روسيا والهند من بين البلدان التي "تطلب" فرق "دبليو آر سي" زيارتها

روسيا والهند من بين البلدان التي "تطلب" فرق بطولة العالم للراليات زيارتها في المستقبل القريب، وفقاً لمدير الراليات في الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" إيفز ماتون.

روسيا والهند من بين البلدان التي "تطلب" فرق "دبليو آر سي" زيارتها

يرى المصنعون البلدَين كسوقَين جديدَين بالإمكان استغلالهما وتدور محادثات بين مروّج بطولة العالم للراليات، و الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" والفرق لإدماجهما ضمن الروزنامة المستقبلية للرياضة.

وتمّ طرح هذا الموضوع على جدول الأعمال منذ فترة، حيث يتمّ استهداف الولايات المتحدة الأمريكية والصين أيضاً.

ويعتقد ماتون بأنّ إقحام المنافسة في مناطق جديدة سيكون أحد السبل لضمان تحقيق بطولة العالم للراليات لهدفها المتمثّل في ترك "بصمة عالمية".

"يعمل مروّج بطولة العالم للراليات – بمساندة ’فيا’ – مع السلطات الرياضية المحلية ومروّجي الأحداث في جميع أنحاء العالم لاستيعاب هذه الفرص" قال ماتون لموقعنا "موتورسبورت.كوم".

وأضاف: "تزدهر بطولة العالم للراليات على التنوّع واستغلال الظروف المحلية على أكمل وجه، لذا سنستمرّ في استقبال المقترحات المبتكرة من جميع أنحاء العالم – استراتيجيتنا لا زالت ترك بصمة عالمية".

وأكمل: "هذه المقاربة العالمية ليست هدف ’فيا’ فقط بل أيضاً هي هدف المصنعين – فهم يطالبون بالذهاب إلى الصين، وأمريكا الشمالية، وروسيا وفي المستقبل إلى بلدان مثل الهند".

اقرأ أيضاً:

ويتمّ إحراز تقدّم على هذا الصعيد، مع عودة اليابان – موطن تويوتا – هذا العام إلى روزنامة البطولة للمرّة الأولى منذ العام 2010.

وفي الأثناء، كانت الصين قاب قوسَين أو أدنى من تسجيل مشاركتها الأولى في بطولة العالم للراليات في 2016 قبل أن تُدمِّر الأحوال الجويّة السيئة جزءاً كبيراً من المسار الذي تمّ تخصيصه للحدث.

وتعود آخر مشاركة للسلسلة في الولايات المتحدة الأمريكية – موطن فورد – إلى العام 1988.

ويشعر مدير فريق أم-سبورت فورد ريتشارد ميلنير بأنّ القيمة التي ستولّدها وسائل الإعلام والترويج تفوق التكاليف الإضافية لشحن المركبات والمعدات والأفراد إلى أمريكا الشمالية.

إذ قال: "كان من المهمّ على الدوام البحث عن أحداث جديدة في بلدان أخرى".

وأردف: "لا يمكننا أن نقف مكتوفي الأيدي، وإذا أردنا أن تنمو الرياضة وتزدهر، علينا الحرص على جذب مشاهدين ومستثمرين جدد".

وتابع: "يجب توفير الإمكانات والبنية التحتية لتنظيم جولة من بطولة العالم للراليات هناك، لكنّنا دائماً منفتحون على وتواقون لاستكشاف أسواق جديدة وتوسيع انتشار الرياضة".

واستطرد: "لن تكون بطولة عالمية إذا تنافسنا فقط في أوروبا، لذا إقامة أحداث خارجها أمر ضروري".

واختتم: "بالطبع، هناك خيط رفيع لضمان قدرتنا على إدماج هذه الأحداث بأشدّ الطرق كفاءة من ناحية التكلفة، لكنّ المنظمين والمروّجين سيجدان السبل لمساعدة الفرق".

اقرأ أيضاً:

 
المشاركات
التعليقات
تاناك: هيونداي ستُظهر إمكانياتها في كرواتيا

المقال السابق

تاناك: هيونداي ستُظهر إمكانياتها في كرواتيا

المقال التالي

خيار سيارة رالي "هجينة " في "دبليو آر سي" سيضمن المستقبل الفوري لـ "أم ـ سبورت"

خيار سيارة رالي "هجينة " في "دبليو آر سي" سيضمن المستقبل الفوري لـ "أم ـ سبورت"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل دبليو آر سي