رالي إسبانيا: أوجييه يلعب ورقة الصبر ولابي عينه على السيارة "العنابية" للعطية

أطلقت المرحلة الأولى التي أقيمت في شوارع برشلونة (3,20 كلم) يوم أمس منافسات رالي إسبانيا الدولي، الجولة الـ 12 ما قبل الأخيرة من بطولة العالم للراليات 2015.

السائق الإماراتي الشيخ خالد القاسمي مع ملاحه كريس باترسون (سيتروين دي أس3 دبليو آر سي) كان أول المنطلقين محققاً 3,56,4 دقائق، ما إعتبره المراقبون رقماً جيداً نظراً لغيابه عن الصراع على مسارات معبدة منذ حوالى العام.

القاسمي، ساتق فريق "أبوظبي سيتروين ريسينغ"، تحدث قائلاً: "المرحلة صعبة ولكنها تُقام من أجل المشاهدين. فيها الكثير من الإنجراف وإستمتعنا كثيراً".

ومع تتابع إنطلاق الفرق ظهر إسم البولندي روبرت كوبتسا كأسرع سائق بتسجيله 3,41,7 دقائق، ولكن سائق الـ "فورد فييستا آر أس دبليو آر سي" الذي يسعى للمشاركة في سباقات الحلبات العام القادم بدا مرتاباً ومما قاله: "هناك شيء لا يعمل بشكل جيد، فخلال الأمتار الـ 300 أو الـ 400 الأخيرة فقدنا القوة على متن السيارة".

لاحقاً نجح تييري نوفيل، سائق فريق "هيونداي" في تحطيم رقم كوبتسا بأقل 1,8 ثانية، علماً أنه زود سيارته بإطارين ناعمين وآخرين قاسيين وعانى من عطل في الكابح اليدوي ما كان يؤدي إلى "إقفال" الإطارات مرات عدة.

أندرياس ميكيلسن سجل ثاني أسرع توقيت بفارق 0,8 ثانية عن نوفيل، الذي ظل وقته صامداً لحين خروج بطل العالم الثلاثي سيباستيان أوجييه (بولو آر) صاحب أسرع توقيت بـ 3,37,8 دقائق.

في فئة الـ "دبليو آر سي2" ضرب القطري ناصر صالح العطية (سكودا فابيا آر5) بقوة بعدما تمكن من تسجيل أسرع توقيت ضمن فئته بـ 3,44,3 دقائق، ما سمح له بإحتلال المركز العاشر في الترتيب العام، في وقت "ضربت الدراما" باكراً مع مواطنه عبدالعزيز الكواري (فورد فييستا آر آر سي)، الذي إضطر للانسحاب حتى قبل أن يأخذ شارة الإنطلاق بسبب عطل في نظام التوجيه، ومما قاله: "الحمدلله على كل حال تعطل الـ "باور ستيرينغ" قبل بداية المرحلة الاولى وانسحبنا وإن شاء الله نقوم بإصلاح السيارة للعودة غداً عن طريق "الرالي2". حصلنا على عقوبة إضافة 10 دقائق إلى توقيتنا ما جعلنا نتراجع للمركز الـ 21 الأخير ضمن فئتنا والمرتبة الـ 79 في الترتيب العام".

المرحلة الثانية (مورا ديبري ـ أسكو 1) انطلقت اليوم (الجمعة) وكانت عبارة عن مسارات حصوية بمسافة 9,62 كيلومترات وشهدت تعادل بين السائقين هايدون بادون ومادس أوستبرغ بوقت وقدره 5,55,6 دقائق، وبفارق 0,2 ثانية عن "المفاجأة الجميلة" للرالي كوبتسا.

من ناحية السائقين العرب نجح العطية في إحتلال المركز الـ 13 في الترتيب العام والأول ضمن الـ "دبليو آر سي2"، أما القاسمي فوصل في المرتبة الـ 17 (6,22,4 دقائق) مؤكداً أن سيارته كانت تتمايل كثيراً وأنه يحتاج للمزيد من الوقت لإسترجاع شعوره خلف المقود.

