رالي السويد ضمن روزنامة "دبليو آر سي" للسنوات الثلاث القادمة

بعد انتهاء نُسخة 2016 من رالي السويد – إحدى جولات بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" – التي تخللتها بعض المشاكل، أعلن منظمو الحدث أنهم توصلوا لاتفاقية تمديد تواجده ضمن روزنامة البطولة للمواسم الثلاثة المقبلة.

كانت جولة هذا العام من رالي السويد، المنضوية تحت لواء بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي"، على شفير الإلغاء جرّاء قلة الثلوج والجليد على المسارات – ولكن منظميه نجحوا في إقامته على مسار معدّل ومختصر تضمن 12 مرحلة من أصل 21 مرحلة كان من المقرر إقامتها بالأصل.

يبدو بأن هنالك بعض الشكوك التي أحاطت بمستقبل الرالي مع ازدياد أهمية العوامل الجوية فيما يخصّ نوعية المسارات – ولكن الشكوك زالت بعد أن أُعلن اليوم عن تمديد تواجد الرالي في البطولة.

حيث قال غلين أولسون الرئيس التنفيذي لرالي السويد: "إنه شعورٌ رائع بالفعل، تأكيد تجديد العقد لمدة ثلاث سنوات"، وأضاف: "لدينا مؤسسة جدّ رائعة أثبتت قدرتها على تخطّي أصعب الأوقات".

وتابع: "قبل أسبوع واحد كنا متشائمين للغاية، ولم نكن نملك أية رؤية حول مستقبل الرالي. أما الآن ومجددًا، فإننا سنضمن استمرار تواجد هذا الحدث المميز".

هذا وتعتبر الجولة السويدية جزءًا هامًا من بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" منذ انطلاقة البطولة عام 1973– إذ غابت عن المسرح العالمي في مواسم 1974 و1990 و1994و2009.

وحاليًا تعتبر الجولة العالمية الوحيدة التي تقام على مسارات مكسوة بالثلوج.

أوجييه يُشيد بالمنظمين

كان سيباستيان أوجييه، المتصدر الحالي للترتيب العام المؤقت للبطولة، والذي حقق يوم الأحد فوزه الثالث في مسيرته برالي السويد، من أشد المنتقدين لقرار عدم إلغاء الحدث – ولكنه وصفه في نهاية المطاف بـ "الرالي الجيد".

إذ قال الفرنسي: "خلال يوم السبت كنت متهورًا بعض الشيء وخاطرت كما لم أفعل من قبل".

واختتم: "كانت الظروف سيئة مع بداية الأسبوع، ولكن المنظمين قاموا بعملٍ رائعٍ بالفعل، لذا خضنا راليًا جيدًا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
الحدَث رالي السويد
نوع المقالة أخبار عاجلة