رالي فنلندا: إسابيكا لابي يُحرز فوزه الأوّل في الـ"دبليو آر سي"

في مشاركته الرابعة ضمن صفوف فريق تويوتا هذا الموسم، نجح السائق الفنلندي إسابيكا لابي في قلب الطاولة على المنافسيه، ليُؤكّد ابن الـ26 ربيعًا بأنه سيُشكّل قوّةً لا يُستهان به عقب فوزه برالي فنلندا الجولة التاسعة من الـ"دبليو آر سي" لعام 2017.

برهن لابي الذي خاض الرالي الـ25 في مسيرته في بطولة العالم للراليات (الرابع له في الفئة الأولى) عن أداءٍ باهر خلال المراحل الـ25 التي تألّف منها الرالي، إذ جمعته منافسة حامية الوطيس مع زميله ومواطنه ياري-ماتي لاتفالا بدأت منذ المراحل الأولى واستمرّت حتى منتصف يوم السبت عقب خروج الأخير بسبب مشكلة كهربائية بسيارته.

ونجح لابي في استغلال جميع الظروف المحيطة به بأفضل طريقة ممكنة ليُحقق فوزه الأوّل هذا العام، والثاني لتويوتا بعد فوز لاتفالا في الجولة الثانية في السويد.

ومع خروجه من سيارته مع انتهاء مراحل يوم أمس السبت، وجد لابي في جعبته أفضلية 49.1 ثانية إذ حاول الحفاظ على هذا الفارق في المراحل الأربع الأخيرة التي جرت أحداثها اليوم الأحد.

فخلال المرحلتين الصباحيتين لليوم، تمكّن لابي من البقاء متصدرًا ولكن بفارق 42.2 ثانية عن تيمو سونينن وسط تراجع يوهو هانينن من المركز الثالث إلى الرابع. وشرح الفنلندي ما حدث معه قائلاً "لقد فقدت السيطرة قليلاً على السيارة خلال المرحلة الـ23، حيث خرجت سيارتي عن المسار واصطدمت ببالة من القش".

ولكنّ دقّات القلب تسارعت في المرحلة الـ24 القصيرة، والبالغ طولها 6.80 كيلومترًا، عندما تعرّض صاحبي المركزين الأوّل والثاني لمشاكل.

فقد ألحق لابي بعض الضرر بالإطار الخلفي الأيسر على سيارته إذ قام بتغييره سريعًا بعد نهاية المرحلة، فيما كانت المأساة أكثر حدّة لدى سونينن الذي تراجع إلى المركز الرابع بعد انزلاق سيارته الفورد فييستا وتضرّر مقدمتها، وهو ما كلّفه خسارة 19.3 ثانية.

لابي تواجد في دائرة الأمان في المرحلة الأخيرة لينجح في إنهاء الرالي أوّلاً بفارق 36 ثانية عن البريطاني إلفين إيفانز الذي سلب المركز الثاني من يوهو هانينن في الكيلومترات الأخيرة من الرالي.

وقال إيفانز "كان أسبوعًا صعبًا إذ لم يكن يوم الجمعة جيدًا على الإطلاق بالنسبة لنا. لم نتوقّع حينها أننا سنتمكّن من التواجد في هذا المركز، ولكننا ضغطنا بقوة".

وجاء سونينن الرالي في المركز الرابع أمام كريغ برين الذي كان أفضل سائقي سيتروين في هذه الجولة.

تييري نوفيل حلّ في المركز السادس حيث نجح في تقليص الفارق في ترتيب البطولة مع سيباستيان أوجييه، فيما حلّ وراءه مباشرةً أوت تاناك.

المركز الثامن كان من نصيب كريس ميك الذي قال "لقد عانيت طوال هذا الأسبوع. يجب أن تدخل هذا الرالي مع الكثير من الثقة".

داني سوردو حلّ في المركز التاسع بينما أكمل مادس أوستبرغ ترتيب العشرة الأوائل.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
الحدَث رالي فنلندا
نوع المقالة تقرير القسم