في المرحلة الثالثة (كاسيريس1// 12,50 كلم)، بدا واضحاً أن معاناة أوجييه ما زالت مستمرة إثر إضطراره لإفتتاح المسارات بعدما سجلت لائحة النتائج 7,34,3 دقائق، وقال: "إنه تحدٍ حقيقي، ولكننا كنا ندرك هذا الواقع الأليم. كنت أعتقد أن الأمور ستكون أفضل من البداية ولكنها كانت أصعب. لقد بذلت قصاراي ولم يكن بإمكاني فعل أفضل من ذلك".

وبالفعل أظهر ياري ـ ماتي لاتفالا، زميله في الفريق، ما يعانيه الفرنسي عندما كان أسرع منه بفارق 3 ثوانٍ، علماً أن الفنلندي قام بتعديل معايير السيارة وكيفية تفكيره أيضاً بعدما قرر أن يهاجم أكثر وخصوصاً عند نقاط الدوس على المكابح وعند المنعطفات.

ومرة أخرى برز النروجي أوستبرغ بتوقيته الأسرع حيث تقدم بفارق 2,4 ثانيتين، علماً أنه كان أسرع بـ 4 ثوانٍ عند منتصف المرحلة كما أشارت الأوقات الجزئية، لكنه خسر تقدمه الكبير بعدما إرتفعت حرارة إطاراته الناعمة الأمامية قبل النهاية، ما جعله يخسر إيقاعه القيادي، ومما قاله" قيادة جيدة ولكن أحتاج لإيجاد "النمط القيادي الطائر". إلاّ أن كوبتسا كان بالمرصاد للجميع عندما سجل وقتاً "رهيباً" وأسرع من أوستبيرع بفارق 3 ثوانٍ، ما جعله في صدارة الرالي بعد نهاية المرحلة الثالثة بوقت إجمالي وقدره 17,03,4 دقيقة.

في المرحلة الرابعة (بوت1// 6,50 كلم) كان أوستبرغ النجم حين أنهى المنافسات فسجل التوقيت الأسرع بفارق 3,3 ثوانٍ عن أوجييه، ورغم أن كوبتسا سجل رابع أسرع توقيت متأخراً بـ 2,1 ثانيتين عن الفائز أوت تاناك الذي تمكن من التفوق على توقيت أوستبرغ بفارق 1,7 ثانية، إلاّ أن كوبتسا حافظ على صدارة الترتيب العام للرالي بـ 21,17 دقيقة متقدماً بفارق 3,2 ثوانٍ عن وصيفه أوستبرغ.

مع نهاية هذه المرحلة تحدث القطري العطية ليقول: "خضنا 3 مراحل جيدة ولكن ليس من السهل القيادة للمرة الأولى خلف مقود سيارة الـ "سكودا آر5". أنا متأكد أننا سنتعلم المزيد في المراحل التالية".

الكواري عاد للمنافسات بعد تعطل مساعد المقود معتقداً أن الحظ السيئ تركه بحال سبيله، غير أن المشاكل لاحقته مجدداً، وقال: "الأمر سيئ جداً فهناك مشكلة ما مع معايير الضبط. من شبه المستحيل قيادة السيارة".

ولم يكن السائق القطري الوحيد الذي تحدث عن معاناته في فئة الـ "دبليو آر سي2"، فالسائق الفرنسي مورين خسر أكثر من 6 دقائق أمام بونتوس تايدموند بعدما تعرض لحالتي انثقاب، في صباح "رهيب" إذ بعد كيلومتر واحد إصطدم بصخرة صغيرة وتضررت المكابح. أما غريغ برين فكان بدوره ضحية المشاكل مع تضرر جهاز التعليق، ليتصدر تايدموند الـ "دبليو آر سي2" بوقت إجمالي وقدره 46,13,6 دقيقة متقدماً بفارق 30,9 ثانية عن كوبيكي و52,1 ثانية عن العطية.

المرحلة الخامسة لهذا اليوم كانت عبارة عن مسارات مختلط بين حصوية ومعبدة بمسافة 35,68 كيلومتراً، وقد برهن الفرنسي أوجييه أنه قادر على قلب المعادلة في أي وقت بعدما سجل ثاني أسرع توقيت بفارق 4,1 ثوانٍ عن زميله لاتفالا (23,20,9 دقيقة مقابل 23,25 د.)، ما سمح له بتصدر الترتيب العام بفارق 0,8 ثانية عن الفنلندي.

