رالي كرواتيا: أوجييه يحسم المركز الأوّل بفارق 0.6 ثانية

أحرز بطل العالم سبع مرات الفرنسي سيباستيان أوجييه (تويوتا) لقب رالي كرواتيا الدولي المنضم للمرة الأولى إلى الروزنامة العالمية بعد صراع حبس الأنفاس مع زميله الويلزي إلفين إيفانز حيث تغلب عليه بفارق 0,6 ثانية.

رالي كرواتيا: أوجييه يحسم المركز الأوّل بفارق 0.6 ثانية

كان الثلاثي أوجييه وإيفانز وسائق هيونداي البلجيكي تييري نوفيل دخل بصراع الثواني منذ انطلاق رالي كرواتيا المقام على مسارات معبدة، ليحسم سائق تويوتا الفائز في رالي مونتي ـ كارلو، الجولة الإفتتاحية للمنافسات، اللقب لصالحه بعدما تقدم بفارق 0,6 ثانية عن زميله الويلزي وبفارق 8,1 ثوانٍ عن البلجيكي الذي خسر صدارته للحدث مع نهاية اليوم الثاني السبت.

غير أن الإثارة لم تنتهِ بإنتهاء المنافسات إذ ما زالت نتيجة الرالي غير نهائية، بعدما كان أوجييه سبباً في حادث على الطريق العام أدى إلى تضرر جانب سيارة "تويوتا ياريس".

وطالت الإثارة حتى المرحلة العشرين الأخيرة في النسخة الأولى لهذا الرالي، حيث لم يتوقع عشاق السرعة هذا السيناريو الجنوني. ولكن في النهاية توجب الكشف عن هوية الفائز وكان أوجييه الذي فرض نفسه بعد 20 مرحلة و300 كيلومتر صعبة ومليئة بالأفخاخ، كما توقع السائقون والفرق والمنظمون.

وتصدر الفرنسي نهاية يوم السبت بفارق 6,9 ثوانٍ أمام إيفانز و10,4 ثوانٍ عن البلجيكي نوفيل، إلا أنه كاد أن يخرج خالي الوفاض بعدما تسبب بحادث على طريق الوصل يمكن أن يؤدي إلى معاقبته اليوم الأحد.

وانطلق أوجييه في المرحلة الأخيرة "باور ستايج" متأخراً بفارق 3,9 ثوانٍ عن إيفانز المتصدر مع نهاية المرحلة 18، لكنه اعتمد نمطاً قيادياً سريعاً وضاغطاً سمح له بتجاوز زميله ليفرض نفسه بفارق 0,6 ثانية.

وتحدت الجماهير التي منعت من حضور الرالي الإجراءات الصارمة المتخذة بسبب فيروس كورونا، واحتشدت لمشاهدة المرحلة الاخيرة "باور ستايج".

ومع إنطلاق الفرق بالترتيب العاكس، كان الإستوني أوت تاناك بطل العالم لعام 2019، أول من دخل ضمن دائرة المراكز الخمسة الأولى المؤهلة لحصد النقاط، لكنه عانى ولم يتأخر من كسر التوقيت الأسرع الذي كان سجله زميله غريغ برين.

وكان أمام نوفيل 8 ثوانٍ لحذفها، ورمى بثقله في الكيلومترات الأخيرة لكنه في النهاية ارتكب خطأ مع وصوله إلى النهاية وخسر أكثر من ثانيتين.

وحان دور أوجييه للخروج إلى المسار من أجل تقديم تأدية ستبقى في الأذهان عندما كادت سيارته "تويوتا" أن تخرج عن المسار وتستقر في منزل، لكنه تمكن من السيطرة عليها لينهي المرحلة مع أسرع توقيت بفارق 3 ثوانٍ.

ما حصل ترك إيفانز أمام هدف واحد: وهو تسجيل التوقيت الأسرع، غير أن خوضه لجزء أوّل بطىيء قلص الفارق بينه وبين الفرنسي إلى أقل من ثانية.

ولكن الويلزي سقط مرة جديدة في فخ الخطأ الذي لا يغتفر، وتحديداً في المنعطف الاخير لينهي المرحلة والرالي متأخراً بفارق 0,6 ثانية عن أوجييه.

ويعتبر هذا الفارق ثالث أصغر فارق بين الفائز ووصيفه في تاريخ بطولة العالم للراليات، علماً أن نوفيل كان فاز بفارق 0,7 ثانية أمام إيفانز نفسه في رالي الأرجنتين 2017. ويُعدّ أصغر فارق بين الفائز ووصيفه تحقق في رالي الاردن عام 2011 مع 0,2 ثانية، وتليه نتيجة رالي نيوزيلندا عام 2007 مع 0,3 ثانية.

