العطية: وداعًا للـ"دبليو آر سي 2" وأهلاً ببطولة العالم للـ"رالي كروس" في 2016

لن يُدافع السائق القطري ناصر صالح العطية عن لقب بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي 2" الذي حقّقه في العامين الأخيرين، في حين سيطرق باب بطولة العالم للـ"رالي كروس" التي باتت تستقطب العديد من الأسماء اللامعة حول العالم.

نقلت وسائل الإعلام القطرية نهاية الأسبوع الماضي بأنّ العطية قرّر عدم المُشاركة في بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي 2" من أجل التحضير بأفضل طريقة مُمكنة لدورة الألعب الأولمبيّة المُقامة في ريو دي جانيرو 2016.

وقد علِم موقعنا "موتورسبورت.كوم" بأنّ العطية والذي سبق له تحقيق الميداليّة الفضيّة في الرماية خلال دورة الألعاب الأولمبيّة في لندن 2012 – لا يشعر بالثقة الكافية لتحضيراته، إذ يرى بأنّ عالم الراليات قد أخذ كامل وقته ولم يُتح له فرصةً من أجل التدرب كما يجب.

وتستحوذ الألعاب الأولمبيّة على اهتمام واسع من قبل العطية الذي قال "رالي داكار هو اسم كبير، ولكن الألعاب الأولمبيّة هي شيء خاص حقًا. أعتقد أنه في حال خُيّرت بين الاثنين فإنني سأختار الفوز بدورة الألعاب الأولمبيّة".

وأضاف "يمكنك الفوز بالألعاب الأولمبيّة مرّة واحدة فقط في حياتك. أمّا بالنسبة لداكار فهي مُسابقة تستطيع المُشاركة بها كُلّ عام".

وقد علِم موقعنا بشكل حصريّ بأنّ العطية سيُشارك كذلك في بعض جولات بطولة العالم للرالي كروس، وهي البطولة التي جذبت اهتمام العديد من الأسماء الكبيرة أمثال بيتر سولبرغ، وماتياس إكستروم.

ولم يُحدّد العطية بعد الجولات التي سيُشارك بها، ولكنه من المُرجح أن يُشارك في جولةٍ واحدة على الأقلّ من أجل "جسّ" نبض هذه البطولة، على غرار مُشاركته في الجولة الأخيرة من بطولة العالم للسيارات السياحيّة "دبليو تي سي سي" التي أقيمت الشهر الماضي على حلبة لوسيل القطريّة.

وسيُشارك السائق العنّابي كذلك في رالي "طريق الحرير" أو كما يُعرف بـ«سيلك واي»، والذي سيُعاد تنظيمه بعد غياب دام لعامين بين الفترة الممتدة من 8 إلى 24 يوليو/تموز 2016.

وستبلغ المسافة الإجماليّة للرالي حوالي 10 آلاف كيلومترًا إذ سينطلق المُتسابقون من الساحة الحمراء في العاصمة الروسيّة موسكو، في حين ستُختتم المُنافسات في وسط العاصمة الصينيّة بكين.

وكما جرت العادة كذلك، فإنّ العطية سيكون من أبرز المُنافسين على لقب بطولة الشرق الأوسط للراليات إذ سيُحاول كسر الرقم القياسي بعدد الانتصارات مع انطلاق الجولة الأولى التي ستُقام على أرضه في قطر في الخامس من شهر شباط/فبراير القادم.

ويملك العطية في الوقت الراهن 60 انتصارًا، وهو نفس عدد الانتصارات التي يملكها الإماراتي محمد بن سُليّم في جعبته.

وسيكون القطري حاضرًا ضمن مُنافسات كأس العالم لراليات الكروس كاونتري بعد أنّ حقّق اللّقب العام الجاري عقب فوزه برالي المغرب الصحراوي.

وبالتالي يُمكن تلخيص موسم العطية لعام 2016 على صعيد رياضة السيارات على الشكل الآتي: المُشاركة في ثلاث بطولات تابعة للاتحاد الدولي للسيارات، والتواجد ضمن حدثين للراليات الطويلة (رالي داكار، ورالي طريق الحرير).

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
قائمة السائقين ناصر العطية
نوع المقالة أخبار عاجلة