لوب يُصرّ على عدم اتّخاذ أيّ قرار بعد تجارب سيتروين على المسارات الحصويّة

قام سيباستيان لوب باتّخاذ خطوة أخرى نحو عودة محتملة إلى بطولة العالم للراليّات "دبليو آر سي" بعد اختباره لسيارة سيتروين 2017 على المسار الحصويّ للمرّة الأولى منذ أربعة أعوام يوم أمسٍ الأربعاء.

من المعلوم أنّ عودة لوب المحتملة إلى البطولة ترتبط بشكلٍ أساسيّ بنتيجة هذا الاختبار الذي أُقيم بالقرب من مدينة جيرونا الإسبانيّة.

وبالرُغم من إيجابيّة نتيجة اختبار المسار الحصويّ، يبدو بأنّ بطل العالم تسع مرّاتٍ لم يحسم بعد قرار عودته لمنافسات البطولة للمرّة الأولى منذ المشاركة الوحيدة التي خاضها في رالي مونتي كارلو 2015.

هذا وبعد اختباره لسيارة سيتروين "سي3 دبليو آر سي" للمرّة الأولى على المسار الأسفلتيّ في يوليو/تموز الماضي، أبدى لوب رغبته في قيادة السيارة على مسارٍ حصويّ قبل اتّخاذ أيّ قرار.

من جهته قال مدير الفريق إيف ماتون لموقعنا "موتورسبورت.كوم" بأنّه لن يتمّ اتّخاذ أيّة قرارات بخصوص عودة لوب – والتي ستكون على الأرجح ضمن برنامج مشاركة محدود – حتّى بعد الاختبار الأخير.

وقد صرّح لوب لموقعنا – بعد قيادته سيارة سيتروين على مسارٍ حصويّ جاف يتضمّن خليطًا من المقاطع التقنية والسريعة – قائلًا: "لا أعلم عدد الكيلومترات التي قطعتها، لكنّها كثيرة وحظيت بشعورٍ جيّد".

وأضاف: "كان من الرائع اختبار تلك السيارة على المسار الحصويّ. بالنسبة لي، فإنّها المرّة الأولى منذ ما يقرب من خمس سنوات التي أقود فيها سيارة «دبليو آر سي» على مسارٍ حصويّ".

يُذكر أنّ آخر مشاركة خاضها لوب على مسارٍ حصويّ في البطولة كانت في الأرجنتين موسم 2013، بيد أنّ برنامج مشاركته الكامل انتهى مع لقبه التاسع الذي حسمه في إسبانيا موسم 2012.

"كان الأمر بالنسبة لي يتعلّق بما إذا كنت سأكون قادرًا على قيادة السيارة على المسار الحصويّ وبشكلٍ صحيح. كان شعوري جيّدًا للغاية وحظيت به سريعًا. شعرت بارتياحٍ داخل السيارة" قال لوب.

وتابع: "بالنسبة لي، كنت متفاجئًا من الشعور الذي حظيت به داخل السيارة، لكنّني لا أملك مرجعًا آخر لهذا الجيل من السيارات، لذا لا أعلم كيف سنكون مقارنة بالسيارات الأخرى".

في المقابل اعترف لوب بأنّه ما يزال يملك تخوّفًا حيال افتقار القسم الخلفي على سيارة سيتروين للتماسك خلال بعض المقاطع، حيث قال: "كانت القيادة سهلة للغاية في المقاطع الملتوية، في حين لم يكن التماسك جيّدًا خلال المقاطع السريعة وكان الوضع شبيهًا بعض الشيء بالمسار الأسفلتيّ – إذ كان من الصعب أكثر الشعور بالتماسك على القسم الخلفي في هذه المقاطع".

وأكمل: "لكن بخلاف ذلك، كانت الأمور جيّدة. نعمل الآن من أجل إيجاد مزيد من التماسك. كما نقيّم حلولًا مختلفة إذ أنّ الوضع إجمالًا ليس سيئًا".

هذا وعند سؤاله بشكلٍ مباشر عن دور ذلك الاختبار في مستقبله، قال لوب: "لم أقرر أيّ أمرٍ بعد. إذ يتعيّن علينا الذهاب والتفكير حيال ما اختبرناه اليوم أوّلًا".

يُشار إلى أنّ ستيفان لوفيفر قد اختبر سيارة "سي3" يوم الثلاثاء الماضي، بينما سيكون كريس ميك خلف مقودها اليوم الخميس.

كما نشير إلى أنّ خالد القاسميّ سينضمّ إلى كلٍّ من ميك ولوفيفر ضمن صفوف سيتروين للجولة المُقبلة من البطولة في إسبانيا في غضون أسبوعين.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
قائمة السائقين سيباستيان لوب
قائمة الفرق فريق سيتروين العالمي للراليات
نوع المقالة أخبار عاجلة