رالي أكروبوليس: روفانبيرا ابن الـ 20 عاماً في الصدارة مع نهاية اليوم الثاني

تصدر السائق الشاب ابن الـ 20 عاماً الفنلندي كالي روفانبيرا (تويوتا) رالي أكروبوليس اليوناني العائد إلى بطولة العالم للراليات بعد غياب منذ عام 2013، في يوم شهد تعرض أبرز الأسماء على غرار البلجيكي تييري نوفيل (هيونداي) والويلزي الفين إيفانز (تويوتا) لمشكلات ميكانيكية.

رالي أكروبوليس: روفانبيرا ابن الـ 20 عاماً في الصدارة مع نهاية اليوم الثاني

أحكم روفانبيرا، نجل سائق الراليات السابق هاري، قبضته على الصدارة مع نهاية المرحلة الثالثة (لوتراكي ـ 19.40 كلم)  وحافظ عليها حتى نهاية اليوم الثّاني الذي تألف من 5 مراحل خاصة بالسرعة ليسجل توقيتًا إجماليًا بلغ 1.01.57.1 ساعة متقدمًا بفارق 3.7 ثوانٍ أمام سائق "هيونداي آس20 كوبيه دبليو آر سي" بطل العالم 2019 الإستوني أوت تاناك.

هذا الأخير، وفي لعبة "الكراسي المتحرك"، انتزع مركز الوصافة من بطل العالم سبع مرات الفرنسي سيباستيان أوجييه في المرحلة الاخيرة، ليرد الدين إلى سائق تويوتا الذي كان أزاحه عن الوصافة مع نهاية المرحلة الخامسة بتسجيله أسرع توقيت.

ولم يتأخر أوجييه، برغم افتتاحه للمسارات، سوى بفارق 0.2 ثانية عن تاناك، بينما تفصله عن صاحب الصدارة روفانبيرا 3.9 ثوانٍ فقط في صراع من المتوقع أن يحبس الأنفاس في اليوم الثالث لرالي أكروبوليس اليوناني.

قال روفانبيرا مع نهاية هذا اليوم: "الشعور جيد. آمل أن تكون الاوقات كذلك ولنرى ماذا سنفعل يوم غد. أعتقد أنه يتوجب علينا أن نبدّل من معايير ضبط السيارة قليلاً".

وبعد المرحلة الاستعراضية في شوارع العاصمة أثينا الخميس، تحولت المنافسات إلى مسارات حصوية حيث اختار روفانبيرا، على غرار جميع سائقي المقدمة، إطارات بيريلي ذات تركيبة مطاطية قاسية لمراحل جافة وقاسية.

وبعد مقاربة حذرة في بداية اليوم اعتمد النمط الهجومي لاحقًا ليقرّ روفانبيرا: "ظروف مخادعة مع التماسك"، مضيفًا: "ما زال عليّ التفكير في كيفية قيادة هذه السيارة وعدم استخدام الإطارات كثيرًا... حاولت مع كل مرور أن أدفع قليلاً".

وعن الصعوبة التي واجهها، أضاف: "لا أتذكر انه سبق لي أن قدت في ظروف صعبة كهذه على مسارات حصوية عادية. بعد الأمطار، بدأت المراحل تجف وكان من الصعب إيجاد أفضل تماسك. يا له من صراع".

ولم يكن تاناك بدوره بمنأى عن المتاعب وقال مع نهاية المرحلة السادسة الأخيرة لهذا اليوم: "كافحت كثيرًا خلال هذه المرحلة لكني لم يكن لديّ الشعور. لا يمكنني أن أستمر طوال الرالي على المنوال ذاته. الامر صعب ولكن سأبذل قصارى جهدي".

وتابع عن فقدانه الشعور بالثقة خلف مقود السيارة: "في الأقسام المتعرجة يتوقف المحرك كالمعتاد. كنت أكافح في كل مرة لإعادة تشغيل السيارة كما أن حرارة المخمد كانت ترتفع قليلاً ، لذلك كان من الصعب القيادة في هذه الظروف".

وكان تاناك قصّ شريط الانتصارات على المسارات الحصوية لرالي أكروبوليس بفوزه بالمرحلة الثانية صباح يوم الجمعة، بعدما كان أوجييه حقق التوقيت الأسرع في المرحلة الإستعراضية في الشوارع المعبدة للعاصمة أثينا.

وتم تأجيل هذه المرحلة (آغي  يودوري) قرابة 15 دقيقة بسبب حادث على الطريق العام تسبب بزحمة سير أثناء توجه الأطقم إلى نقطة خط البداية.

واعتبر أوجييه مفاجأة هذا اليوم اذ لم يخسر متصدر ترتيب السائقين (162 نقطة) وبرغم افتتاحه للمسارات الكثير من الثوانٍ وبقي في دائرة الصراع على المركز الاوّل، لذا صرّح قائلاً: "لا يمكنني أن أكون أكثر سعادة مع نهاية هذا اليوم. فعلت كل شيء بامكاني القيام به وتمكنا من البقاء خارج المشكلات".

