رالي إستونيا: روفانبيرا في الصدارة مع نهاية اليوم الاوّل

أحكم سائق "تويوتا ياريس" الشاب كالي روفانبيرا قبضته على صدارة رالي إستونيا، الجولة السابعة من بطولة العالم للراليات، في ما يمكن أن يكون استكمالاً لهيمنة الصانع الياباني على جولات البطولة منذ رالي كرواتيا الدولي.

رالي إستونيا: روفانبيرا في الصدارة مع نهاية اليوم الاوّل

فاز روفانبيرا بست مراحل خاصة بالسرعة من أصل 8 في هذا اليوم (الجمعة) ليضع نفسه في صدارة رالي إستونيا بفارق 8,5 ثوانٍ عن ملاحقه المباشر الإيرلندي غريغ برين (هيونداي).

وفرض الشاب ابن الـ 20 عامًا كلمته على المسارات الحصوية الإستونية في سعيه لاحراز لقبه العالمي الأوّل في مسيرته، ففاز في خمس مراحل وتقاسم أخرى مع وصيفه برين (المرحلة الثالثة بتوقيت 8,30,6 د) الذي يشارك في أوّل رالي له حصوي في "دبليو آر سي" منذ رالي إستونيا نفسه في أيلول/سبتمبر الماضي.

وختم روفانبيرا اليوم بتسجيله  أسرع توقيت في المرحلة التاسعة الأخيرة متقدماً بفارق 1,8 ثانية على برين.

وقال سائق تويوتا الفائز أيضاً بالمرحلة الإستعراضية الاولى يوم الخميس: "إنه يوم جميل، وسارت الأمور كما كان مخططًا".

وتابع مع نهاية المرحلة التاسعة: "المرور الثّاني لم يكن جيدًا بالنسبة لنا، لذا علينا أن نعمل على تطوير ذلك يوم غد. اعتمدت القيادة الضاغطة هنا كثيرًا ومررت بوقت صعب قبل خط النهاية".

وردّ برين التحية لمنافسه، مقرًا بتفوق روفانبيرا في هذه المرحلة وقال: "هي مرحلة كالي، هو فعلاً في مستوى مغاير في هذه المرحلة".

واضاف: "تآكلت إطاراتي قبل 4 أو 5 كيلومترات من النهاية ولكننا سعداء جدًا لأننا هنا".

ويطارد سائقا "هيونداي آي20 كوبيه دبليو آر سي" برين وزميله البلجيكي تييري نوفيل روفانبيرا، في سعي الصانع الكوري الجنوبي إلى كسر الهيمنة المطلقة لتويوتا على الجولات الأربع الأخيرة من بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" حيث تقاسم الفوز مع الفرنسي سيباستيان أوجييه ثلاث مرات في راليات كرواتيا وسردينيا وسفاري كينيا، فيما عاد الفوز في رالي البرتغال لزميله الويلزي إلفين إيفانز.

كالي روفانبيرا، تويوتا ريسينغ

كالي روفانبيرا، تويوتا ريسينغ

تصوير: Toyota Racing

ويعود الفوز الأخير لفريق "هيونداي موتورسبورت" إلى رالي "أركتيك" فنلندا (الجولة الثانية) مع الإستوني أوت تاناك، الذي ودّع منافسات رالي بلاده باكرًا وتحديدًا منذ المرحلة الرابعة بعدما تعرض لحالتي إنثقاب وخرج عن المسار.

وكان تاناك، بطل العالم عام 2019 والفائز بالنسخ الثلاث الاخيرة من رالي إستونيا، تصدر الرالي مع نهاية المرحلة الأولى لهذا اليوم (الثانية في الجدول) قبل أن يتعرض لحالة إنثقاب في الثالثة ويتراجع للمركز السابع ويتكرر السيناريو ذاته في الرابعة  ما دفعه لإعلان انسحابه، ليتقدم برين للمركز الأوّل.

