بطولة العالم للراليات تخطط لإقامة جولة عالمية في الولايات المتحدة في 2022

يخطط المسؤولون عن بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" لإقامة رالي غير منضوي ضمن روزنامة البطولة العالمية في أميركا الشمالية العام المقبل بهدف الترويج لرياضة السيارات، على أن يكتسب الصفة العالمية في المستقبل القريب.

بطولة العالم للراليات تخطط لإقامة جولة عالمية في الولايات المتحدة في 2022

برزت الولايات المتحدة الأميركية سوقاً جاذباً لبطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" بعدما غابت عن الروزنامة العالمية منذ عام 1988 والنسخة الأخيرة من رالي أوليمبوس الذي كان يقام في واشنطن، وفاز به السائق ميكي بيازيون.

ويرى القيّمون على البطولة العالمية أنه لم يتم استغلال الجماهيرية التي تتمتع بها رياضة الراليات في الولايات المتحدة، أضف إلى أنها ليست فقط عاملاً لجذب المشاهدين، بل رعاة ومستثمرين محتملين أيضاً.

في المقابل، لا تعتبر قارة أميركا الشمالية أرضاً غير مكتشفة بالنسبة للـ "دبليو آر سي"، الحاضرة من خلال بصماتها في رالي مكسيك الدولي والذي كان من المقرر تنظيمه في عام 2021، إلا أن تداعيات فيروس كورونا حالت دون ذلك وأدت إلى تأجيله إلى عام 2022.

وضمن السياق ذاته، تدرك شركة فورد الأمريكية المصنّعة للسيارات، أهمية الانغماس في بطولة العالم للراليات واقامة مثل هذه الأحداث في القارة، خصوصاً أن فورد تُعتبر بيدقاً مهماً على الخارطة العالمية لهذه الرياضة من خلال توحيد جهودها مع فريق "أم ـ سبورت فورد" لصاحبه البريطاني مالكولم ويلسون.

أكد مدير مفوضية الراليات في الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" إيف ماتون لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أن هناك خطة قيد الإعداد لتنظيم حدث في العام المقبل في الولايات المتحدة. ويمكن أن تتزامن هذه الاستضافة مع اقامة عرض ترويجي لرالي مرشح لدخول بطولة العالم للراليات في المستقبل القريب.

وقال: "لا شك أن الولايات المتحدة هي مسألة نعمل عليها بجد"، مضيفاً: "نريد أن ننظم رالي في المستقبل القريب في أميركا الشمالية. سنحاول تحقيق شيء ما في عام 2022 ، بالتأكيد لن يكون حدثًا منضوياً ضمن الروزنامة العالمية ولكننا سنحاول القيام بشيء في عام 2022 للذهاب إلى هناك".

وتابع: "يمكننا الحصول على الكثير من الأشياء. يمكن أن يكون لدينا عرض ترويجي وحدث مرشح بأي شكل من أشكال، على أن يكون بدوره الخطوة الأولى في قارة أميركا الشمالية مع بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" من دون المشاركة في البطولة كجولة عالمية".

واسترسل: "بالتأكيد ليس من أجل فورد فقط، ولكن أيضاً من أجل أصحاب المصالح المختلفين المنغمسين في البطولة، من المهم للغاية الذهاب إلى أميركا الشمالية ومن المهم أيضاً الذهاب إلى بعض البلدان الأخرى مثل الصين أو روسيا."

اقرأ أيضاً:

ويدعم فريق "أم ـ سبورت" هذا المخطط، معتبراً أن مثل هذا الاحتمال هو سبب مهم وراء مشاركة فورد في الـ "دبليو آر سي".

وبخلاف ما ذُكر سابقاً، لا يعتقد مدير الفريق البريطاني ريتش ميلنر أن اقامة جولة في الولايات المتحدة سيزيد من التزام فورد بالكامل في البطولة العالمية مع الفريق البريطاني، إلاّ أنها ستوفر فرصة نادرة لتعزيز صورة البطولة في المنطقة.

ويقول ميلنر أنه خلف الكواليس يدفع مروج  "دبليو آر سي"فورد وفريق "أم ـ سبورت" "مثل الجحيم" لضمان أن يرى هذا الحدث النور وأن يأتي ثماره.

وقال ميلنر لموقعنا:  "أعتقد أن حدثًا ما في أمريكا الشمالية هو جزء لا يتجزأ من سبب رغبة فورد في المشاركة"، مضيفاً: "نريد أن نشاهد حدثاً، هو سوق ضخم لم يتم استغلاله حاليًا. لديهم بعض المرافق والطرق والمسارات الرائعة والفرص الرائعة للقيام بشيء ما".

مؤكداً أن "أي شيء في أميركا دائمًا ما يكون أكبر وأفضل من أي شيء آخر، لذلك نود الوصول إلى هناك وكوننا موطن فورد أعتقد أن هذا مهم حقًا".

وتساءل ميلنر عن مستقبل فورد قائلاً:  "هل سيتبدل مستوى مشاركتهم (فورد) في المستقبل؟، لا أعتقد ذلك. لكننا لا نبحث عن هذا التغيير في الوقت الحالي"، و" نريد فقط الترويج للرياضة وأعتقد أن إقامة حدث في أميركا أمر جيد للرياضة. تملك هذه الدولة قاعدة جماهيرية ضخمة لم تُمنح حقًا فرصة مشاهدة بطولة العالم للراليات من قبل، لذلك أعلم أنه هدف رئيسي لمروج  البطولة ولفورد ولنا".

وتابع: "أعتقد أنه بين الأطراف الثلاثة، سنقوم بتسوية الأمر، فالهدف هو إقامة حدث (جولة عالمية) بحلول عام 2024، أو حتى عام 2023، بعد تنظيم رالي مرشح للدخول إلى الروزنامة العالمية في عام 2022. سيكون ذلك رائعًا".

وعن جائحة "كوفيد_19" قال: "من المحتمل أن يقيّد فيروس كورونا ما يمكننا القيام به حتى تلك اللحظة، لكنني أعلم أن هذه هي الخطة الزمنية الحالية ونحن نبذل قصارى جهدنا لجعل ذلك ممكنًا".

وأكد ميلنر أنه من المحتمل أن يرسل فريق "أم ـ سبورت" فريقًا للمشاركة في الحدث الرياضي الذي سينظم في أميركا الشمالية والذي لن يكون مدرجاً على الروزنامة العالمية في حالة انعقاده العام المقبل.

وختم قائلاً: "أنا متأكد من أننا سنجد طريقة لإرسال سيارة إلى هناك لكي يتعرف عليها الجميع، سواء كانت سيارة من طراز ’رالي1’ حالية أو سيارة من العام الحالي، ولا تزال هناك فرصة لإرسال سائق وفريق لإظهار ما هو ممكن. سنقف خلف هذه المسألة بالكامل".

المشاركات
التعليقات
أوجييه يصنّف فوزه في سردينيا ضمن خانة "الانتصارات الخاصة"

المقال السابق

أوجييه يصنّف فوزه في سردينيا ضمن خانة "الانتصارات الخاصة"

المقال التالي

الرجل الأكثر أهمية في بطولة العالم للراليات... لم نسمع عنه سابقاً! 

الرجل الأكثر أهمية في بطولة العالم للراليات... لم نسمع عنه سابقاً! 
تحميل التعليقات