موتورسبورت.كوم" في جولةٍ على الموسم الجديد من البُطولة.

فاليري غوربان وفلاديمير كورسيا، بي إم دبليو-ميني جون كوبر
لورينزو بيرتيللي وجيوفاني بيرناتشيني، فورد فيستا دبليو آر سي
هايدن بادون، هيونداي موتورسبورت
مادس أوستبرغ ، سيتروين دي إس3 دبليو آر سي، فريق سيتروين العالمي للراليات
كريس ميك ، فريق سيتروين العالمي للراليات
أوت تاناك ومولدر رايغو،أم-سبورت فورد فيستا دبليو آر سي يوقعان للمعجبين
أوت تاناك ومولدر رايغو،أم-سبورت فورد فيستا دبليو آر سي
كريس ميك وبول ناغل، سيتروين دي إس3 دبليو آر سي، فريق سيتروين العالمي للراليات
أوجييه وجوليان إنغراسيا فولكسفاغن بولو دبليو آر سي، فولكسفاغن موتورسبورت
الفائز سيباستيان أوجييه وجوليان إنغراسيا فولكسفاغن بولو دبليو آر سي، فولكسفاغن موتورسبورت
جوست كابيتو، مدير فريق فولكسفاغن موتورسبورت مع ياري-ماتي لاتفالا، فولكسفاغن بولو دبليو آر سي، فولكسف
تقديم سيارة هيونداي آي20 دبليو آر سي 2016
سيباستيان أوجييه، فولكسفاغن بولو دبليو آر سي، فولكسفاغن موتورسبورت
الكشف عن سيارة فريق إم-سبورت لموسم 2016
كسوة سيارة سيتروين دي إس 3 لستيفان لوفيفر وغابين مورو

سيستضيف رالي مونتي كارلو الجولة الأولى من أصل 14 جولة لهذا الموسم الذي يشهد عودة الصين إلى الروزنامة العالميّة من جديد، حيث سيكون الحدث الثالث الذي يُقام على مسارات إسفلتية بالكامل إلى جانب راليي فرنسا وألمانيا.

وعلى الرغم من أن اعتزال الفرنسي سيباستيان لوب للبُطولة قد ساهم في خلط الأوراق خلال موسم 2014، إلا أن فولكسفاغن، بقيادة سبباستيان أوجييه، أكملت وبنجاح ما وصلت إليه سيتروين، مُحققةً 34 انتصارًا خلال 39 راليًا أُقيم عبر السنوات الثلاث المُنصرمة.

ومن المُؤكّد بأن السائق الفرنسي ما يزال المُرشح الأبرز حيث يُخطط للاستمرار مع الفريق المُتمركز في هانوفر للفوز بلقب بُطولة جديدة يُعاونه في ذلك ياري – ماتي لاتفالا وآندريا ميكيلسن.

إذ لم يتمكن هذا الثُنائي من مقارعة أوجييه في الماضي والسبب الرئيسي يعود إلى تذبذب أداء لاتفالا رغم تمتعه بالسُرعة لمُنافسة الفرنسي بشكلٍ مُنتظم. وأما بالنسبة إلى ميكيلسن، فقد أخفق في الوصول إلى منصة التتويج في أربع مناسباتٍ فقط ومع ذلك نادرًا ما كان بمقدوره المنافسة مع السائقَيْن الآخَرَين عندما كانت الأمور تسير على ما يُرام معهما.

وبينما يتوجب على أوجييه البقاء متيقظًا تجاه زملائه، على الأقل خلال القسم الأول من الموسم، فإن أكبر التحديات بالنسبة له قد تأتي من فريقٍ آخر للمرة الأولى منذ 2013. وعلى نحوٍ مشابه لذلك العام، فقد يكون منافسه تييري نوفيل، الذي يتسلح هذه المرة بسيارة جديدة من طراز هيونداي "أي 20"، والتي حصلت على العديد من التحسينات في العديد من المجالات بالمقارنة مع الجيل السابق.