غير أن صدارة الإيرلندي لم تدم طويلاً، إذ سرعان ما استعاد روفانبيرا زمام الأمور مع نهاية المرحلة الرابعة متقدمًا إلى الصدارة بفارق 0,2 ثانية عن برين، وتابع على المنوال ذاته حتّى نهاية المرحلة التاسعة الاخيرة مسجلاً وقتًا وقدره 1,06,54,5 ساعة.

ونذكر أن روفانبيرا، نجل سائق الراليات السابق هاري، بات أصغر سائق يتصدر بطولة العالم للراليات مع نهاية رالي "أركتيك" فنلندا، حيث تمكن من احتلال المركز الثاني، علماً انه كان حلّ رابعًا في باكورة الجولات في رالي مونتي كارلو الذي انتهى بفوز أوجييه.

وكما كان متوقعًا اختتم يوم الجمعة على وقع احتفاظ برين بلقب الوصافة متأخرًا بفارق 8,5 ثوانٍ، فيما أكمل نوفيل الذي عانى من حالة إنثقاب صباح اليوم (الجمعة) ثلاثية المراكز الأولى بفارق 53,4 ثانية.

أما بطل العالم سبع مرات أوجييه والفائز بالجولتين الأخيرتين فوصل رابعًا متأخرًا بفارق 59,4 ثانية، علماً أنه يقع على عاتق سائق تويوتا  مهمة افتتاح المسارات.

وخلفه مباشرة، في المركز الخامس، حلّ زميله الويلزي إيفانز، غير أن تأخره زاد عن الدقيقة ليصل إلى 1,15,1 دقيقة.

وحلّ تيمو سونينن سادساً وأوّل بين سائقي فريق "أم ـ سبورت" خلف مقود سيارة "فورد فييستا دبليو آر سي"، وتلاه الفرنسي بيار لويس ـ لوبيه (هيونداي) ، نجل بطل أوروبا إيف، الذي تمكن من تفادي بأقل ثمن ممكن خروجه عن المسار وارتفاع حرارة محرك سيارته، لينهي يوم الجمعة في "دبليو آر سي" للمرة الأولى منذ نيسان/أبريل الماضي.

وحلّ السّائق النرويجي أندرياس ميكيلسن ثامناً وفي صدارة بطولة العالم للـ "دبليو آر سي2" على متن شكودا فابيا إيفو5.

وشهد الرالي، إلى جانب انسحاب تاناك، خروج الياباني تاكاموتو كاتسوتا (تويوتا) الذي أنهى المرحلة الرابعة ولكنه فشل في تكرار الأمر في الخامسة حيث تعرض ملاحه دان باريت للاذية بعد قفزة وتم نقله إلى المستشفى ما يعني أنه لن يعود إلى المنافسات غدًا، والبريطاني غوس غرينسميث الذي كان في المركز الخامس قبل أن تداهم سيارته "فورد فييستا دبليو آر سي" مشكلة ميكانيكية في الرابعة.

ولم يكن النجاح أيضًا حليف السائق السعودي راكان الراشد مع ملاحه الجديد أندي هابالا على متن "فولكسفاكن غولف بولو جي تي آي آر5" في بطولة العالم للـ "دبليو آر سي3" المخصصة للفرق الخاصة، بعدما اضطر للانسحاب في المرحلة السادسة بسبب مشكلة ميكانيكية.

وهي ثاني مشاركة لابن المملكة العربية السعودية هذا العام بعد أولى في رالي "أركتيك" فنلندا الدولي، ثاني جولات بطولة العالم للراليات للعام الحالي حيث نجح في اجتياز خط النهاية في المركز الحادي عشر من أصل 22 فريقًا وصلوا إلى خط النهاية.

المشاركات
التعليقات
رالي إستونيا: انسحاب حامل اللقب تاناك باكرًا

المقال السابق

رالي إستونيا: انسحاب حامل اللقب تاناك باكرًا

المقال التالي

رالي إستونيا: روفانبيرا يحافظ على الصدارة ويقترب من التتويج

رالي إستونيا: روفانبيرا يحافظ على الصدارة ويقترب من التتويج
تحميل التعليقات