القاسمي بعد تجاربه في إسبانيا: تحسن أداء سيارة سيتروين بحوالى 60 بالمئة

اختبر السائق الإماراتي الشيخ خالد بن فيصل القاسمي آخر التحديثات التي أجرتها سيتروين للسباقات على سيارة "سي3 دبليو.آر.سي" لناحية الإعدادات الخاصة بالطرقات الترابية استعداداً لرالي إسبانيا.

يُقام رالي إسبانيا نهاية الأسبوع الجاري بين الفترة الممتدة من 5 إلى 8 أكتوبر/تشرين الأوّل.

والجدير بالذكر أن مشاركة القاسمي ستكون العاشرة في رالي إسبانيا الذي يمتاز بكونه الرالي الوحيد في روزنامة البطولة الذي تنقسم مراحله بين ترابية وإسفلتية وهو ما يشكل تحديًا للفرق في تحويل إعدادات وأجهزة السيارات من معايير ضبط خاصة بالطرقات الترابية/الحصوية إلى خاصة بالطرقات الإسفلتية، كما يجب على السائق التأقلم بسرعة مع هذا التغيير في معايير الضبط وأسلوب القيادة.

وعلى الرغم من أن رالي إسبانيا يتألف من مراحل إسفلتية في معظمه، إلا أن الشيخ خالد اختار الطرقات الترابية لإجراء تجاربه قبل انطلاق رالي اسبانيا.

"صحيحٌ أن رالي إسبانيا يتألف في معظمه من مراحل إسفلتية ولكنني أردت أن أختبر آخر التحديثات على السيارة" قال القاسمي وأضاف: "شعرت بالتطور الذي طرأ على سيارة سيتروين سي3 دبليو.آر.سي وخصوصاً لناحية الثبات والمناورة ويمكنني القول - برأي الشخصي - أن تأدية السيارة قد تحسنت بنسبة 60 بالمئة وهو أمر ممتاز وأنا سعيد بالنتائج التي وصلنا إليها مع عمليات التطوير".

وأكمل: "لا يزال هناك المزيد لكي ننجزه ولكنني سعيد بنتائج التجارب، لقد قامت سيتروين للسباقات بعمل ممتاز طوال الفترة الماضية وأعتقد بأننا نسير قدماً في الاتجاه الصحيح".

يبدأ الرالي يوم الجمعة 6 أكتوبر مع ست مراحل ترابية/حصوية في مجملها يبلغ طولها 116 كلم على أن تتحول المنافسات في يوم السبت داخل طرقات معبدة بطول 122 كلم تقريباً تنقسم على سبع مراحل.

ويختتم رالي إسبانيا يوم الأحد 8 أكتوبر الذي يضم ست مراحل معبدة منها مرحلة النقاط الإضافية. وبهذا يكون الطول الإجمالي لرالي اسبانيا 312 كلم مقسمة على 19 مرحلة خاصة بالسرعة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
الحدَث رالي إسبانيا
قائمة السائقين خالد القاسمي
نوع المقالة أخبار عاجلة