أوجييه قال: "تصارعت كثيراً بسبب قلة التماسك وخصوصاً عند نهاية المرحلة. إعتقدت أن إطارات سيارتي إنتهت ولكنها كانت جيدة".

ولكن عندما نسأل ما الذي حصل لتختلط الاوراق في هذه المرحلة؟، علينا أن نعود لمشاهدة ما حصل مع السائق البولندي كوبتسا الذي تعرض لحالتي إنثقاب: الإنثقاب الأول حصل عندما إصطدم بحافة الطريق وتوقف عند الكيلومتر الـ 3,8 لتبديل إطار سيارته، والثاني بدون أن يدري حقيقة ما حصل.

العطية من ناحيته وصل إلى خط النهاية مع إطارات ناعمة أمامية شبه "ميتة"، ولكنه أبدى رضاه عن أنها الإطارات الأفضل والأمثل، برغم تراجعه للمركز الرابع ضمن فئته.

خلال المرحلة السادسة أبدى السائق الإماراتي القاسمي رضاه عن الإطارات القاسية التي إستخدمها مؤكداً عدم تمايل السيارة، في وقت حقق أوجييه التوقيت الأسرع بـ 5,51,2 دقائق والذي بدوره أراد الحفاظ على إطاراته للمرحلة الطويلة. غير أن هذا التوقيت لم يدم طويلاً بعدما تمكن زميله لاتفالا من تحطيمه بفارق ثانيتين بعدما قرر التعامل مع المنافسة بطريقة مختلفة وبدون التفكير بإطاراته. ولكن مرة جديدة تهاوى التوقيت مع تاناك، الذي إنضم إليه لاحقاً كوبتسا مع توقيت موحد هو 5,48,4 دقائق.

في الـ "دبليو آر سي2" توقف سونينن بعد 1,9 كلم بعدما كان يحتل المركز الثالث، بينما حافظ تايدموند على الصدارة أمام كوبيكي ولابي والعطية.

المرحلة السابعة كانت من نصيب سائق "سيتروين" أوستبرغ الذي تقدم بفارق 0,1 ثانية عن لاتفالا (7,18,4 د. مقابل 7,18,5 د.)، الذي إعتلى صدارة الترتيب العام في وقت تراجع أوجييه للمركز الثالث خلف تاناك، الذي ضرب مرة جديدة في المرحلة الثامنة مع أسرع توقيت (4,04,4 د.) متقدماً بفارق 0,7 ثانية عن لاتفالا، المحافظ على صدارته. أما أوجييه فأكد أنه يعتمد ورقة الصبر بانتظار المرحلة الطويلة، وحلّ في المركز الثالث في الترتيب العام بفارق 3,2 ثوانٍ عن زميله.

تاناك أكد أنه من الصعب معرفة موقعه الحقيقي بسبب تقارب الأوقات ولأن السيارات كانت داخل المراحل الخاصة بالسرعة، وتابع قائلاً: "بذلنا قصارانا هذا اليوم وسوف نتابع على المنوال ذاته".

الشيخ القاسمي الذي كان يجب أن يتواجد عند خط إنطلاق المرحلة الثامنة غاب عن الأعين بعدما علمت إدارة الرالي أنه توقف مع نهاية المرحلة السابعة. ووصلت الأخبار عن إنسحاب سائق "سيتروين" بسبب عطل في الكابح اليدوي، وهي المشكلة ذاتها التي دفعته للانسحاب من رالي البرتغال في أيار/ مايو الماضي. غير أن السائق الإماراتي تابع مسيرته في إسبانيا بعدما تم فصل الكابح اليدوي.

في الـ "دبليو آر سي2" توقف كيتوما عند الكيلومتر الـ 7,29 من المرحلة السابعة.كما لم تحمل المرحلة الثامنة الحظ الجيد للقطري العطية الذي إضطر لإجتيازها على متن سيارة تعاني من إنثقاب الإطار بعدما تعرض لهذه المشكلة في البداية.