كما وطدَّ البلجيكي نفسه كسائقٍ أول لدى هيونداي عندما وصل إليهم؛ وعلى الرغم من أنه صاحب المُساهمة الأكبر في النقاط التي حققها الفريق الموسم الماضي، إلا أن أداءه شهد تراجعًا ملحوظًا في النصف الثاني من الموسم.

ومع ذلك تبدو ثقة هيونداي به قويةً كما عهدناها، بالنظر إلى أنه سيُشارك مع الفريق الأساسي الذي يُسجِّل النقاط الأساسيّة في أوّل جولتين مع تناوب داني سوردو وهايدن بادون على الجلوس في المقعد الآخر. كما قدم سوردو الذي يُشارك في "دبليو آر سي" منذ فترةٍ طويلة أداءًا مُحترمًا الموسم الماضي حيث بدا قادرًا على إنهاء الراليات ضمن المراكز الستة الأولى في معظم المرات ولكن بادون كان أكبر اكتشافٍ للفريق.

احتل النيوزيلندي البالغ من العمر 28 عامًا المركز الخامس في رالي السويد عندما حلَّ بديلاً عن المُصاب سوردو وسُرعان ما صعد لمنصة التتويج الأولى له في إيطاليا، متغلبًا على نوفيل أكثر من مرة خلال ما تبقى من الموسم.

أمنّ له هذا الأداء الرائع عقدًا يمتد لثلاث سنوات مع الفريق، ويُمكن لبادون تسلم دفة القيادة بسهولة إذا ما واجه نوفيل مصاعب مع السيارة. مع ذلك، ما تزال التوقعات متواضعة حوله في الجولة الافتتاحية للموسم حيث لم تسبق له المنافسة على طرقات الإمارة المُتوسطية من قبل.

وتشهد البُطولة تراجعًا في أعداد الصانعين المشاركين مع تقليص سيتروين برنامج اختباراتها لموسم 2016 من أجل التركيز على تطوير سيارة الجيل الجديد من سيارات "دبليو آر سي" التي ستشارك في موسم 2017.

بينما ما زالت سيارة سيتروين "دي أس 3" موجودةً في البُطولة بفضل تأكيد فريق أبوظبي توتال العالمي للراليات مُشاركته مُتسلحًا بخدمات كريس ميك لأول جولتين من الموسم على الأقل كما انضم إليه ستيفان لوفيفر الفائز بقلب رالي موناكو للفئة الثانية من البُطولة "دبليو آر سي 2". وإضافةً لهما، من المتوقع أن ينضم السائق الواعد منذ فترةٍ طويلة كريغ برين وصيف بُطولة أوروبا للراليات "إي آر سي"، والشيخ خالد القاسمي.

أما العلامة الثالثة والأخيرة فستكون "أم – سبورت"، حيث قرر الفريق استبدال الثُنائي الموهوب المُكون من أوت تاناك وإلفين إيفانز. إذ سينضم مادس أوستبرغ مُجددًا للفريق بعد أن وجد نفسه خارج أسوار فريق سيتروين وسيجلس في السيارة الأخرى إريك كاميللي السائق الناشئ في هذه البُطولة.

لقد أظهر الفرنسي أداءً واعدًا جدًا الموسم الماضي في الفئة الثانية من بُطولة العالم للراليات "دبليو آر سي 2"، خُصوصًا في موناكو حيث أثبت بأن قابلية التأقلم هي إحدى نقاط القوة لديه، ما جعله واحدًا من أفضل اكتشافات الموسم.

كما ستشهد الجولة الافتتاحية مُشاركة سيارة ثالثة لفرق "أم – سبورت" يقودها المُتخصص بريان بوفييه، الذي كان دائمًا القوة التي يُهابُ جانبها على طرقات الإمارة.

يُشار إلى أن "أم – سبورت" احتفظ بخدمات إيفانز ولكنه انتقل إلى فئة "دبليو آر سي 2"، بينما سيستمر تاناك في قيادة سيارة فورد فييستا "آر أس" ولكن هذه المرة بألوان فريق ديماك الجديد الذي سيبدأ الموسم بسيارة واحدة رغم الشائعات التي ربطت اسم ياري كيتوما للقيادة معه.