قال أوجييه المنتشي بفوزه: "كنت أعتقد أن ذلك لم يكن كافياً. يبدو أن المنافسة حامية جداً في الأمتار الاخيرة، وربما الخطأ الأخير من إلفين منحنا الفوز ولكن أفكر في مطلق نهاية الأسبوع حيث قام الفريق بعمل رائع".

وتابع: "بالطبع المشاعر التي نشعر بها حالياً كبيرة جداً، كما لو كانت لعبة أفعوانية مجنونة بالنسبة لنا في نهاية هذا الأسبوع بين حالة إنثقاب الإطار (يوم الجمعة) والمشكلة هذا الصباح، وكنت سعيدًا لأنني ما زلت في أجواء الرالي والآن الفوز بهذه الطريقة، وأعتقد لهذا السبب نمارس هذه الرياضة من أجل الأحاسيس".

كما تصدر أوجييه ترتيب السائقين برصيد 61 نقطة قبل التوجه لخوض رالي البرتغالي بعد شهر (20 _ 23 أيار/مايو)، أمام نوفيل الذي صعد إلى منصة التتويج للمرة الثالثة في ثلاث راليات هذا العام.

ووصل الإستوني أوت تاناك رابعاً حيث لم يكن بامكانه أن يصارع على مراكز المقدمة ليتأخر بفارق 1,17 دقيقة عن الفائز.

واعتبر الفرنسي أدريان فورمو سائق فريق "أم ـ سبورت" مفاجأة الرالي اذ قاد سيارته فييستا للمركز الخامس على الرغم من أنه كاد أن ينسحب في المرحلة 18 حيث خسر دقيقة بعدما خرجت سيارته عن المسار، ولكن لحسن حظه تواجدت الجماهير في المكان المناسب لمساعدته للعودة وإكمال المنافسة.

وتقدم فورمو على سائق تويوتا الياباني تاكوموتو كاتسوتا، وزميله في فريق "أم ـ سبورت" غوس غرينسميث، وثم سائق هيونداي غريغ برين.

في بطولة "دبليو آر سي2" بدأ مادس أوستبيرغ حملة الدفاع عن لقبه بأفضل طريقة ممكنة بالفوز على متن سيارته "سيتروين سي3".

وكان السائق أندرياس ميكيلسون متصدر الترتيب خلف مقود سيارته "شكودا فابيا" خرج عن المسار في اليوم الإفتتاحي، فيما عانى نيكولاي غرايزين أبرز المنافسين لأوستبيرغ من مشاكل ميكانيكية على متن سيارته "فولكسفاكن بولو"، قبل أن يخرج صباح الأحد في حين كان يحتل المركز الثالث.

وتركت هذه "الدراما" تيمو سونينن بألوان فريق "أم ـ سبورت"  في المركز الثاني بفارق مريح، متقدماً على الإنكليزي ـ البوليفي ماركو بولاسيا (شكودا).

في بطولة "دبليو آر سي3" فاز السائق البولندي كاخيتان كاخيتانوفيتش خلف مقود سيارته "شكودا" أمام إميل لندولم على متن السيارة ذاتها.

وعاد يوان روسل متصدر الترتيب بعد انسحابه السبت إلى المنافسات من أجل الصعود إلى منصة التتويج في المركز الثالث على متن سيتروين، فيما حلّ حل كريس إينغرام بطل أوروبا لعام 2019 خامساً.

وفي الجولة الإفتتاحية لبطولة العالم للناشئين (جونيور) فاز السائق البريطاني جون ارمسترونغ بالمركز الأوّل على متن سيارته فورد فييستا، أمام النمسوي مارتنس سيكس والفنلندي الشاب لوري جونا في المركزين الثاني والثالث.

وتخوض الفرق الجولة الرابعة في البرتغال، أوّل رالي على مسارات حصوية هذا العام، التي تنطلق في 20 أيار/مايو المقبل.

نتيجة رالي كرواتيا 2021

المشاركات
التعليقات
رالي كرواتيا: أوجييه في صدارة اليوم الثاني أمام إيفانز وتراجع نوفيل

المقال السابق

رالي كرواتيا: أوجييه في صدارة اليوم الثاني أمام إيفانز وتراجع نوفيل

المقال التالي

تاناك شعر بأنه خارج منطقة راحته طيلة مجريات رالي كرواتيا

تاناك شعر بأنه خارج منطقة راحته طيلة مجريات رالي كرواتيا
تحميل التعليقات