رالي إستونيا: تاناك للدفاع عن لقبه وأوجييه لتكريس هيمنة تويوتا

يشارك فريق "هيونداي" في رالي إستونيا بصفته حامل اللقب العام الماضي مع بطل العالم 2019 صاحب الأرض أوت تاناك، فيما يسعى فريق "تويوتا" مع الأبرز الفرنسي سيباستيان أوجييه إلى متابعة سلسلة انتصاراته التي بدأها منذ رالي  كرواتيا وتحقيق انتصاره الخامس توالياً والسادس هذا العام.

رالي إستونيا: تاناك للدفاع عن لقبه وأوجييه لتكريس هيمنة تويوتا

تعود عجلة بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" للدوران مجدداً مع رالي إستونيا الدولي الذي يشكّل الجولة السّابعة من المنافسات ويقام من 15 حتى 18 الشهر الحالي.

يتضمن رالي إستونيا 24 مرحلة خاصة بالسرعة تقام على مسارات حصوية بمسافة تبلغ 319.38 كيومتراً، علمًا أن المسافة الإجمالية للرالي هي 1300 كلم.

وستواجه الفرق تحديات عدة في هذا الرالي المقام على طرقات حصوية سريعة مع الكثير من القفزات والمطبات والأقسام الفنيّة على مسارات الغابات العريضة والضيقة. 

يأمل فريق "تويوتا غازو رايسينغ"، الفائز في خمس جولات من أصل ست منذ بداية المنافسات هذا العام، والمهيمن على الراليات الأربعة الأخيرة، في أن يرفع من مستواه مجدداً ليحقق الفوز على المسارات الإستونية، لذا قام بتركيز جهوده لتطوير نقطة معينة لتحقيق هدفه.

وسبق للصانع الياباني أن تذوّق من طعم الفوز على الأراضي الإستونية، وكان ذلك في عامي 2018 و2019.

غير أن بطل الفوز في هاتين المناسبتين وهو السّائق المحلي أوت تاناك، إنتقل منذ العام الماضي إلى صفوف الفريق المنافس هيونداي، إلا أنه لم يخسر عاداته وسرعته حيث تمكن من تسجيل اسمه في لائحة الفائزين في نسخة عام 2020 على متن "هيونداي آي20 كوبيه دبليو آر سي".

ونذكر أن تاناك أحرز اللقب في أعوام 2014 (فورد فييستا آر5 ـ جولة من بطولة أوروبا للراليات) و2018 و2019 (تويوتا ياريس دبليو آر سي ـ  جولة من كأس البلقان للراليات)، فيما رفع انتصاراته إلى ثلاثة توالياً في عام 2020 عندما احتسب الرالي الجولة الرابعة من بطولة العالم للراليات.

وبينما يبرز الإستوني كأحد المرشحين للصعود إلى أعلى عتبة على منصة التتويج، يعتمد فريق تويوتا على الثلاثي الفرنسي سيباستيان أوجييه والويلزي إلفين إيفانز والفنلندي كالي روفانبيرا من أجل تحقيق سادس انتصار له في هذا العام. لهذه الأسباب اجتهد رجال مدير الفريق ياري ـ ماتي لاتفالا لتلافي نقاط الضعف.

قال السّائق السّابق الذي خلف طومي ماكينن في مركزه : "قمنا بالتركيز على مسارات أصغر وأكثر تقنيّة والتي كانت نقطة ضعفنا العام الماضي. أعتقد أننا أفضل حالياً في هذا المجال".

وبالفعل، يأمل أوجييه الذي حلّ ثالثًا العام الماضي في رفع عدد انتصاراته إلى خمسة هذا العام وزيادة رصيده في صدارة الترتيب العام المؤقت للسّائقين في سعيه لإحراز لقبه العالمي الثامن، حيث تمكن من الفوز في في 4 راليات حتى الآن، وهي مونتي كارلو وكرواتيا وساردينيا وسفاري كينيا.

قال أوجييه الذي سيتعاون مرة جديدة مع ملاحه جوليان إنغراسيا: "من الصعب الفوز برالي إستونيا، خصوصاً وأننا نفتتح المسارات، ولكني سأبذل جهدي من ناحية متابعة حصد النقاط".