ولدينا كذلك فريقٌ آخر مرشحٌ لتسجيل النقاط وهو "يزيد ريسينغ" مع سائقه السُعودي يزيد الراجحي، علمًا بأنه سيتغيّب عن الجولة الافتتاحية، كونه أنهى للتو مُشاركته في رالي داكار المُنهك والمُتعب ولكنه سيكون مُتواجدًا في رالي السويد الجولة الثانية من الموسم.

وقد شهد موسم 2015 القليل من التحسن في أداء البولندي روبرت كوبتسا الذي قدم لمحات مُختلطة من الأمل مع كمية غير مقبولة من الحوادث والمشاكل التقنية. وعلى الرغم من أن هنالك شكوكًا أحاطت بعودته إلى البطولة، إلا أنه سيشارك مع فريق "بي آر سي" الجديد وسيُحاول إنهاء رالي مونتي كارلو خلال مشاركته الثالثة فيه.

ورغم الشائعات التي أحاطت بانضمام لورينزو بيرتيللي إلى فريق "أم – سبورت" إلا أن الإيطالي سيستمر في القيادة لصالح فريق "أف دبليو آر تي". وأخيرًا لدينا هينينغ سولبرغ الذي سيعود بعد عامٍ كامل من الغياب ابتداءً من رالي السويد مع فريق آدابتا موتورسبورت.

وكإضافة مُتأخرة، سينضم إلى موكب الراليات فريق "يورولامب دبليو آر تي" مع مالكه فاليري غوربان (42 عامًا). إذ سيُنافس الفريق باستخدام سيارة ميني جون كووبرز قديمة، يعود آخر ظهور لها إلى عام 2013 ولهذا لا يُتوقع أن يكون لديها ما تُقدمه للمُنافسة على المراكز الأولى.

بطل جديد لـ "دبليو آر سي 2"

قرّر القطري ناصر بن صالح العطية الفائز بلقب الموسمين الماضيين التخلي عن برنامج المُشاركة في "دبليو آر سي 2" من أجل التركيز على مُشاركته في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية ولكن هنالك الكثير من المواهب المُتعطشة في قائمة المُشاركين لأول جولتين، وبالتأكيد يُعتبر ثُنائي سكودا المكون من إيسابيكا لابي وبونتوس تايدماند من أبرز المرشحين، بينما من المتوقع أن ينافس يان كوبيكي السائق الثالث في الفريق على تحقيق الفوز.

كما سيكون فريق "أم – سبورت" حاضرًا في هذه الفئة مع سيارتهم المطورة داخليًّا "فييستا – آر 5" التي يقودها إيفانز كما يملك الفريق إيفيند برينيلدسن كسائقٍ ثانٍ.

إلى جانب هؤلاء لدينا أبطال قادمون من فئات دُنيا، إذ سينضم كوينتين جيلبير بطل "دبليو آر سي 3" و"جاي - دبليو آر سي"، وماريوس آسن الفائز بكأس ديماك إلى الفئة الأعلى، علمًا بأن آسن سيُشارك ضمن الفريق المنظم للسلسلة إلى جانب زميله الأقدم ساندر بارن.

لدينا كذلك مجموعة أخرى من المواهب الجديدة على غرار تيمو سونينن وإميل بيرغفيست، وكلاهما ورد اسمهما ضمن قائمة "موتورسبورت.كوم" لأفضل عشرة سائقي راليات، حيث سيُنافسون في "دبليو آر سي 2" إلى جانب أوسكار سولبيرغ ابن شقيق بيتر.

المقال التالي
فريق «أبوظبي توتال العالمي» يستعد لمنافسات رالي مونتي كارلو

المقال السابق

فريق «أبوظبي توتال العالمي» يستعد لمنافسات رالي مونتي كارلو

المقال التالي

نوفيل يصف سيارة هيونداي الجديدة بـ"سيارة سباق حقيقية"

نوفيل يصف سيارة هيونداي الجديدة بـ"سيارة سباق حقيقية"
تحميل التعليقات