رالي بلجيكا: نوفيل في الصدارة وهيمنة هيونداي مع نهاية اليوم الاوّل

أنهى البلجيكي تييري نوفيل على أرضه وأمام جماهيره اليوم الأوّل من رالي بلاده، الجولة الثامنة من بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" في الصدارة، حيث تقدم سائق "هيونداي" على زميله الإيرلندي غريغ برين بفارق 7.6 ثوانٍ، فيما أكمل الإستوني أوت تاناك هيمنة هيونداي بوصوله ثالثًا.

رالي بلجيكا: نوفيل في الصدارة وهيمنة هيونداي مع نهاية اليوم الاوّل

ترك نوفيل الكلام لخبرته على مسارات رالي إيبر، لينهي اليوم الأوّل مساء الجمعة في المركز الأوّل من ثلاثة أيام تنافسية. فعلى المسارات المعبدة والضيقة وبعد 8 مراحل خاصة بالسرعة، تقدم سائق "هيونداي آي20 كوبيه دبليو آر سي" على زميله في الفريق برين الفائز بلقب الرالي في نسخته الأخيرة في عام 2019، بينما ألغيت نسخة العام الماضي بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وهي المرة الأولى التي تنضم فيها بلجيكا إلى بطولة العالم للراليات، لتحل بدلاً من ألمانيا التي غادرت الروزنامة العالمية جراء جائحة "كوفيدـ19".

وشارك نوفيل في رالي إيبر وحقق فوزين، وبالتالي يخوض المنافسات مع ميزة كبيرة على منافسيه، حيث باستثناء برين، لم يسابق أي سائق آخر في "دبليو آر سي" على المسارات البلجيكية، وتحديدًا في منطقة ويستهوك، وهي منطقة تميزت بمعركة الخنادق خلال الحرب العالمية الأولى.

قال نوفيل الذي أنهى اليوم الأوّل بوقت إجمالي بلغ 1.04.27 ساعة: "لا يوجد سبب للضغط أكثر حتّى لو كان بإمكاني تأخير الدوس على المكابح أكثر من ذلك بقليل. يمكنني الهجوم أكثر. لكن هذا ليس ضروريًا".

واشتدت المنافسة بين سائقي الفريق الواحد وتبادلا السيطرة على مسارات صعبة القيادة عليها، فيما أكمل سيطرة الصانع الكوري الجنوبي السائق الإستوني أوت تاناك بطل العالم 2019 الذي حلّ ثالثًا متأخرًا بفارق 31.2 ثانية عن نوفيل.

وشرح الوصيف برين ما يعاني منه قائلاً: "تجعل الأخاديد التي حفرتها الجرارات بعد هطول الأمطار في الأيام القليلة الماضية التماسك عملية معقدة جدًا".

ووصل رابعاً سائق تويوتا ياريس الشاب كالي روفانبيرا متأخرًا بفارق 32.6 ثانية، أمام زميله إلفين إيفانز، الذي تقدم بدوره على سيباستيان أوجييه (تويوتا) متصدر ترتيب السائقين وبطل العالم سبع مرات ، صاحب المركز السادس حيث تأخر بفارق 39.4 ثانية عن المتصدر، بعدما كان ضحية انثقاب إطار سيارته بعد الظهر خلال المرحلة الأولى.

وقال أوجييه، الذي كان عبّر عن خشيته من الانثقابات قبل انطلاق منافسات رالي إيبر: "الانثقابات هي المأزق الرئيسي لهذا الرالي حيث تكون المنعطفات صعبة للغاية. إنه نوع من اليانصيب. لقد كنت أخشى ذلك، لكن في النهاية أهدرنا القليل من الوقت".

كما دفع أوجييه غاليًا ثمن عدم تمكنه من إيجاد أفضل معايير الضبط لأجهزة التعليق، والتي اشتكى منها جميع سائقي تويوتا، علماً أن الفرنسي بامكانه القيادة من دون المخاطرة بسبب الفارق المريح الذي يملكه في صدارة ترتيب السائقين.

ويتصدر أوجييه الترتيب مع 148 نقطة أمام الويلزي إلفين إيفانز (111 نقطة) ونوفيل (96). 

واستعاد أوجييه بريقه في المرور الثاني بعد مرور أوّل صعب، ليسجل أقاتاً قريبة من الكبار، فيما شهدت المرحلة الثالثة حادثاً قوياً لسائق فورد الفرنسي أدريان فورمو.

ولم تكن حال زميله في الفريق البريطاني غوس غرينسميث أفضل إذ سجل بدوره اسمه على لائحة المنسحبين بعدما تعرض لحادث بعد 200 متر فقط من خط النهاية.

وعاد المركز التاسع في الترتيب العام والأوّل في فئة "دبليو آر سي3" إلى الفرنسي يوهان روسيل (سيتروين سي3) بوقت إجمالي قدره 1.09.55.2 ساعة، متقدماً على صاحب المركز العاشر وأوّل فئة "دبليو آر سي2" أوليفر سولبيرغ  ابن الـ 19 عاماً (هيونداي آي20 ن رالي2).

المشاركات
التعليقات
رالي بلجيكا: نوفيل الأسرع في التجارب الرسمية.. كما كان متوقعاً!

المقال السابق

رالي بلجيكا: نوفيل الأسرع في التجارب الرسمية.. كما كان متوقعاً!

المقال التالي

رالي بلجيكا: 10 ثوانٍ تفصل بين نوفيل وبرين مع نهاية اليوم الثاني

رالي بلجيكا: 10 ثوانٍ تفصل بين نوفيل وبرين مع نهاية اليوم الثاني
تحميل التعليقات