رالي أكروبوليس: روفانبيرا يفوز في اليونان ويحقق انتصاره الثاني هذا العام

دوّن سائق "تويوتا ياريس دبليو آر سي" الشاب الفنلندي كالي روفانبيرا (20 عامًا) اسمه كأوّل فائز في رالي أكرولوبيس اليوناني العائد إلى بطولة العالم للراليات للمرة الاولى منذ عام 2013، ليتقدم على الإستوني أوت تاناك (هيونداي) وزميله في الفريق متصدر ترتيب السائقين الفرنسي سيباستيان أوجييه.

رالي أكروبوليس: روفانبيرا يفوز في اليونان ويحقق انتصاره الثاني هذا العام

حقق روفانبير الذي أحكم قبضته على صدارة رالي أكروبوليس، الجولة التاسعة من المنافسات، منذ يوم الجمعة، فوزه الثاني هذا العام بعدما تمكن من إنهاء رالي أكروبوليس في وقت إجمالي قدره 3.28.24.6 ساعات، متقدمًا بفارق 42.1 ثانية عن بطل العالم 2019 الإستوني تاناك، والذي بدوره حسم صراعه مع أوجييه الثالث بفارق 29.2 ثانية.

وخلف روفانبيرا مدير فريقه الحالي ومواطنه ياري ـ ماتي لاتفالا الذي كان آخر الفائزين بلقب الرالي في عام 2013 في آخر ظهور له في بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي".

وكان روفانبيرا أحرز فوزه الاوّل في مسيرته في رالي إستونيا هذا العام حيث بات في سن الـ 20 عاماً و290 يومًا أصغر سائق يحرز لقب إحدى جولات بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي"، بعدما كان أصغر سائق يحتل صدارة ترتيب السائقين في مطلع هذا العام.

قال روفانبيرا منتشيًا بفوزه: "ربما لم أشعر بالراحة كثيرًا للمجيء إلى هنا، ولكن اتضح الآن أن كل شيء يسير على ما يرام بالنسبة لنا وانه بامكاننا أن نعتمد القيادة الضاغطة السريعة".

وأضاف ابن الـ 20 عاماً ونجل سائق الراليات السابق هاري: "آمل في أن أكون على نفس السرعة في رالي فنلندا. لننتظر ونرى"، في إشارة إلى الجولة المقبلة في فنلندا.

ولم يكتفِ روفانبيرا باحراز النقاط الـ 25 الّتي تمنح للفائز، بل أضاف إليها النقاط الخمس التي تمنح لأسرع سائق في المرحلة الأخيرة "باور ستاديج" حيث تقدم على زميليه في تويوتا الويلزي إلفين إيفانز وأوجييه الذي خطا خطوات إضافية نحو الفوز بلقبه الثامن.

وأكمل ثنائي هيونداي البلجيكي تييري نوفيل وتاناك المراكز الخمسة الاولى في المرحلة 15 الاخيرة.

وعزز أوجييه صدارته لترتيب السائقين مع 180 نقطة حيث بات يتقدم بفارق 44 نقطة عن أقرب مطارديه، وهو إيفانز (136) بعدما كان الفارق بينهما 38 نقطة قبل انطلاق المنافسات على المسارات اليونانية، في حين يحتل نوفيل المركز الثالث مـتأخرًا بفارق 6 نقاط إضافية (130)، ويتخلف روفانبيرا عن البلجيكي بفارق نقطة يتيمة.

وما زالت هناك 90 نقطة يمكن حصدها من 3 جولات متبقية، مع إعلان المشرفين على رالي مونزا انضمامه إلى البطولة كجولة ختامية بدلاً من رالي اليابان الملغى بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وسيعيد الاعتزال المعلن لأوجييه واكتفائه بخوض بعض الجولات خلط الأوراق في بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" وتشريع الباب أمام حرب ضروس لخلافة الفرنسي خلف مقود سيارات الجيل الجديد الهايبريد.

وكما كان متوقعاً ستفتتح صفحة جديدة في البطولة العالمية في العام المقبل، إن كان من الناحية التقنية مع وصول جيل جديد من السيارات بمحرك هايبريد، كما على الصعيد الرياضي مع اعلان أوجييه انه سيكتفي بالمشاركة في بعض الجولات...

 وبعد هيمنة الثنائي سيباستيان لوب ـ سيباستيان أوجييه (وحده تاناك خرق هذا الجدار بفوزه باللقب عام 2019)، سيحتدم الصراع، فبمواجهة الثلاثي المخضرم إيفانز ـ نوفيل ـ تاناك تتبرص المواهب الشابة مع روفانبيرا وسولبيرغ وأدريان فورموفي سعيهم إلى زعزعة مقاليد القوة في عام 2022.

وبالعودة إلى المنافسات في أكروبوليس، وقبل المرحلة 15 التي بلغت مسافتها 12.68 كيلومترًا، احتفظ روفانبيرا بـ 35 ثانية أمام الإستوني أوت تاناك، حيث يعمد السائقون إلى تقليص نسبة المخاطر خصوصاً ان الظروف المناخية الصعبة مع غيوم تنذر بأمطار تخيم على الأجواء.

