إيلينا يفتح النار على برودرايف "السبب" في فراقه عن لوب: "نهاية ثنائي ولكن ليس صداقة"

وقع الخبر كالصاعقة على رؤوس عشاق السرعة والراليات تحديداً: إنتهت الشراكة بين سيباستيان لوب ودانيال إيلينا بعد 23 عاماً من التتويج والانتصارات على مسارات بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" وأحد أشهر الراليات الصحراوية: داكار.

إيلينا يفتح النار على برودرايف "السبب" في فراقه عن لوب: "نهاية ثنائي ولكن ليس صداقة"

بعد نهاية الشراكة الرياضية بين البلجيكي تييري نوفيل وملاحه نيكولاس جيلسول، ها هو ثنائي أسطوري آخر في عالم الراليات يضع حداً لمغامرته. في إحدى منشوارته التقليدية "عين دانوس" (نسبة إلى اسمه) نشره في صفحته على فايسبوك أعلن دانيال إيلينا مساء الثلاثاء أنه لن يجلس بعد الآن في المقعد الساخن إلى جانب صديق العمر سيباستيان لوب.

قصص الحب غالباً ما تنتهي بشكل حزين، وهذا أمر معروف. قصة الحب التي كانت تجمع لوب وإيلينا هي إحدى القصص التي كنا نسمعها، خُتمت بشمع الصداقة والألقاب والانتصارات... والخيبات أيضاً. 

فبعدما قرر فريق برودرايف الذي شارك حديثاً في داكار مع سيارتين (لوب والاسباني خوان ناني روما) أن يقيل إيلينا من مهامه، لم يتأخر القادم من موناكو كثيراً في فتح النار و"تفجير" غضبه في الفيديو الذي نشره على مواقع التواصل وعبّر فيه عن خيبته وندمه وحزنه أيضاً.

بدا إيلينا (48 عاما) غاضباً في الفيلم الذي صوره، شارحاً كيف اتصل به "سيب" أو "المزدوج" كما يحب أن يسميه، ليعلمه بأنه لن يكون إلى جانبه كملاح في نسخة رالي داكار المقبلة (2022).

هو قرار يقف خلفه فريق برودرايف، شريك فريق البحرين رايد إكستريم، حيث حمل الألزاسي وإيلينا المتحدر من إمارة موناكو ألوانه في رالي داكار الأخير الذي انتهى بفوز الفرنسي ستيفان بيترانسيل.

انتقد إيلينا بشدة  برودرايف معتبرا أن "(مشاركة) لوب وإيلينا في داكار مع برودرايف... كانت لعنة"، ومؤكداً في الوقت ذاته ورود اتصال "من لوب في تمام الساعة 11.45 لكي يقول أنه لن يشارك معي في داكار أو في رالي آخر: برودرايف قررت أنني لست مؤهلاً لذلك، الكثير من الأخطاء الملاحية والقليل من الخبرة أو الحماس".

قام إيلينا بتمرير أمام الكاميرات صورة عن سجله مع لوب ضمن مسارات أصعب الراليات الصحراوية في العالم، على غرار الصعود إلى منصة التتويج في عام 2019 مع فريق خاص (بي إتش سبور) أو "الفوز" في عام 2017 والذي مرّ بين أيدي السائق وملاحه بفارق 5 دقائق عن الفائز الحقيقي حينها، زميله في فريق بيجو ستيفان بيترانسيل، بالرغم من الفوز بخمس مراحل خاصة (حل ثانياً في الترتيب العام).. لقد بدا واضحاً أن إيلينا لن يسلك العديد من المسارات لتوجيه أصابع الإتهام إلى الإداريين البريطانيين مباشرة.

وتابع: "قبل أن تقولوا عن إيلينا أنه سيئ، كان من الأجدر الاستماع إليه"، مضيفاً: "أنتم (بردورايف) صنعتم بصلة! سيارتكم لم تُصنع للفوز. أنتم فريق غير منظم. لم تستمعوا إليّ. أمضيت ساعات مع المهندس الخاص بي حول ما يجب فعله وما لا يجب فعله من أجل بناء سيارة صلبة".

وأردف: "لكن عندما وصلنا لم تستمعوا إلى النصائح، إن كان مني أو من ناني (روما) أو من سيب. لم تفعلوا إلا ما تريدون. هذا أمر طبيعي هذه فلسفتكم: برودرايف هو أفضل فريق في العالم، وفزنا بكل شيء. آخر شيء فزتم به في  بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" كان عام 2003 مع (النروجي) بيتر سولبيرغ. مذاك وصل لوب وإيلينا".

وختم الملاح معترفاً: "نعم ارتكبت بعض الأخطاء الملاحية، هذا العام ولكن الجميع فعل الأمر ذاته. نجحتم في أن تجعلونا نشك بأنفسنا، ووضع شراكة استمرت 23 عاماً (بالأرض) وأن تفرقونا. أقول لكم برافو".

وأنهى إيلينا رسالته مؤكداً أنه من غير الوارد أن يعاتب أو يلوم لوب وأن صداقتهما ستبقى من دون أن تتأثر بأي شيء وأنه سيتابع دعمه له في مشاريعه المستقبلية مع ملاحه الجديد.

سيباستيان لوب، دانيال إيلينا، فريق البحرين رايد أكستريم، داكار 2021

سيباستيان لوب، دانيال إيلينا، فريق البحرين رايد أكستريم، داكار 2021

تصوير: ريد بُل

من ناحيته، اكتفى لوب ببيان مقتضب جاء فيه: "بعد خمس مشاركات معاً في داكار، وبعد التباحث مع الفريق، توصلنا إلى نتيجة أنه من الأفضل تجربة أمور أخرى. مع الكثير من الألم في القلب لن نأخذ معاً شارة انطلاق داكار 2022".

وتعود علاقة لوب وإيلينا إلى ما قبل 23 عاماً مع الكثير من النجاحات والانتصارات على مسارات السرعة، فمع الفوز بـ 14 مرحلة خاصة في داكار بين 2016 و2019 والصعود مرتين إلى منصة التتويج (2017 في المركز الثاني و 2019 في المركز الثالث) وانسحاب مرتين في عامي 2016 و2018، لا بد أن نذكر الألقاب التسعة المتتالية في الـ "دبليو آر سي" بين عامي 2004 و2012 مع سيتروين، والفوز بـ 79 رالي بين عامي 2002 و2018 مع العلامة التجارية الفرنسية، وهو رقم قياسي: لقد كانا بالنسبة للبعض النار والجليد بسبب الطباع المختلفة للفرنسي والقادم من موناكو.

كما أن انغماس الثنائي مع مجموعة "بي سي آيه" سمح له بالمشاركة في داكار مع بيجو بين 2016 و2019، ومع مغادرة المجموعة الفرنسية لساحة الراليات تعاون لوب وإيلينا مع "هيونداي" في بطولة العالم للراليات بهدف جلب خبرتهما للفوز.

المشاركات
التعليقات
راكان الراشد: الهدف إنهاء الراليات بتركيز عال مع أقل عدد من الأخطاء

المقال السابق

راكان الراشد: الهدف إنهاء الراليات بتركيز عال مع أقل عدد من الأخطاء

المقال التالي

ريتشارد يرد على انتقادات إيلينا: "اسألوا رأي ناني ولوب عن السيارة بدلاً من إيلينا"

ريتشارد يرد على انتقادات إيلينا: "اسألوا رأي ناني ولوب عن السيارة بدلاً من إيلينا"
تحميل التعليقات