أوجييه قرر أن يضرب بقوة في المرحلة التاسعة الطويلة متقدماً على لاتفالا بفارق 7,2 ثوانٍ، فعاد إلى صدارة الترتيب العام بفارق 4 ثوانٍ عن زميل البيت الواحد، الذي صرّح عند خط الوصول أن هناك الكثير من إختصارات المسار وأنه لم يكن بإمكانه تحقيق نتيجة أفضل و"لكن رغم ذلك نتيجتنا أفضل بكثير من العام الماضي" كما قال صاحب الشأن. أما تاناك، الذي تأخر داخل المرحلة الأخيرة بفارق 13,6 ثانية عن أوجييه، فتراجع للمركز الثالث متأخراً بفارق 11,3 ثانية عن السائق الفرنسي. علماً أنه خسر الإطار الخلفي على المقطع المعبد لذا لم يكن بإمكانه القيادة بنمط أسرع.

تايدموند متصدر ترتيب الـ "دبليو آر سي2" أنهى اليوم مع إنثقاب أحد إطاراته الخلفية وقد حصل ذلك قبل 2 أو 3 كيلومترات من نهاية المرحلة التاسعة، أما العطية صاحب المركز الرابع في الترتيب العام ضمن فئته، فأكد أن نهاية اليوم الأول بدون الإنسحاب هو الهدف. بينما تأخر الكواري بفارق 1,37 دقيقة وقال: "قدت بحذر لأنني لم أرد تحطيم السيارة. نحن نتخلف بفارق 10 دقائق وأريد خوض مراحل يوم غد التي تقام على مسارات معبدة من أجل إكتساب أكبر قدر ممكن من الخبرة".

لابي اعترف أنه يراقب السيارة "العنابية"، في إشارة إلى سيارة منافسه المباشر على اللقب القطري العطية، لأن باب الإحتمالات ما زال مشرعاً.

الترتيب العام المؤقت (بعد نهاية المرحلة التاسعة ـ توقيت غير رسمي)

1ـ سيباستيان أوجييه/ جوليان إنغراسيا/ بولو آر دبليو آر سي// 1,24,58,4 ساعة

2ـ ياري ـ ماتي لاتفالا/ ميكا أنتيللا/ بولو آر دبليو آر سي // بفارق 4 ثوانٍ

3ـ أوت تاناك/ مولدر/ فورد فييستا آر أس دبليو آر سي// بفارق 11,3 ث.

4ـ داني سوردو/ مارك مارتي/ هيونداي آي 20 دبليو آر سي// بفارق 26,9 ث.

5ـ مادس أوستبرغ/ أندرسون/ سيتروين دي أس 3 دبليو آر سي// بفارق 29,7 ث.

6ـ ميكيلسن/ فلويني/ بولو آر دبليو آر سي// بفارق 37,4 ث.

7ـ بادون/ كينارد/ هيونداي آي 20 دبليو آر سي// بفارق 38,3 ث.

8ـ ميك/ نايجل/ سيتروين دي أس3 دبليو آر سي// بفارق 59,4 ث.

9ـ نوفيل/ جيلسول// هيونداي آي 20 دبليو آر سي// بفارق 1,03,8 د.

10ـ إيفانز/ باريت/ فورد فييستا آر أس دبليو آر سي// بفارق 1,09,2 د...

19ـ القاسمي/ باترسون/ سيتروين دي أس3 دبليو آر سي// 1,33,27.3 س...

الترتيب العام للـ "دبليو آر سي2" (بعد نهاية المرحلة التاسعة ـ ترتيب غير رسمي)

1ـ تايدموند/ إكسيلسون/ سكودا آر5// 1,28,09 ساعة

2ـ كوبيكي/ دريسلر/ سكودا آر5// 1,28,42,7 س.

3ـ لابي/ فيرم/ سكودا آر5// 1,28,48,4 س.

4ـ العطية/ بوميل/ سكودا آر 5// 1,29,52,8 س.

5ـ كاميللي/ فيلاس/ فورد فييستا آر5// 1,30,19,1 س...

ـ الكواري/ كلارك/ فورد فييستا آر آر سي// 1,42,54,6 س.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
الحدَث رالي إسبانيا
قائمة السائقين أندرياس ميكيلسن , ياري-ماتي لاتفالا , خالد القاسمي , كريس ميك , مادس أوستبرغ , أوت تاناك , سيباستيان أوجييه
نوع المقالة تقرير القسم