واستفاد تاناك في المرحلة 14 وهي "بيرغوس" الأطول في الرالي (33.20 كلم) ليسجل التوقيت الاسرع للمرة الثالثة في الرالي متقدمًا بفارق 9.1 ثوانٍ عن أوجييه (تويوتا) و9.9 ثوانٍ عن المتصدر روفانبيرا الذي تذمر من أداء الإطارات القاسية.

 ومع انطلاق المرحلة الصباحية لليوم الاخير (المرحلة 13 ـ تارزان 23.37 كلم) كان روفانبيرا الاسرع بفارق 14.1 ثانية أمام تاناك وبفارق 28 ثانية عن أوجييه، وذلك في ظل ظروف صعبة حيث برغم أن المسارات كانت جافة بعد تجارب على مسارات موحلة، عادت الأمطار للهطول في صباح يوم الأحد.

وسحق السائق الفنلندي الشاب المنافسة بعدما خرج من إحدى المراحل الخاصة بالسرعة بصفة الاسرع للمرة السابعة منذ بداية الرالي.

وشبه البعض مسارات رالي أكروبوليس اليوناين بمسارات رالي ويلز ـ بريطانيا، فيما وصف نوفيل المرحلة قائلاً "يا لها من مرحلة جهنمية".

وتابع: "يتوجب عليّ القول انه كان هناك العديد من الأماكن توجب علينا اكتشافها. أماكن خادعة جدًا وأماكن أخرى حيث التماسك أكثر بطأً مما يمكن أن تراه".

وفي وقت اختار سائقو هيونداي خمسة إطارات بيريلي ناعمة، قرر سائقو تويوتا التزود بثلاثة إطارات قاسية مع إطارين بتركيبة مطاطية ناعمة.

غير أن أوجييه اعترف انه "كان خيارًا خاطئًا بالتأكيد، فالإطارات الناعمة ليست الأفضل لكننا لم نحصل على معلومات أنها ستمطر".

وبالفعل دفع بطل العالم سبع مرات باهظاً ثمن خيار فريقه إذ تقدم عليه تاناك بفارق 13.9 ثانية، فيما كان روفانبيرا يعزز تقدمه في صدارة الترتيب إلى 44.9 ثانية قبل مرحلتين من النهاية.

وحلّ الاسباني داني سوردو رابعاً في الترتيب العام النهائي، متقدماً على غوس غرينسميث (أم ـ سبورت فورد) الخامس وإيفانز المتراجع للمركز الـ 16 يوم الجمعة بعدما عانى من مشكلة في جهاز نقل الحركة، وأدريان فورمو (أم ـ سبورت فورد) الذي انزلقت سيارته خلال مرحلة "باور ستايدج" وخسر بعض الوقت ليتخلى عن المركز السادس للويلزي.

ووصل نوفيل ثامنًا بعدما كان تراجع كثيرًا في الترتيب (المركز 18) بعد 3 مراحل فقط من انطلاق المنافسات، ونال عقوبة إضافة 4 دقائق إلى توقيته بسبب عطل في مساعد المقود.

وكلل النروجي أندرياس ميكيلسن مشاركته في أكروبوليس بحلوله في المركز التاسع وفوزه بلقب بطولة "دبليو آر سي2" على متن "شكودا إيفو" بعد صراع لا يرحم مع زميله في فريق "توك سبور" الإيطالي ماركو بولاسيا الذي حلّ وصيفاً له وفي المركز العاشر في الترتيب العام.

ونذكر أن ميكيلسن تعاون مع الملاح السابق لغرينسميث، إليوت إدموندسون العائد إلى عالم الراليات للمرة الاولى منذ شباط/فبراير الماضي.

وتقدم ميكيلسن بفارق 16.7 ثانية عن زميله، فيما وصل نيكولاي غرلايازين ثالثاً في أوّل رالي له خلف مقود فورد فييستا رالي2.

وفاز الفرنسي يوهان روسيل بلقب بطولة "دبليو آر سي3" واحتل المركز الـ11 في الترتيب النهائي، متغلباً على السائقين كييتان كييتانوفيتش وكريس إنغرام اللذين تصدرا بعد يوم الجمعة، قبل أن يخسرا بعض الوقت السبت بسبب تآكل الإطارات.

المشاركات
التعليقات
رالي أكروبوليس: روفانبيرا في الصدارة والصراع يحتدم بين تاناك وأوجييه مع نهاية اليوم الثالث
المقال السابق

رالي أكروبوليس: روفانبيرا في الصدارة والصراع يحتدم بين تاناك وأوجييه مع نهاية اليوم الثالث

المقال التالي

لاتفالا: روفانبيرا الناضج هو سائق "دبليو آر سي" متكامل

لاتفالا: روفانبيرا الناضج هو سائق "دبليو آر سي" متكامل
تحميل التعليقات