رالي ويلز ـ بريطانيا: الكواري حامل مشعل العرب في الـ "دبليو آر سي2"

يخوض عبدالعزيز الكواري رالي ويلز-بريطانيا، الجولة الأخيرة من بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي"، إذ يسعى وعلى الرُغم من المُنافسة القويّة لامتلاك الخبرة وتحقيق ما أمكن من النقاط.

قبل حوالي ساعتين من انطلاق التمارين الرسمية لرالي ويلز ـ بريطانيا الجولة الـ 13 الأخيرة من بطولة العالم للراليات، تحدث السائق القطري عبدالعزيز الكواري إلى موقعنا "موتورسبورت. كوم" عن امتحانه الأخير في الـ "دبليو آر سي2" هذا العام، حيث سيشارك إلى جانب ملاحه مارشال كلارك خلف مقود سيارة "فورد فييستا آر آر سي" ولكنه بداية عاد بالذاكرة إلى رالي إسبانيا.

حيث قال: "لم يكن التوفيق حليفنا في إسبانيا فقبل بداية الرالي عانينا من تعطل مساعد المقود وحصلنا على عقوبة إضافة 10 دقائق إلى توقيتنا، ومن ثم عوضنا في النقاط بعدما تمكنا من احتلال المركز الثامن ضمن فئتنا".

وأضاف: "لم تكن مشاركتنا ممتازة ولكن تأديتنا على الطرقات المعبدة كانت جيدة حيث تمكنا من الفوز على ناصر صالح العطية في بعض المراحل وكنا قريبين منه برغم خبرته الكبيرة.. علماً أننا نشارك في رالي معبد واحد في العام".

ومن ثم انتقل الكواري للحديث عن رالي عُمان الدولي، الجولة السابعة من بطولة الشرق الأوسط للعام الحالي، ليقول: "رالي عُمان ممتاز جداً بالنسبة لنا، فبرغم الحظ السيء وتعرضنا لحالة انثقاب في المرحلة الاولى على المسارات الحصوية، وكذلك في الإعادة حيث خسرنا حوالى دقيقة ونصف الدقيقة، ولكن لاحقاً عوضنا كثيراً ووصلنا في المركز الثاني بعدما فزنا في خمس مراحل خاصة بالسرعة من أصل ستّ في اليوم الثاني".

وأكمل: "سرعتنا كانت كبيرة جداً وتمكنا من أخذ 55 ثانية من أمام ناصر صالح العطية، فلو تعرض لحالة انثقاب أو انثقاب بطيء آخر قبل أربعة أو خمسة كيلومترات، لكنا ربما فزنا بالرالي".

وأكد الكواري، الذي أنهى الحدث متأخراً بفارق 48 ثانية عن العطية، أن التوفيق كان إلى جانبه في رالي عُمان، وأن سوء الحظ يمكن أن يواجه أي سائق.

وفي الحديث عن رالي ويلز ـ بريطانيا، وهو التحدي الأخير له هذا العام في الـ "دبليو آر سي2" قال: "المشاركة في رالي ويلز ـ بريطانيا تصب ضمن خانة اكتساب الخبرة بغض النظر عن النتائج والمراكز، خصوصاً أن اللقب بات في جعبة مواطني العطية".

وأضاف: "نحتل المركز الخامس ولدينا فرصة للتقدم للمركز الثاني ولكن الرالي صعب وهي أول مشاركة لنا، ويشهد هذا الحدث مشاركة العديد من السائقين البريطانيين السريعين والذين يملكون خبرة كبيرة".

وأكمل: "الهدف ليست النقاط والمركز بل امتلاك الخبرة ففي حال عدنا مجدداً إلى بريطانيا ونحن بحاجة للنقاط سيكون سلاحنا الأول الخبرة التي اكتسبناها هذا العام".

ويؤكد الكواري أنه في نهاية الرالي يضع السائق نصب عينيه التقدم في الترتيب، وعن رالي دبي قال: "عرفنا أن ناصر صالح العطية لن يشارك في رالي دبي والهدف هو الذهاب للفوز برغم صعوبة المهمة ومشاركة الشيخ خالد القاسمي الذي يعرف رالي بلاده جيداً".

وعندما سُئل عن مستقبله العام القادم، قال: "بالنسبة للعام القادم سنحاول الاتصال بالشركات وبوزارة الشباب والرياضة القطرية للحصول على الدعم، وفي حال تمكنا من توفير التمويل سنشارك في الـ "دبليو آر سي2"، ولكن لن نحدد وجهتنا منذ الآن في بطولة الشرق الأوسط للراليات كون البطولة باتت ضعيفة وأعداد المشاركين ضئيلة".

واختتم: "سننتظر وسنرى ماذا سيحصل، لدينا طموح للمشاركة في بعض الراليات الصحراوية الـ "كروس كانتري" (2 أو 3) في حال حصلنا على الدعم، وإن شاء الله خير".

ونذكر أنه إلى جانب الكواري ستشهد بطولة العالم للناشئين الـشباب مشاركة السائق الإماراتي محمد المطوع مع ملاحه ستيفن ماكولي خلف مقود "سيتروين دي أس3 آر3 تي". 

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
الحدَث رالي ويلز
قائمة السائقين عبدالعزيز الكواري , مارشال كلارك
نوع المقالة أخبار عاجلة