دبليو آر سي: رالي بولندا يواجه خطر الحذف من الروزنامة نظراً لدواعي السلامة

يبدو أن رالي بولندا قد يخسر موقعه ضمن روزنامة الموسم المقبل من بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" وذلك لمخاوف السلامة التي ظهرت خلال فعاليات الأسبوع الماضي.

تلقى الحدث بطاقة صفراء تحذيرية من قبل الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" بعد مشاكل السيطرة على المتفرجين في 2015، كما أن توصية مماثلة من الهيئة الحاكمة الموسم الماضي قد تسبب خروج الحدث بشكل تلقائي من الروزنامة هذا العام.

وقد صرّحت مصادر مطلعة لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّه لا رغبة بالحفاظ على رالي بولندا بعد ما حصل.

وكان المتفرجون قد تخطوا حواجز السلامة، حيث فاقت أعدادهم أعداد المارشلز إذ اقتربوا بحدود إنشات قليلة من السيارات التي تقطع المسار على سرعات عالية.

إضافة إلى ذلك، ظهرت تقارير تفيد بوجود سيارات للمتفرجين يقومون بقيادتها على المسار نفسه خلال المراحل نفسها إضافة إلى تجاوز سيارة إطفاء لرجل شرطة وضمن مسار مغلق خلال إحدى المراحل بالاتجاه المعاكس.

وقد تلاقت سيارة الإطفاء مع سيارة رالي خلال مرحلة "بارانوفو" على سرعة عالية، لكن لحسن الحظ كان الالتقاء ضمن مقطع واسع ما ساهم بتجنّب حصول كارثة.

وقد تمّ فتح تحقيق من قبل الشرطة في تلك الحادثة لمعرفة تفاصيل ما حصل.

من جهته قال جارمو ماهونين مدير الراليات لدى "فيا" في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "حصلت بعض المشاكل المتعلقة بالسلامة خلال الرالي، وعلينا الآن تقصي ما حصل كي نصل إلى رأي حول المسألة".

وأكمل: "تمّ التحقيق في حادثة سيارة الإطفاء من قبل المسؤولين المحليين، إذ لم يكن ذلك أمراً متعلقاً بالرالي. لكن، كيف يمكن لأمر كهذا أن يحصل؟ المعلومات التي بحوزتي تفيد بأنهم كادوا أن يدهسوا رجل الشرطة".

وأضاف: "كنا محظوظين للغاية لعدم حصول أيّ مكروه، لكنّ ما حصل لا يجب أن نراه في الراليات".

كما علم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ فرق البطولة تدرس إيجاد البديل لموسم 2018.

لكنّ أندرزج بوروكزيك المتحدث باسم رالي بولندا أوضح أنّه من غير العدل الحكم على سجلّ السلامة للحدث بناءً على حادثة سيارة الإطفاء وحسب.

إذ قال: "كان ذلك خطأ بشرياً. كان الشرطيّ هناك، إضافة إلى حاجز وشخص أخرق قاد مباشرة في ذاك الاتجاه – لا أعلم ما الذي كان يدور في رأسه".

وأكمل: "المتسابق الذي يقود السيارة أرسل رسالة إلى مدير الحلبة، لكنه لم يكن يشتكي. لا يمكن لأحد أن يقول بأن المنطقة لم تكن محمية. لقد كانت الحماية مؤمنة".

وأضاف: "كان رجل الإطفاء من هنا، لكنه كان يتعامل مع أحداث الرالي من قبل – لا أفهم ما حصل. لقد كان خطأ بشرياً غبياً".

وتابع: "إنني أشدّد وأقول: لو ارتكبنا خطأ لقال الناس: حسناً لقد ارتكبتم خطأ جسيماً. لكنّ ذلك لم يحصل، ما الذي يمكننا القيام به؟".

ويشار إلى أنّ عقد رالي بولندا مع البطولة ينتهي هذا الموسم، لكنّ بوروكزيك يبدو واثقاً من الحفاظ على مكانة الرالي ضمن روزنامة الموسم المقبل في "دبليو آر سي".

حيث قال مختتماً حديثه: "انظروا إلى الصور وأعداد الحضور. يضيف رالي بولندا المزيد إلى البطولة وإنني واثق من عودتنا مجدداً".

 

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
الحدَث رالي بولندا
نوع المقالة أخبار عاجلة