لوب وإيلينا معاً للمرة الأولى منذ نهاية شراكتهما في الراليات الصحراوية

سيشارك الثنائي سيباستيان لوب ودانيال إيلينا معًا للمرة الاولى منذ الإعلان عن نهاية شراكتهما في الراليات الصحراوية، عندما سيخوضان رالي مون ـ بلان مورزين في نسخته الـ 73، خلف مقود سيارة بيجو 306 ماكسي.

لوب وإيلينا معاً للمرة الأولى منذ نهاية شراكتهما في الراليات الصحراوية

سيكون عشاق السرعة والراليات على موعد من جديد لمشاهدة الفرنسي سيباستيان لوب ودانيال إيلينا من موناكو مع بعضهما البعض للمرة الاولى منذ أن فضا شراكتهما في آذار/مارس الماضي، وذلك عندما يأخذان من 2 حتّى 4 أيلول/سبتمبر المقبل، شارة انطلاق رالي مون ـ بلان مورزين، الجولة السادسة من بطولة فرنسا للراليات المقامة على مسارات معبدة، على متن سيارة "بيجو 306 ماكس" تعود ملكيتها للوب.

وتشارك لوب وإيلينا السيارة ذاتها لمدة 23 عاماً وبات الثنائي أنجح طاقم في تاريخ بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" بفوزه بتسعة ألقاب عالمية وتحقيقه 79 فوزًا عالميًا. غير أن إخفاقهما في هذا العام في رالي داكار في المملكة العربية السعودية مع الفريق الجديد بحرين رايد إكستريم "بي آر إكس" أدت إلى فضّ التعاون بينهما.

مذاك، شارك لوب في باها أراغون إسبانيا مع ملاح جديد هو البلجيكي فابيان لوركان وكاد يحرز المركز الأوّل قبل أن يتعرض لمشكلة في المرحلة الأخيرة أدت إلى خسارته 11 دقيقة وتراجعه من الصدارة للمركز السابع، ليعود الفوز للقطري ناصر صالح العطيّة (تويوتا).

من ناحيته، قام إيلينا بتبديل المقعد ليجلس خلف المقود ويشارك في رالي غاب رايسينغ الذي أقيم من 31 تموز/يوليو حتّى الاول من آب/أغسطس خلف مقود سيارة "غولف" مفتتحة للمسارات مع الملاح نيكولا غريغوار.

وستكون مشاركة لوب الشهر القادم في الرالي الفرنسي الذي يقام على مسارات معبدة أشبه بمغامرة للمتعة، لذا رحّب مجدداً بإيلينا في المقعد السّاخن إلى  جانبه للمرة الأولى منذ خوضهما رالي تركيا الدولي بألوان فريق "هيونداي موتورسبورت" في أيلول/ سبتمبر 2020 وحلولهما في المركز الثالث.

وسيقود لوب في رالي بلاده سيارته الخاصة "بيجو 306 ماكسي" والتي أبقاها مركونة منذ العام 2017، علماً أن مواطنه سائق الراليات السابق فرانسوا ديلكور سينضم إليه ضمن الفريق ذاته.

ويعود ديلكور، البالغ 58 عاماً، للجلوس خلف مقود مع سيارة "بيجو 306" بعد أن اختبر هذا الشعور فور إطلاق هذا الطراز في نهاية حقبة التسعينات، على أن يجلس إلى جانبه هذه المرة الملاح جان ـ رودولف غيغونيه، في ثاني رالي له هذا العام.

وسبق لديلكور، الفائز بـ 4 راليات عالمية، أن شارك في الجولة الإفتتاحية لبطولة فرنسا على مسارات معبدة، وتحديدًا في رالي لو توكيه، على متن "رينو ألبين آيه 110 آر جي تي" لكنه اضطر للانسحاب بسبب مشاكل ميكانيكة.

المشاركات
التعليقات
أوجييه سيُساعد تويوتا قدر الإمكان على تطوير سيارة 2022

المقال السابق

أوجييه سيُساعد تويوتا قدر الإمكان على تطوير سيارة 2022

المقال التالي

رالي بلجيكا: الأضواء مسلطة على "ابن الأرض" تييري نوفيل

رالي بلجيكا: الأضواء مسلطة على "ابن الأرض" تييري نوفيل
تحميل التعليقات