فولكسفاغن تكشف عن سيارتها للـ"دبليو آر سي" 2016 مع تعديلاتٍ طفيفة

قدمت فولكسفاغن موتورسبورت لمحة أولى عن سيارتها "بولو آر" التي ستُشارك في بُطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" لعام 2016 حيث تمّ تحضيرها من أجل تحقيق اللقب العالمي الرابع على التوالي.

هيمن الصانع الألماني على الرياضة مع سيباستيان أوجييه على المواسم الثلاثة الماضية، وبينما قامت سيتروين المُنافسة الرئيسية بتقليص مُشاركتها هذا الموسم، إلا أنه سيُواجه مُنافسة مُتجددة من هيونداي – التي قدمت سابقًا مُقاتلها الجديد "آي 20" – و فورد فييستا من تحضير "أم – سبورت".

وسيحتفظ الصانع الألماني على تشكيلته الحالية الثُلاثية المُكونة من سيباستيان أوجييه وياري – ماتي لاتفالا وآندرياس ميكيلسن – حيث نجح ثلاثتهم في السيطرة على المركز الثلاثة الأولى في الترتيب العام للموسمين الماضيين.

وقال يوس كابيتو مُدير القسم الرياضي لدى فولكسفاغن بأن الأنظمة المُقيدة لعبت لصالح الفريق حيث أنه احتاج فقط "لتجويد معاييرها" للحفاظ على تنافسية السيارة.

وقال يوس: "سنبدأ عمّا قريب حملة الدفاع عن لقبنا العالمي الثالث على التوالي"، وتابع: "والمُنافسون لم يستسلموا، وقاموا بتعديل سياراتهم للموسم الجديد. وكذلك فعلنا نحن، وبالتأكيد تمحورت التغييرات على طراز بولو – آر – دبليو آر سي بشكلٍ أساسي على عمليات الضبط الدقيق وتحسينات مُفصلة من أجل جعل السيارة الفائزة ببطولة العالم بحلة أفضل".

وأكمل: "عليكم أن تتذكروا بأن أنظمة بطولة العالم للراليات تسمح فقط بالقليل من التعديلات ضمن فترة الاعتماد. ومن المُمكن لنا الاستمرار في المُنافسة على لقب بُطولة العالم لعدة مواسم مع السيارة الحالية، مع إجراء تحسينات مُفصلة فقط، نظرًا لاستقرار القوانين. وهذا هدفنا بدقة لموسم 2016".

وبخُصوص التعديلات على طراز "بولو – آر – دبليو آر سي"، اعترفت فولكسفاغن وبصراحة بأنها لم تضطر لإجراء تغييرات جذرية، حيث انصب التركيز الرئيسي على عامل الموثوقية، بينما تبدو الألوان القوية لريد بُل الراعي الرسمي للفريق مألوفة للمُتابعين.

يُشار إلى موسم 2016 من بُطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" سينطلق كالعادة من رالي مونتي كارلو يوم 21 من يناير/ كانون الثاني الجاري.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
نوع المقالة أخبار عاجلة