رالي إستونيا: السعودي راكان الراشد في استحقاق جديد ومع ملاح جديد

يجدد السّائق السعودي راكان الراشد موعده مع بطولة العالم للراليات حيث سيكون حاضراً للمنافسة ضمن فئة بطولة العالم للـ "دبليو آر سي3" على مسارات حصوية، بعد مشاركة أولى هذا العالم على مسارات ثلجية في رالي "أركتيك" فنلندا، ولكن هذه المرة مع ملاح جديد.

رالي إستونيا: السعودي راكان الراشد في استحقاق جديد ومع ملاح جديد

تعود عجلة بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" للدوران مجدداً مع رالي إستونيا الدولي الذي يشكّل الجولة السّابعة من المنافسات ويقام من 15 حتى 18 الشهر الحالي.

ويشهد الرالي هذا العام مشاركة عربية في بطولة "دبليو آر سي3" مع السّائق السعودي راكان الراشد العائد إلى المسارات العالمية بعد مشاركة أولى له هذا العام في رالي "أركتيك" فنلندا الدولي، ثاني جولات بطولة العالم للراليات للعام الحالي، ضمن منافسات فئة "دبليو آر سي3" المخصصة للفرق الخاصة.

ونجح ممثل العرب السعودي راكان الراشد مع ملاحه البرتغالي هوغو ماغاليش في اجتياز خط النهاية في المركز الحادي عشر من أصل 22 فريقًا وصلت إلى خط النهاية، بعدما قاد سيارته "فولكسفاكن غولف بولو جي تي آي آر5" بنجاح في تجربة صعبة على المسارات الثلجية، حيث شكّل الحدث الوحيد الذي أقيم على مسارات ثلجية  بالكامل في روزنامة 2021. 

"خضنا التجارب لفترة يومين استعدادًا لرالي إستونيا الدولي وتحضيراتنا ممتازة جداً"، أجاب ابن المملكة العربية السعودية ردًا على سؤال من موقع "موتورسبورت.كوم" حول طبيعة تحضيراته لهذا الاستحقاق المنتظر، وتابع: "سيجلس إلى جانبي في هذا الرالي ملاح جديد يدعى أندي هابلا، وهو ملاح فنلندي صغير السن".

وعن السبب خلف عدم تواجد ملاحه الإعتيادي البرتغالي ماغاليش إلى جانبه قال: "كان من المفترض أن يكون إلى جانبي هوغو لكنه اعتذر لأسباب شخصية وعائلية. إلاّ أنه سيعود إلى جانبي في الراليات القادمة".

ونذكر أن ماغاليش هو أحد الوجوه المعتادة في بطولة الشرق الأوسط للراليات والذي سبق له الفوز برالي قطر عام 2017 إلى جانب صاحب الأرض راشد النعيمي.

وتأتي مشاركة راكان الراشد في رالي إستونيا على متن سيارة "فولكسفاكن غولف بولو جي تي آي آر5" بألوان فريق " برنتسبورت رايسينغ" ضمن  فئة "دبليو آر سي3" وهي الفئة ذاتها لبطولة العالم "دبليو آر سي2" (المخصصة للفرق المصنعية)، إلاّ أن الفارق يكمن في دفع رسوم التسجيل. 

وتابع قائلاً عن ثالث مشاركة  عالمية له في إحدى جولات بطولة العالم للراليات في مسيرته: "الجاهزية جداً عالية واللياقة البدنية من أفضل ما تكون ولله الحمد، والتجارب كانت ممتازة حيث خضنا أكثر من 180 كيلومتراً مراحل خاصة في التجارب خلال أيام طويلة. تواجد معنا في هذه التجارب أبطال فئة "الرالي2" على غرار ياري غوتينن و(الروسي) نيكولي غريازين، وهما معلمان بالنسبة للسرعة".

وأردف متحدثاً عن رضاه من سرعته: "بالنسبة للسرعة كانت ممتازة وأنا أتعلم من الأبطال ومن الفريق وهو"برنتسبورت رايسينغ"، وهو نفس الفريق الذي يشارك معه (الفنلندي) إيسابيكا لابي و(الروسي) نيكولي غريازين، علمًا أن الأخير مع زميلي.

