فريق أبوظبي العالمي للراليات يُشارك بأربع سيارات في رالي بريطانيا

يتطلع فريق أبوظبي توتال العالمي للراليات إلى تحقيق منصة تتويج جديدة له نهاية الاسبوع المقبل في ختام مشاركاته المختارة في بطولة العالم للراليات لهذا الموسم.

يتوجه الفريق إلى بريطانيا للمشاركة برالي ويلز، الجولة ما قبل الأخيرة من البطولة،وذلك مع أربع سيارات دي.اس3 دبليو.آر.سي بقيادة البريطاني كريس ميك/بول ناغل، الآيرلندي كريغ برين/سكوت مارتن، الفرنسي ستيفان لوفيفر/جيل دو توركايم وللمرة الأولى في قمة فئات بطولة العالم للراليات يشارك كونتا جيلبير مع ملاحه رونو جامول بعدما أمضيا الموسم الماضي في فئة دبليو.آر.سي2.

ومن جهته فقد صرّح الشيخ خالد بن فيصل القاسمي عقب رالي اسبانيا بأن الرالي الكتالوني كان الرالي الأخير له في برنامجه العالمي لهذا الموسم ويتطلع قدماً للموسم المقبل وأضاف: "أنا فخور جداً بما حققناه من انجازات في فريق أبوظبي توتال العالمي للراليات هذا الموسم وأتطلع للمزيد من النجاحات في المواسم المقبلة ان شاء الله."

يمتاز رالي ويلز البريطاني بمراحله الموحلة والزلقة التي تمر بين الغابات والأشجار العالية التي تزيد من حرص السائقين خلال مرورهم فيها إذ أن الخطأ الصغير قد يكلف الكثير. ويتألف رالي ويلز لهذا العام من 22 مرحلة خاصة بالسرعة يبلغ طولها 333 كلم تقريباً.

كريس ميك: "تجمعني برالي بريطانيا الكثير من الذكريات، فهو أول رالي تابعته عبر شاشة التلفاز وأول رالي تابعته على الأرض وأذكر بأن قدماي كانتا مغروزتان بالوحل، أعتقد عام 1996. كما أنه أول رالي شاركت به ضمن بطولة العالم للراليات عام 2002. حققت المركز الثاني في رالي ويلز العام الماضي الأمر الذي يشعرني براحة كبيرة جداً في هذا الحدث فأنا أعرفه تماما المعرفة ولكن يجب علينا أن نأخذ بعين الاعتبار الأحوال الجوية وترتيب انطلاقتي، فالسيارة الأولى ستستفيد كثيرا من مركز انطلاقتها كون المراحل ستتأثر بشكل سلبي مع مرور السيارات عليها وزيادة عمق الحفر الموحلة. سأستمتع قدر المستطاع على أمل تحقيق نتيجة ممتازة والمحافظة على زخمنا حتى انطلاق الموسم المقبل من البطولة."

كريغ برين: "سبق وأن حققت الفوز في رالي بريطاني عام 2011 خلال مشاركتي ضمن فئة الناشئين، أشعر براحة كبيرة في هذا الرالي كوني شاركت به مرات عدة إلا أن انطلاقتنا من المركز العاشر قد لا تصب في صالحنا هذه المرة ولكن سنحاول انهاء الرالي في المراكز المتقدمة."

ستيفان لوفيفر: "سعيد بعودتي خلف عجلة قيادة سيارة الرالي بعد حادث رالي ألمانيا وأتطلع قدماً إلى تحقيق نتيجة جيدة في رالي ويلز الذي يشبه إلى حد ما أجواء الراليات في شمال فرنسا. ملاحي غابان مورو يتماثل بشكل أفضل وأسرع للشفاء ولهذا سيكون إلى جانبي في هذا الرالي جيل دو توركايم."

كونتا جيلبير: "سعيد بهذه المشاركة وعلى متن سيارة الفئة الأولى! أنا أعشق التحديات ولهذا أعشق مراحل رالي بريطانيا وكم هي صعبة ومتطلبة. أهدف في هذا الرالي إلى إثبات قدراتي للفريق وأود هنا التوجه بالشكر إلى أبوظبي توتال العالمي للراليات وسيتروين للسباقات لمنحي هذه الفرصة الحلم."

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
الحدَث رالي بريطانيا
قائمة الفرق فريق سيتروين العالمي للراليات
نوع المقالة أخبار عاجلة