وعن المرحلة السادسة الاخيرة قال قبل أن يعرف توقيت منافسيه: "هذه المرحلة كانت جافة وزلقة ولكنها ليّنة. لذا لننتظر ونرى على آمل ألاّ يكلفنا ذلك الكثير".

ووصل الاسباني داني سوردو (هيونداي) رابعًا متأخرًا 23.9 ثانية عن المتصدر، فيما عاد المركز الخامس للسائق البريطاني غوس غرينسميث على متن "فورد فييستا دبليو آر سي" متأخرًا بفارق 1.23.3 دقيقة.

وفي بطولة "دبليو آر سي2" كان المركز الأوّل من نصيب سائق "شكودا فابيا إيفو" البوليفي ماركو بولاسيا الابن، نجل الدراج المخضرم ماركو والذي يشارك في رالي داكار، مع وقت إجمالي 1.04.38 ساعة سمح له أيضًا باحتلال المركز السابع في الترتيب العام، متقدمًا بفارق 5.4 ثوانٍ عن النروجي أندرياس ميكيلسن على متن "شكودا إيفو" أيضاً.

خيبة الأمل الأولى في الرالي كانت من نصيب سائق تويوتا الويلزي إلفين إيفانز الذي خسر دقيقة في المرحلة الثالثة بسبب مشكلة في جهاز نقل الحركة، بعدما كان انطلق خلف نوفيل.

وسجل إيفانز ثالث أسرع توقيت في المرحلة الثانية ما جعله يحتل المركز الثالث في الترتيب العام، لكن مشكلة جهاز نقل الحركة داهمته حتّى قبل أن يأخذ شارة إنطلاق المرحلة الثالثة "لوتراكي" ليتخلف عن موعد انطلاقه ويحصل على عقوبة إضافة 40 ثانية إلى توقيته، فبدا واضحاً لعشاق الراليات أن الويلزي يعاني من مشكلة ما.

وكان إيفانز قادرًا على اعتماد النمط القيادي المناسب في الأقسام التي تتطلب سرعة عالية، ولكنه عانى عند المنعطفات البطيئة، وقد اضطر السائق وملاحه سكوت مارتن إلى اجتياز المرحلة التي تبلغ مسافتها  19.4 كيلومترًا  على سرعة منخفضة، ليخسر الثنائي 1.06.6 دقيقة، ومع العقوبة ارتفعت خسارته إلى 1.46.6 دقيقة ما أدى إلى تراجعه للمركز الـ 16 في ترتيب السائقين. 

وانضم سائق "هيونداي" البلجيكي تييري نوفيل إلى قائمة "ضحايا" المشكلات الميكانيكية حيث عانى في المرحلة الرابعة من عطل في مساعد المقود حين كان يحتل المركز الخامس في الترتيب العام متأخرًا بفارق 0.8 ثانية فقط عن زميله الاسباني سوردو.

وخرج الفائز مؤخرًا برالي إيبر البلجيكي متأخرًا من المنطقة المخصصة للإطارات ليحصل على عقوبة إضافة 4 دقائق إلى توقيته بعدما وصل متأخرًا 24 دقيقة إلى نقطة إنطلاق المرحلة الرابعة.

وساءت الأمور أكثر داخل المرحلة على مسارات صعبة ومتعرجة  حيث خسر 1.50.9 دقيقة وتراجع بفارق قرابة 6 دقائق عن المتصدر الشاب روفانبيرا، من دون أن يتمكن من إصلاح العطل كون نظام الرالي لا يسمح بالدخول إلى موقف الصيانة سوى مع نهاية هذا القسم.

قال نوفيل حزينًا: "هي فوضى كبيرة"، وتابع: "نعاني من العديد من المشكلات الميكانيكية منذ الصباح والآن فقدنا مساعد المقود... هو يوم للنسيان".

ووعد قائلاً: "ما زال أمامنا تحدي خوض مرحلتين، لذا لن نستسلم!".

وبالفعل، وفى البلجيكي بوعده إذ أكد أنه انه برغم عدم إصلاح العطل بشكل نهائي، إلاّ أنه بات بامكانه قيادة السيارة ليحقق في المرحلة الخامسة ثاني أسرع توقيت خلف الأسرع أوجييه.

وعمّا حصل معه، شرح قائلاً: "واجهنا كسرفي الأنبوب وتمكنت من لصقه بالغراء ولكن بعض المشكلات الكهربائية جعلت الأمر أكثر صعوبة".

المشاركات
التعليقات
رالي أكروبوليس: أوجييه يقود ثلاثية تويوتا في شوارع أثينا مع نهاية المرحلة الإفتتاحية
المقال السابق

رالي أكروبوليس: أوجييه يقود ثلاثية تويوتا في شوارع أثينا مع نهاية المرحلة الإفتتاحية

المقال التالي

رالي أكروبوليس: روفانبيرا في الصدارة والصراع يحتدم بين تاناك وأوجييه مع نهاية اليوم الثالث

رالي أكروبوليس: روفانبيرا في الصدارة والصراع يحتدم بين تاناك وأوجييه مع نهاية اليوم الثالث
تحميل التعليقات