ريتشارد يرد على انتقادات إيلينا: "اسألوا رأي ناني ولوب عن السيارة بدلاً من إيلينا"

دافع مالك برودرايف البريطاني دايفيد ريتشارد عن قرار الاستغناء في رالي داكار 2022 عن خدمات الملاح دانيال إيلينا  الذي "حاك" قصة نجاح مع سيباستيان لوب  طوال 23 عاماً.

ريتشارد يرد على انتقادات إيلينا: "اسألوا رأي ناني ولوب عن السيارة بدلاً من إيلينا"

ردّ رئيس مجلس إدارة برودرايف البريطاني ريتشارد على إيلينا القادم من موناكو بعدما انتقد الأخير قرار الاستغناء عن خدماته في أحد أكثر الراليات الصحراوية صعوبة في العالم، داكار.

ووقع خبر "الطلاق" بين لوب وإيلينا بعد 23 عاماً من التعاون والكثير من الألقاب والانتصارات في بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" كالصاعقة على رؤوس عشاق الراليات، فيما بقيت ترددات هذا الانفصال على مسارات المراحل الخاصة تُسمع حتى الآن بعدما نشر الملاح فيديو وصف فيه التعاون مع فريق "بي آر إكس برودرايف" بالـ "تافه"، وسيارة "بي آر إكس هانتر" الجديدة بالـ "بصلة".

عندما سُئل ريتشارد عن سبب قرار الاستغناء عن خدمات إيلينا، قال: "لقد تشاورنا مع سيباستيان (لوب) طوال الوقت. من الواضح أن قراراً من هذا الحجم لا يتم اتخاذه بهذه الخفة، ولكن عليك أن تنظر إلى الأمور بشكل منطقي واتخاذ القرارات في بعض الأحيان".

وتابع: "في حال نظرت إلى النتيجة خلال الرالي وما حدث، أعتقد أن داكار هو فريد من نوعه، فكل شيء تبدل في الأعوام الماضية القليلة. لم يعد الرالي الذي كان ينظم في قارتي إفريقيا أو أميركا الجنوبية، وقد بات فريداً من ناحية التحديات الملاحية ويحتاج للكثير من الخبرة والتمارين".

وضمن السياق ذاته، اعترف ريتشارد أن إيلينا لن يكون التغيير الوحيد في الفريق، رافضاً الإفصاح عما سيحدث في المستقبل.

وأردف: "قمنا بتحليل عميق للأداء في الرالي. مر شهران على نهاية داكار وعقدنا العديد من الاجتماعات وتناقشنا كثيراً وتبادلنا المعلومات، ونظرنا إلى كل التفاصيل وأدقها حيال تأديتنا وإلى كيفية تطوير أنفسنا في المستقبل".

وأضاف: "لم يكن أي شيء خارج الحدود، كل شيء كان تحت المجهر من ناحية تعاطينا معه، هذا يعني كل تفصيل على السيارة، أداء السائق والملاح، أداء الأفراد مع الفريق الذي سنعمد إلى تبديله أيضاً".

اقرأ أيضاً:

وأكد ريتشارد أن أي تبديل في منظمة هو أمر صعب ولا يمكن الاستخفاف به و"هذا ما جعلنا نتشاور مع الجميع. كنا ندرك جيداً العلاقة المتينة والطويلة التي تربط بين سيباستيان ودانيال، لذا لم نكن لنقترحه ما قلناه لو لم نعتقد أن سيباستيان سيقبل بالاستنتاجات التي وصلنا إليها".

ورفض ريتشارد التعليق على كلام إيلينا، ولكن للتذكير فقد انسحب الثنائي من النسخة الثانية في رالي داكار في المملكة العربية السعودية بعدما كان في المركز 43 حيث عانى السائق والملاح من حالتي انثقاب للإطار، فيما كان لديهم إطار إحتياطي واحد.

