رالي إيطاليا: نوفيل يقلب الطاولة على أوجييه ويحقّق فوزه الثالث في 2018

المشاركات
التعليقات
رالي إيطاليا: نوفيل يقلب الطاولة على أوجييه ويحقّق فوزه الثالث في 2018
خضر الراوي
كتب: خضر الراوي , رئيس التحرير
10-06-2018

وضع السائق البلجيكي تييري نوفيل كامل خبرته خلال المراحل الأربع الأخيرة من رالي سردينيا بإيطاليا، الجولة السابعة من بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" 2018، إذ تغلّب بفارق 0.7 ثانية عن سيباستيان أوجييه.

أنهى أوجييه مراحل يوم أمس السبت في الصدارة بفارق 3.9 ثانية عن ملاحقه نوفيل، ولكن البلجيكي كان يُدرك جيدًا بأنه يملك أربع مراحل أخيرة من أجل تعويض الفارق والتغلّب على الفرنسي.

وهذا ما استطاع سائق هيونداي فعله من خلال تصدّره لأوّل مرحلتَين لليوم (17 و18 في الرالي) ليُقلّص الفارق إلى 1.3 ثانية عن أوجييه.

وقال نوفيل "ما أحاول القيام به هو الضغط بأقصى ما أستطيع من دون القيام بأخطاء".

من جانبه قال أوجييه الذي وجد نفسه تحت الضغط مع تبقي مرحلتَين على نهاية الرالي "المعركة متقاربة جدًا. علينا الضغط حتى النهاية. سأحاول الضغط في المرحلة التالية".

نوفيل لم يتوقف عند هذا الحدّ فقط، إذ أكمل سيطرته بتصدّره للمرحلة 19 كذلك بفارق نصف ثانية عن أوجييه ليصل الفارق بينهما إلى 0.8 ثانية فقط قبل المرحلة الأخيرة "باور ستيج" البالغ طولها 6.96 كيلومترًا.

نوفيل ضغط بكامل طاقته في الكيلومترات الأخيرة حيث قطع المرحلة الأخيرة بأسرع زمن والذي بلغ قدره 4 دقائق و52.9 ثانية متقدمًا بفارق 1.5 ثانية على أوجييه.

وبذلك حقّق البلجيكي الفوز بالرالي بفارق 0.7 ثانية بعد تصدّره لجميع المراحل الأربع ليوم الأحد موسعًا صدارته في ترتيب بطولة السائقين.

وقال نوفيل "لقد قدّمت كلّ شيء اليوم. أريد أن أشكر الفريق على العمل الذي قام به هذا الأسبوع".

أمّا أوجييه فقال "لقد بذلت قصارى جهدي اليوم، ولكني فقدت بعض الأعشار هنا وهناك. كانت المرحلة الأخيرة صعبة للغاية إذ ارتكبت خطأين كلفاني بضعة أعشار من الثانية. ولكننا أحرزنا نقاطًا مهمة على صعيد البطولة".

وأضاف "لقد خسرنا المعركة ولكننا لم نخسر الحرب. لا زال هناك 6 جولات على نهاية الموسم إذ لم يحن بعد الوقت للذعر".

وللمفارقة فاز نوفيل في رالي الأرجنتين العام الماضي بنفس الفارق (0.7 ثانية) بعد تغلبه على سيارة "أم-سبورت" فورد بقيادة إلفين إيفانز.

وحلّ في المركز الثالث سائق تويوتا إسابيكا لابي الذي صعد إلى منصة التتويج للمرّة الثانية في مسيرته بعد رالي فنلندا العام الماضي، إذ قال "كان من الممكن أن أتواجد على منصة التتويج في الراليات السابقة، ولكني اقترفت بعض الأخطاء".

المركز الرابع كان من نصيب سائق هيونداي الآخر هايدن بادون إذ تقدّم على ثنائي سيتروين مادس أوستبرغ وكريغ برين.

ثنائي تويوتا ياري-ماتي لاتفالا وأوت تاناك حلّ في المركزين السابع والثامن على الترتيب.

يان كوبتسكي أحرز المركز التاسع إذ حقق الفوز ضمن فئة "دبليو آر سي 2"، بينما أكمل تيمو سونينن ترتيب العشرة الأوائل.

ترتيب العشرة الأوائل

المركز

السائق

الفريق

الزمن

الفارق

1

تييري نوفيل

هيونداي

3:29:19

 

2

سيباستيان أوجييه

أم-سبورت

3:29:19

0.70

3

إيسابيكا لابي

تويوتا

3:31:15

+1:56.3

4

هايدن بادون

هيونداي

3:32:14

+2:55.2

5

مادس أوستبرغ

سيتروين توتال أبوظبي للراليات

3:32:30

+3:10.9

6

كريغ برين

سيتروين توتال أبوظبي للراليات

3:33:50

+4:31.7

7

ياري-ماتي لاتفالا

تويوتا

3:40:41

+11:22.1

8

أوت تاناك

تويوتا

3:41:57

+12:38.2

9

يان كوبتسكي

سكودا موتورسبورت 2

3:42:33

+13:14.6

10

تيمو سونينن

أم-سبورت

3:44:49

+15:30.4

المقال التالي
رالي إيطاليا: أوجييه يحافظ على صدارته مع نهاية مراحل السبت

المقال السابق

رالي إيطاليا: أوجييه يحافظ على صدارته مع نهاية مراحل السبت

المقال التالي

دبليو آر سي: أوتسبرغ يحلّ بديلاً عن ميك لدى سيتروين

دبليو آر سي: أوتسبرغ يحلّ بديلاً عن ميك لدى سيتروين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل دبليو آر سي
الكاتب خضر الراوي
نوع المقالة تقرير القسم