يعتبر  "برنتسبورت رايسينغ" من الفرق الكبيرة ويضع بتصرفي خبرته الكبيرة الّتي يملكها في الراليات وأنا بدوري أتعلم الكثير منه".

وعن تطلعاته خلال رالي إستونيا قال: "الرالي جداً سريع حيث يتفوق السائقون المحليون الذين يعرفون طرقاتهم وآمل في أن نكون بين العشرة الأوائل في هذا الحدث، وسوف ننتظر لنرى أوقاتنا داخل المراحل الخاصة بالسرعة. إن شاء الله نخرج بمستوى مشرّف ونرفع المستوى في خلال الرالي الذي يمتد على أربعة أيام. آمل في أن يكون التوفيق حليفنا".

وختم موجهًا رسالة إلى الداعمين للوقوف إلى جانب السائقين في رياضة تعتبر الأكثر كلفة بين الرياضات وقال: "نحتاج للدعم من الجميع في مسيرتنا، ونواجه مشكلة في التمويل والمنطقة ضعيفة من ناحية إيجاد التمويل والدعم وهذه نقطة مهمة ستساعدنا وتجعلنا نظهر بصورة أفضل ونزيد من مشاركاتنا".

وبالعودة إلى بدايات راكان  و انغماسه في عالم الراليات نذكر أنه بدأ على سبيل الهواية في سباقات الكارتنغ والبعض منها على الحلبات، ثم خضع لدورة تدريب مع سائق فنلندي سابق عام 2012، ليتوجه إلى عالم الراليات.

في عام 2015 شارك في أوّل رالي في مسيرته، وتحديدًا في  رالي دبي الدولي، أحد جولات بطولة الشرق الأوسط للراليات، ومذاك ابتدأت مسيرته وعشقه للراليات ومتابعته لبطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" وعشقه للسائقين المشاركين فيها.

وخطا راكان خطواته الأولى في البطولة الإقليمية قبل أن يتوجه إلى أوروبا حيث شارك في جولات أوروبية إن كانت محلية أو إقليمية أو عالمية.

يتضمن رالي إستونيا 24 مرحلة خاصة بالسرعة تقام على مسارات حصوية بمسافة تبلغ 319,38 كيومتراً، علمًا أن المسافة الإجمالية للرالي هي 1300 كلم. 

وستواجه الفرق تحديات عدة في هذا الرالي المقام على طرقات حصوية سريعة مع الكثير من القفزات والمطبات والأقسام الفنية على مسارات الغابات العريضة والضيقة. ويعتبر رالي إستونيا أكبر حدث لرياضة السيارات في دول البلطيق.

ويأمل الفرنسي سيباستيان أوجييه (تويوتا) في رفع عدد انتصاراته إلى خمسة في هذا العام وزيادة رصيده في صدارة الترتيب العام المؤقت للسائقين في سعيه لإحرا لقبه العالمي الثامن، حيث تمكن من الفوز في في 4 راليات حتى الآن، وهي مونتي كارلو وكرواتيا وساردينيا وسفاري كينيا.

في المقابل أحرز زميله في الفريق الويلزي ألفين إيفانز لقب رالي البرتغال، بينما صعد إلى أعلى عتبة على منصة تتويج رالي "أركتيك" فنلندا بطل العالم عام 2019 الإستوني أوت تاناك (هيونداي) والذي يسعى بدوره للاحتفاظ بلقب رالي بلاده الذي أحرزه العام الماضي. 

المشاركات
التعليقات
العمل لإعادة رالي أستراليا إلى بطولة العالم في 2023

المقال السابق

العمل لإعادة رالي أستراليا إلى بطولة العالم في 2023

المقال التالي

رالي إستونيا: تاناك للدفاع عن لقبه وأوجييه لتكريس هيمنة تويوتا

رالي إستونيا: تاناك للدفاع عن لقبه وأوجييه لتكريس هيمنة تويوتا
تحميل التعليقات