رالي بلجيكا: 10 ثوانٍ تفصل بين نوفيل وبرين مع نهاية اليوم الثاني

احتفظ صاحب الأرض تييري نوفيل بصدارة رالي بلاده في طريقه لاحراز اللقب في أوّل نسخة من رالي إيبر تحت راية بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي"، غير أنه ما زال تحت تهديد زميله في فريق "هيونداي" الإيرلندي غريغ برين الذي يبتعد عنه بفارق 10.1 ثوانٍ فقط.

رالي بلجيكا: 10 ثوانٍ تفصل بين نوفيل وبرين مع نهاية اليوم الثاني

يسعى نوفيل لإنهاء الجولة الثامنة من البطولة العالمية في المركز الأوّل، ليحقق فوزه الـ 14 في مسيرته، حيث يبدو المرشح الأبرز لتحقيق هذا الإنجاز بعدما حقق أسرع الأوقات في 7 مراحل خاصة بالسرعة بعد يومين من المنافسات.

قال نوفيل الذي حقق وقتاً إجماليًا قدره 2.06.18.8 ساعتان: "كنا ندرك جيداً انه من الأيام التنافسية بإمتياز، وما زال أمامنا يوماً آخر في منطقة مختلفة ونوعية أخرى من المراحل الخاصة بالسرعة".

وتابع: "لم ينتهِ أي شيء بعد، ولكن إنتهينا من قسم كبير من الرالي وحققنا نتيجة جيدة من قبلنا حتّى الآن. بالطبع، الامر دائماً أفضل عندما تقود أسرع، ولكن علينا أن نعرف كيف نتحكم بالرالي وأن نكون أذكياء".

وفي وقت حلّ برين ثانيًا متأخراً بفارق 10.1 ثوانٍ، تساءل البعض: هل سيعمد فريق تويوتا إلى فرض تعليماته على السائقين من أجل الحفاظ على ثنائية مهمة؟ فأي خطوة أو دعسة ناقصة ممنوعة من أجل الحفاظ على الآمال في بطولة العالم للسائقين والصانعين على حد سواء.

وجاء الرد على لسان برين نفسه الذي أكد انه يتفهم قرار "هيونداي" في حال أراد "تجميد" النتائج، وقال: "أتفهم جيدًا موقف الفريق بشأن الترتيب، وهذا مهم جدًا. يتوجب على نوفيل أن يفوز من أجل بطولة ترتيب السائقين، وعلى هيونداي أن تحصد أكبر عدد ممكن من النقاط من أجل سد الفجوة وتقليص الفارق مع تويوتا في ترتيب الصانعين".

وبينما انحصر اللقب بين سائقي هيونداي، إلاّ في حال حصول مفاجأة من االعيار الثقيل، وصل الويلزي إلفين إيفانز ثالثاً وأوّل السائقين من فريق تويوتا متأخرًا بفارق 42.2 ثانية عن المتصدر البلجيكي، بينما أكمل الشاب كالي روفانبيرا وبطل العالم سبع مرات الفرنسي سيباستيان أوجييه ثلاثية الصانع الياباني باحتلالهما للمركزين الرابع والخامس توالياً.

في فئة "دبليو آر سي3" حقق سيباستيان بيدوريه (شكودا فابيا إيفو) مفاجأة من العيار الثقيل باحتلاله للمركز السابع في الترتيب العام والأوّل في فئته.

وتمكن صاحب الأرض من التقدم على المتصدر السابق للـ "دبليو آر سي3" الفرنسي يوهان روسيل بفارق 0.9 ثانية فقط، ما ينذر بمنافسة ضارية في اليوم الأحير الذي يتألف من أربع مراحل ويقام في منطقة سبا ـ فرانكورشان وحلبتها الشهيرة التي تستقبل جولة من بطولة العالم للفورمولا واحد.

وحافظ النروجي أوليفر سولبيرغ، نجل بيتر بطل العالم 2003 على صدارة الـ "دبليو آر سي2" لكن سائق "هيونداي آي20 ن رالي2" تراجع للمركز الـ 16 في الترتيب العام بعدما أنهى اليوم الأّول عاشرًا.

وكان اليوم الثاني بدأ على وقع خروج السائق الفرنسي بيارـ لويس لوبيه عن المسار في المرحلة التاسعة بعد حوالي 21 كيلومترًا من البداية، ليعلن انسحابه بعدما كان يحتل المركز الثامن في الترتيب العام.

وفي المرحلة ذاتها، وقع الإستوني أوت تاناك ضحية إنثقاب أحد إطاراته، ما دفعه للتوقف عند حافة الطريق لإبدال الإطار المتضرر على متن سيارته "هيونداي".

ودفع بطل العالم للراليات عام 2019 وثالث ترتيب رالي إيبر مع نهاية اليوم الأوّل، غاليًا ثمن ما حصل ليخسر قرابة 3 دقائق ويتراجع في الترتيب للمركز السابع، ثم تقدم مجدداً للمركز السادس متأخرًا بفارق 3.55.2 دقائق لتتبخر آماله بفوز محتمل.

وتوقفت المرحلة العاشرة بسبب الحادث القويّ الذي وقع ضحيته السائق الياباني تاكاموتو كاتسوتا (تويوتا)، ليخرج الأخير مع ملاحه الجديد كياتون ويليامس والذي حلّ بدلاً من دانيال باريت إثر تعرضه لإصابة في ظهره في رالي إستونيا، سالمين.

المشاركات
التعليقات
رالي بلجيكا: نوفيل في الصدارة وهيمنة هيونداي مع نهاية اليوم الاوّل

المقال السابق

رالي بلجيكا: نوفيل في الصدارة وهيمنة هيونداي مع نهاية اليوم الاوّل

المقال التالي

رالي بلجيكا: نوفيل يفوز ويعزّز آماله بتحقيق لقب "دبليو آر سي"

رالي بلجيكا: نوفيل يفوز ويعزّز آماله بتحقيق لقب "دبليو آر سي"
تحميل التعليقات