رالي كينيا: أوجييه الأسرع في المرحلة الاستعراضية أمام روفانبيرا

سجل بطل العالم سبع مرات الفرنسي سيباستيان أوجييه على متن تويوتا أسرع توقيت في المرحلة الأولى الإستعراضية لرالي كينيا الدولي، الجولة السادسة من بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" في صراع حبس الأنفاس في نيروبي حيث لم يتعدَ الفارق بين الثلاثة الأوائل ثانية.

رالي كينيا: أوجييه الأسرع في المرحلة الاستعراضية أمام روفانبيرا

مع عودة بطولة العالم للراليات إلى قارة إفريقيا للمرة الأولى منذ 19 عاماً، لم يتخلَ أوجييه عن عاداته إذ ضرب بقوة في المرحلة الأولى الإستعراضية (4,84 كلم) مسجلاً التوقيت الأسرع مع 3,21,5 دقائق، متقدماً بفارق 0,3 ثانية عن زميله في تويوتا كالي روفانبيرا.

وأكمل هيمنة تويوتا على المراكز الثلاثة الأولى السائق الويلزي إلفين إيفانز حيث تأخر بفارق 0,4 ثانية.

وتواجه أوجييه ومنافسه الإستوني أوت تاناك بطل العالم 2019 وجهاً لوجه في المواجهة الأخيرة، أمام جماهير كبيرة وحماس قلّ نظيره، ليفوز سائق تويوتا على سائق هيونداي آي20 بفارق 2,5 ثانيتين.

وبرغم تسجيله للتوقيت الأسرع، حذّر الفرنسي من قوة الصراع قائلاً: "غداً ستكون الإنطلاقة الحقيقية. كان من الرائع رؤية هذا الكمّ الكبير من المشاهدين. غداً سنواجه صعوبات".

في المقابل، تفوق روفانبيرا الذي أنهى والده هاري رالي كينيا مرتين في مركز الوصافة، على سائق هيونداي داني سوردو، فيما كان إيفانز الأسرع بمواجهة البلجيكي تييري نوفيل (هيونداي آي20).

وحلّ تاناك رابعاً في الترتيب النهائي، أمام كل من نوفيل والياباني تاكاموتو كاتسوتا الذي واجه مشكلة بسيطة مع محرك سيارته تويوتا ياريس، البريطاني غوس غرينسميث (فورد فييستا دبليو آر سي)، النروجي أوليفر سولبيرغ (هيونداي آي20)، لوكا بيرتيلي (فورد) والفرنسي أدريان فورمو (فورد).

وحضر حفل الإفتتاح في وسط نيروبي، الرئيس الكيني أوهورو كينياتا ووزيرة الرياضة والثقافة والتراث أمينة محمد. وكان أوجييه سجل أسرع توقيت خلال فترة التجارب الرسمية المقامة الخميس أمام زميله إيفانز ونوفيل.

وبعد التعرف على المسارات الأربعاء، اكتشفت الأطقم طرقات رالي سفاري كينيا بفضل اعتماد سرعة "حقيقية" خلال فترة التجارب مع مرحلة قصيرة بلغت مسافتها 5,4 كيلومترات.

وكانت النتائج إثر وصول الفرق هو الترتيب ذاته لبطولة العالم للسائقين، مع إحتلال سائق تويوتا أوجييه المركز الأوّل مع 3,43,6 دقائق، متأخراً بفارق 0,1 ثانية عن زميله إيفانز، فيما وصل نوفيل ثالثاً بفارق 1,1 ثانية وزميله داني سوردو رابعاً.

وأكمل الياباني كاتسوتا المراكز الخمسة الأولى متأخراً بفارق 3 ثوانٍ. 

وعبّر الفرنسي عن رضاه من الإحتكاك الأوّل مع الأرض الكينية في ظلّ الأجواء الخاصة جداً بعدما "اكتشفنا المناظر الخلابة خلال التجارب. هو تحدٍ كبير ينتظرنا خلال عطلة نهاية الاسبوع، وندرك جيداً أنه يتوجب علينا أن نكون أذكياء أكثر من أي وقت مضى. من السّهل القول ماذا علينا أن نفعل ولكن سنبذل أفضل ما لدينا".

ولم يتمكن الإستوني تاناك من تحقيق أفضل من المركز الثامن، متقدماً بفارق ضئيل عن الفرنسي فورو (فورد)، حيث يعود هذا الأخير للجلوس خلف مقود سيارة فورد دبليو آر سي بعدما شارك في رالي ساردينيا ضمن الفئة الأدنى.

واعتبر أوليفر سولبيرغ، نجل بطل العالم 2003 بيتر، أكبر الخاسرين في التجارب حيث تعرض لعطل في التعليق الأمامي الأيمن لسيارته بعد ملامسة حجر في أوّل مرور له، علماً أنه حلّ بدلاً من بيار لويس لوبيه في كينيا.

المشاركات
التعليقات
رالي كينيا: مغامرة جديدة للفرق في رالي عابق بالتاريخ

المقال السابق

رالي كينيا: مغامرة جديدة للفرق في رالي عابق بالتاريخ

المقال التالي

رالي سفاري كينيا: انسحاب إيفانز بعد اصطدامه بصخرة

رالي سفاري كينيا: انسحاب إيفانز بعد اصطدامه بصخرة
تحميل التعليقات