وأضاف صاحب 53 فوزًا عالميًا : "ستكون المسارات أكثر سلاسةً مما كانت عليه في كينيا، لذلك يمكننا التركيز على القيادة ومحاولة إيجاد الحد الأقصى".

وختم قائلاً : "سيكون دائمًا من الصعب أن تقود عند الحدود القصوى على هذه المسارات السّريعة في شمال أوروبا، ولكن أعتقد إنه تحدٍ يعشقه كل سائق".

اقرأ أيضاً:

ويتقدم أوجييه في صدارة ترتيب السائقين بفارق 34 نقطة عن زميله إيفانز الفائز برالي البرتغال هذا العام.

ويدرك الفرنسي جيداً أنّ عليه حصد أكبر عدد ممكن من النقاط في إستونيا، قبل استحقاق رالي إيبر البلجيكي ومساراته المعبدة وهو "أرض" منافسه تييري نوفيل.

من ناحيته، قال روفانبيرا في إشارة إلى تردي نتائجه في الفترة الأخيرة: "أتطلع بشوق لتبديل الأمور إلى اتجاه أفضل في النصف الثاني من المنافسات، وأعتقد أن إستونيا ستكون جولة جيدة للقيام بذلك".

من ناحية فريق "هيونداي موتورسبورت"، قرر الصانع الكوري الجنوبي منح ثقته للاسماء الإعتيادية على غرار حامل اللقب تاناك والفائز برالي "أركتيك" فنلندا هذا العام، ونوفيل، إضافة إلى غريغ برين، ثاني العام الماضي والذي سيتعاون مع الملاح بول نايجل.

ويسعى الفريق للاحتفاظ بلقبه بعدما هيمن على الرالي العام الماضي بشكلٍ مطلق، حيث بإمكان رجال الرئيس أندريا أدامو الاعتماد على السلاح القديم من أجل البقاء "سيد" المكان في إستونيا.

وتعتبر هذه الجولة مهمة لبطل العام عام 2019 تاناك ورفاقه، خصوصاً أنهم ابتعدوا في المعركة مع أوجييه في ترتيب السائقين.

ويشهد الرالي هذا العام مشاركة عربية في بطولة "دبليو آر سي3" مع السّعودي راكان الراشد العائد إلى المسارات العالمية بعد مشاركة أولى له هذا العام في رالي "أركتيك" فنلندا الدولي، ثاني جولات بطولة العالم للراليات للعام الحالي، ضمن منافسات فئة "دبليو آر سي3" المخصصة للفرق الخاصة.

وقرر المنظمون رفع عدد أيام المنافسة من 3 أيام العام الماضي حين اخترقت إستونيا به وباء فيروس كورونا لاستئناف البطولة العالمية في أيلول/ سبتمبر الماضي إلى أربعة أكثر تقليدية.

ويقام حفل الانطلاق مساء الخميس مع مرحلة استعراضية "تارتو1" قصيرة تبلغ مسافتها  1.64 كلم، فيما تتركز مراحل يوم الجمعة حول أوتيبا في جنوب البلاد، والتي تعتبر العاصمة الشتوية لإستونيا. ويبلغ إجمالي المراحل الثماني 128.24 كيلومترًا.

ويتضمن يوم السبت أربع مراحل خاصة بالسرعة جديدة (تعاد مرتين) وإعادة للمرحلة الاستعراضية يوم الخميس "تارتو2" ليرتفع العدد الإجمالي إلى 9، وهي مراحل مليئة بالتحديات مع أطول قسم في نهاية عطلة  الأسبوع، بمسافة 132.18 كيلومترًا.

وسيكون يوم الأحد الأخير عبارة عن ست مراحل خاصة بمسافة 52.10 كيلومترًا، مع نيروتي (7.82 كلم) وإلفا (11.72 كلم) جنوب المدينة المضيفة، وتارتو فالد (6.51 كلم).

تعاد هذه المراحل مرتين، قبل أن يختتم الرالي على وقع مرحلة "باور ستايج".

المشاركات
التعليقات
رالي إستونيا: السعودي راكان الراشد في استحقاق جديد ومع ملاح جديد

المقال السابق

رالي إستونيا: السعودي راكان الراشد في استحقاق جديد ومع ملاح جديد

المقال التالي

رالي إستونيا: انسحاب حامل اللقب تاناك باكرًا

رالي إستونيا: انسحاب حامل اللقب تاناك باكرًا
تحميل التعليقات