خالد القاسمي يخوض غمار رالي ويلز للمرّة الأولى منذ 2010

أكمل الشيخ خالد بن فيصل القاسمي استعداداته الأخيرة لمنافسات الجولة قبل الأخيرة من بطولة العالم للراليات - رالي ويلز - حيث أجرى تحضيراته على متن "سيتروين سي3 بليو.آر.سي" في الريف الفرنسي برفقة ملاحه كريس باترسون.

يتطلع القاسمي لخوض غمار الرالي البريطاني من 26 إلى 29 أكتوبر الجاري بعد غياب دام سبع سنوات.

"آخر مشاركة لي في رالي ويلز كانت عام 2010" قال القاسمي وأضاف: "“ولهذا سأتعامل معه كرالي جديد كلياً علي ومن المعروف أن ويلز من أصعب الراليات في روزنامة بطولة العالم كون تضاريسه قاسية وأجواؤه غير متوقعة ولكنها عادةً ما تكون أجواء ماطرة ومراحله موحلة وزلقة جداً".

وأكمل: "أنهينا تجارب جيدة في فرنسا ولكن الساعة الأخير كانت صعبة جداً بسبب الإنهمار الغزير للأمطار وكان من الصعب السيطرة على السيارة عند السرعات العالية، ولكن عموماً كانت تجاربنا جيدة جداً".

وختم خالد بن فيصل قائلاً: "سأعتمد بشكل كبير على خبرة الفريق في تحضير السيارة مع إعدادات ومعايير ضبط تتناسب مع أسلوب قيادتي في مثل ظروف رالي ويلز الصعبة".

يتألف رالي ويلز لهذا العام من 21 مرحلة موحلة تمر في طرقات ملتوية ضيقة تحفها أشجار الغابات العاتية من الجهتين. ويبدأ الرالي الذي يتخذ من "ديسايد" مقراً له يوم الخميس مع التجارب الرسمية (شيكداون) في الصباح تليها في المساء المرحلة الخاصة الأولى وهي مرحلة ليلية تستخدم فيها المصابيح الكاشفة.

يتألف اليوم الثاني (الجمعة 27 أكتوبر) من ست مراحل طولها 514.55 كلم منها 119 كلم مراحل خاصة. اليوم الثالث (السبت 28 أكتوبر) وهو الأطول يضم تسع مراحل بطول 676.62 منها 142 كلم مراحل خاصة. وأما اليوم الأخير (الأحد 29 أكتوبر) فيتألف من خمس مراحل بطول 245.48 كلم منها 41 كلم مراحل خاصة بالسرعة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
الحدَث رالي بريطانيا
قائمة السائقين خالد القاسمي
نوع المقالة أخبار عاجلة