رالي السويد يواجه خطر الإلغاء بسبب ارتفاع درجات الحرارة

أعلن منظمو رالي السويد بأن نسخة 2016 تواجه خطر الإلغاء نظرًا للأحوال الجويّة الدافئة.

تسببت درجات الحرارة المرتفعة وهطول الأمطار في ذوبان الثلوج والجليد مما شكل معضلةً للرالي الوحيد الذي يقام على هذه المسارات المكسوة بهما ضمن روزنامة البطولة  .

وقال غلين أولسون المدير التنفيذي لرالي السويد: "تغيّر الطقس والتوقعات الجوية بسرعة أمرٌ مثيرٌ للهلع".

وأضاف: " كانت لدينا طبقة جيدة من الجليد على طرقات الرالي يوم الجمعة، وكانت توقعات حالة الطقس جيّدة. تغير الوضع بشكلٍ كبير الآن".

من ناحيةٍ أخرى قال يوهان ماغنوسون مدير المسار: "أشارت التوقعات إلى أن الطقس سيكون باردًا مع درجات تحت الصفر وحتى تهاطل الثلوج خلال عطلة نهاية أسبوع الرالي، ولكن الأمر الأهم هو تجمّد الطبقات على الطرق مجددًا من عدمه لأننا نحتاج لطرق مكسوة بالجليد لكي نتمكن من إقامة الحدث".

وتعتبر الطرقات المكسوة بالجليد والثلج أمرين مهمّين للمتنافسين، كونهم يخوضون هذا الرالي باستخدام إطارات مطعمة بمسامير خاصة للمسارات الجليدية، وكذا الأمر مع مركبات الإنقاذ.

كما قال ستيغ رون كييرنسلي، أحد المسؤولين عن المسار: "ما يهمنا أولاً وقبل شيء هو سلامة المتنافسين والمتفرجين، وهو العامل الذي يقرر إقامة المرحلة من إلغائها. إذ لا يمكننا استخدام الطرقات إذا وجدنا بأنها خطيرة عليهم".

هذا ومن المتوقع أن يتخذ المنظمون قرارهم بشأن إقامة الرالي أو إلغائه اليوم الاثنين.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
نوع المقالة أخبار عاجلة