بن سُليّم: وجود "مُصنّعَين ونصف" غير كافٍ في "دبليو آر سي"

ينوي محمد بن سُليّم رئيس الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" زيادة عدد المصنّعين المشاركين في بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي"، مشيراً إلى أن وجود مصنّعَين ونصف لا يكفي.

بن سُليّم: وجود "مُصنّعَين ونصف" غير كافٍ في "دبليو آر سي"

تم انتخاب بن سُليّم رئيساً لـ "فيا" الأسبوع الماضي، خلفاً للفرنسي جان تود.

ويأتي صاحب الـ 60 عاماً من خلفيةٍ مهتمة بالراليات، حيث فاز بلقب بطولة الشرق الأوسط للراليات 14 مرة، كما شارك كذلك في "دبليو آر سي"، حيث كان رالي أستراليا 1995 آخر مشاركة له مع تويوتا.

وضمن مقابلة مع وسائل الإعلام عقب انتخابه، أشار بن سُليّم إلى نيته جعل "دبليو آر سي" أكثر جاذبية للمصنّعين وزيادة عددهم.

حيث لا يتواجد حالياً إلا هيونداي وتويوتا، بينما تشارك فورد بشكل جزئي مع فريق أم-سبورت.

فقال: "نحن نتكلم عن الفورمولا واحد طوال الوقت، لكن علينا ألا نتجاهل الفئات الأخرى".

وأكمل: "علينا النظر إلى ’دبليو آر سي’. أنا قادم من الراليات. وعلينا النظر في هذه المسألة بالفعل".

وتابع: "وجود مصنّعَين ونصف لا يكفي ضمن بطولة هامة كهذه. لا يمكننا الطلب من المصنعين القدوم. أشعر أنه علينا طرق الأبواب والتأكد من أن رياضتنا تجذبهم".

يشار إلى أن "دبليو آر سي" تستعد للانتقال الأكبر في تاريخها العام المقبل مع اعتماد قوانين المحركات الهجينة، والتي خصصت من أجل جذب اهتمام المصنعين.

لكن حتى الآن، ليس هناك أي خبر عن انضمام مصنّع جديد، حيث أشار إيف ماتون مدير قسم الراليات لدى "فيا" إلى أن مثل هذه الخطوة لن تحصل قبل 2024 على أقل تقدير.

فقال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "يمكنني القول أن المصنّعين يتابعون تغييرات القوانين، ويدرسونها".

وأكمل: "لم يصمموا سيارات بعد، بل يعملون على فهم القوانين والسيارات الجديدة وكيفية توافقها مع خططهم التسويقية".

وتابع: "يمكن القول أن 2023 موعد قريب جداً وغير واقعي. أتوقع أن المصنعين بحاجة لوقتٍ يقارب العامَين".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، تطرق بن سُليّم إلى النواحي التي يمكن تحسينها، فقال: "المسألة تتعلق بالتكلفة. نبدأ المنافسات بسيارات رالي وسقف نفقات يبلغ 100.000 دولار أمريكي ومن ثم يقفز إلى 200 ألف دولار أمريكي. لذا نعم هناك تضخم، لكن لا يمكننا مضاعفة التكاليف هكذا".

وأضاف: "علينا السيطرة على النفقات. ثانياً، علينا توفير مركبات بتكاليف معقولة من أجل الفئات الدُنيا".

واختتم: "علينا رفع التفاعل مع هذه البطولة في أماكن أخرى في العالم مثل افريقيا، الشرق الأوسط وآسيا وحتى أمريكا اللاتينية، لكن هل بوسعهم تحمل التكاليف؟ هنا مكمن السؤال وضرورة التحسين".

المشاركات
التعليقات
دبليو آر سي: أوجييه يتوقع حقبة هجينةً مليئة بالمفاجآت
المقال السابق

دبليو آر سي: أوجييه يتوقع حقبة هجينةً مليئة بالمفاجآت

المقال التالي

دبليو آر سي: أم-سبورت تؤكد عودة لوب والاحتفاظ بخدمات فورمو

دبليو آر سي: أم-سبورت تؤكد عودة لوب والاحتفاظ بخدمات فورمو
تحميل التعليقات