وصف لوب داكار هذا العام بـ "جهنم"، حيث واجه 3 حالات انثقاب للإطارات في المرحلة الإفتتاحية ما وضعه خارج دائرة المنافسة باكراً. إضافة عانى الفريق من مشكلات ميكانيكية في المرحلة السادسة وارتكب إيلينا العديد من الأخطاء الملاحية ـ على غرار العديد من الملاحين البارزين ـ واحتاج أكثر للـتأقلم على نظام الملاحة الجديد المعتمد للمرة الاولى في داكار.

واعترف ريتشارد أن النظام الجديد للملاحة احتاج للوقت لكي يتم تحديده بشكل نهائي، لكنه أضاف: "ستيفان (بيترانسيل) كان ناجحاً جداً في تأمين ملاح جديد (إدوار بولونجيه) هذا العام وتمكن من الفوز بالرالي".

وعندما سُئل عمن بامكانه أن يحل بدلاً من إيلينا، قال: "ما زلنا نجري أبحاثنا في الوقت الحاضر، وليس من السهل إيجاد شخص مع خبرة عالية لمطابقة متطلبات هذا الرالي".

وأضاف: "متطلبات الملاحة تبدلت بشكل دراماتيكي وهذا هو مفتاح المسألة وقد حان الوقت لجلب شخص آخر. سيباستيان مصر على الفوز برالي داكار ونريد أن نفوز العام المقبل ببطولة العالم للراليات الصحراوية والآن هو الوقت المناسب لحل هذا الأمر".

وأضاف: "سنعاود التجارب في منتصف العام، بعد تعديل السيارة من أجل أن تتناسب مع القوانين الجديدة. نتطلع للمشاركة في المغرب وبعض الراليات قبل داكار العام المقبل".

وعن انتقادات إيلينا بدا ريتشارد حازماً بعدم الرد واكتفى بالقول: "حققنا أفضل نتيجة لفريق جديد يشارك للمرة الأولى في داكار"، وأضاف: "ناني (روما زميل لوب في الفريق) لم يتأخر أكثر من 2.30 دقيقتين بسبب مشكلات ميكانيكية طوال الرالي. أعتقد أنه من الأفضل أن تسأل رأي ناني وسيباستيان عن السيارة بدلاً من إيلينا".

وهي ليست المرة الأولى التي يتواجه فيها إيلينا مع ريتشارد، إذ سبق للأول أن انتقد الثاني عندما كان مالكاً للحقوق التجارية لبطولة العالم للراليات في عام 2005 عندما قرر إزالة اسم الملاح عن النافذة الخلفية لسيارات الرالي.

حينها قال ريتشارد أن القرار اتخذ لصالح تطوير الرياضة من الناحية الجماهيرية.

وشرح قائلاً: "أدعم ما قلته سابقاً في عام 2005"، مضيفاً: "فعلياً، لم أطلب ازالة اسم الملاحين بل طلبت وضع اسم السائق على جهتي السيارة وأن يكون اسم الملاح بأحرف أصغر".

وختم قائلاً: "هذه حقيقة، اذ نعرف جميعاً دور الملاح، ولكن الجماهير تلحق السائق. ومن أنا لأنكر أهمية هذا الدور؟ ولكن عليك أن تواجه الوقائع والنظر إلى ما هو أفضل للرياضة".

المشاركات
التعليقات
إيلينا يفتح النار على برودرايف "السبب" في فراقه عن لوب: "نهاية ثنائي ولكن ليس صداقة"

المقال السابق

إيلينا يفتح النار على برودرايف "السبب" في فراقه عن لوب: "نهاية ثنائي ولكن ليس صداقة"

المقال التالي

كيف وصل لوب وإيلينا إلى "مرحلة الطلاق"؟

كيف وصل لوب وإيلينا إلى "مرحلة الطلاق"؟
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل دبليو آر سي
قائمة السائقين سيباستيان لوب