الرجل الأكثر أهمية في بطولة العالم للراليات... لم نسمع عنه سابقاً! 

يقف خلف هيمنة بطل العالم سبع مرات الفرنسي سيباستيان أوجييه على رالي مونتي كارلو وتحطيمه للرقم القياسي لعدد الانتصارات (8) في بطولة العالم للراليات رجل واحد لم نسمع عنه سابقاً!... إنه مواطنه سيمون جان ـ جوزيف.

الرجل الأكثر أهمية في بطولة العالم للراليات... لم نسمع عنه سابقاً! 

هو الاختبار النهائي للثقة: أنت تعلم أن هناك جليداً عند أحد المنعطفات، وتعلم ذلك جيداً منذ فترة التعرف على المسارات قبل بضعة أيام. إلاّ أن رجلاً واحداً يخبرك أن الجليد سيذوب قبل وصولك إلى المكان المنشود.  يُعلمك أنه عليك أن تأخذ معك إطارًا أملسًا وألاّ تدوس على المكابح عند منعطف سبق لك أن اجتزته على إطارات مجهزة بـ "مسامير" خلال التجارب، مع الدوس قليلاً على الوقود.

كسائق، لا يمكنك سوى أن تثق به، فأنت تضع حياتك بين يديه.. هذه العلاقة "الغريبة" بين طاقم يُنافس في بطولة العالم للراليات وطاقم يهتم بسلامته.

سابقًا، كانوا يشتهرون بالأطقم المتخصصة بتدوين ملاحظات الطريق على المسارات الجليدية أو الحصوية، هؤلاء هم الرجال والنساء الذين يتنقلون ويخرجون في وقت أبكر من أي شخص آخر في موقف الصيانة. ففي الجولات المقامة على مسارات معبّدة في بطولة العالم للراليات، تخرج أطقم السلامة بداية على الطريق في كل مرحلة خاصة بالسرعة لتدوين أي تغييرات تطرأ على المسارات، في حال هطول الأمطار، أو المياه الراكدة التي يمكن أن تتسبب في انزلاق السيارات.

ولكن يجذب رالي واحد، وأكثر من غيره، اهتمام أطقم السلامة: إنه رالي مونتي كارلو... فهو الرالي الوحيد الذي يُبقي سيمون جان ـ جوزيف مستيقظًا طوال الليل.

جان ـ جوزيف هو الرجل الذي يقول لمواطنه سيباستيان أوجييه، السائق الأكثر نجاحًا في تاريخ رالي مونتي كارلو مع ثمانية انتصارات، متى عليه إبقاء قدمه على دواسة الوقود ومتى عليه عدم فعل ذلك.

لا ينتمي جان ـ جوزيف وأوجييه إلى الحقبة ذاتها في عالم الرياضة، غير أن مساريَهما تلاقيا عندما دافعاً معاً عن ألوان فريق سيتروين في 2008. في ذلك العام حلّ أوجييه بدلاً من مواطنه في رالي أولستر حيث كان من المفترض أن يقود سيمون طراز "سيتروين سي2 ـ آر2 ماكس" في إيرلندا الشمالية.

مُذاك، أصبحا صديقين، ولكن خلال الجولات المقامة على مسارات معبدة تبدو صداقتهما أعمق من ذلك بكثير: جان ـ جوزيف هو الرجل الذي يدير نهج أوجييه ويُشرف على زاوية هجومه. يمكن القول إنّ هذا السائق المتحدر من جزيرة مارتينيك (جزيرة الورود) يمثّل أهم شخص لم تسمع به من قبل في موقف الصيانة.

اقرأ أيضاً:

ولكن، بخلاف ما كُتب سابقاً، لقد سمعنا كثيراً عن هذا السّائق في بداياته. فخلال مسيرته دافع جان ـ جوزيف عن ألوان فريقي فورد وسوبارو في أواخر التسعينيات وأوائل القرن العشرين. وكونه يجيد اللغة الفرنسية من الولادة، يشكّل مع ملاحه جاك بوير الفريق المثالي مع  أوجييه وملاحه جوليان إنغراسيا.

ويتضمن سجلُّ جان ـ جوزيف الفوز ببطولة أوروبا للراليات مرتين عامي 2004 و2007، كما شارك في 36 رالي في البطولة الأوروبية بين عامي 1993 و2007 مع ملاحين هما، باتريك بيفاتو 1993ـ1999 وجاك بوير 2003ـ2007.

هو الفرنسي الوحيد الفائز بلقب بطولة فرنسا للمسارات المعبدة (سوبر 1600 في عام 2003) والحصوية (2011) وللهواة (1997).

أما أفضل نتيجة له في 20 مشاركة في "دبليو آر سي"، فكانت احتلاله للمركز السابع 3مرات في سان ريمو (1999 على متن فورد فوكوس أم كيه1 دبليو آر سي و2000 على سوبارو إيمبريزا دبليو آر سي) وكورسيكا (2000 على سوبارو).

وفي عام 2013 بات السائق المفتتح للمسارات لأوجييه... كان ذلك في رالي ألمانيا.

ترتفع قيمة وخبرة طاقم السلامة الذي سبق له أن نافس على أعلى المستويات الرياضية في البطولة العالمية. فجان ـ جوزيف يتفهم جيداً الضغوطات الملقاة على كاهل السائقين على أعلى مستويات رياضة السيارات، ما يجعله مقرباً جداً من بطل العالم سبع مرات.

لكن الأمر الأكثر أهمية الذي يجلبه السائق البالغ  52 عامًا، هو فهم متأصل لملاحظات المسار للسائق أوجييه. يعلم أن إجراء أي تغيير في منطقة الكبح لمنعطف واحد سيبدّل من أداء السيارة في المنعطف التالي. فهو يمكنه تصوّر هذا الموقف وفهمه وتعديل الملاحظات وفقًا لذلك.

في الأساس، عندما يتعلق الأمر بالمسارات الحصوية، يتناغم جان ـ جوزيف وأوجييه تماماً.  وبهذه الطريقة فاز أوجييه في كل جولة في بطولة العالم للراليات مقامة على مسارات إسفلتيّة منذ رالي إسبانيا 2019.

يتنبأ سيمون جان ـ جوزيف بمستقبل سيباستيان أوجييه... وهو يفعل ذلك أفضل من أي شخص آخر في العالم.

* الصورة الرئيسية: سيمون جان جوزيف بالبدلة الرسمية يتوسط ياري-ماتي لاتفالا، نيكي غريست وبيتر سولبرغ

المشاركات
التعليقات
بطولة العالم للراليات تخطط لإقامة جولة عالمية في الولايات المتحدة في 2022

المقال السابق

بطولة العالم للراليات تخطط لإقامة جولة عالمية في الولايات المتحدة في 2022

المقال التالي

رالي كينيا: زاسادا ابن الـ 91 عاماً...أكبر المشاركين سناً في تاريخ الراليات

رالي كينيا: زاسادا ابن الـ 91 عاماً...أكبر المشاركين سناً في تاريخ الراليات
تحميل التعليقات