أوستبرغ: نتيجة رالي فنلندا "الأهم في مسيرتي"

المشاركات
التعليقات
أوستبرغ: نتيجة رالي فنلندا
كتب: دايفيد إيفانز
05-08-2018

صرّح مادس أوستبرغ بأنّ مركز الوصافة الذي حققه في رالي فنلندا نهاية الأسبوع الماضي هو الأهم في مسيرته ضمن بطولة العالم للراليّات "دبليو آر سي" حيث كان تتويجًا لمجهوده بشقّ طريقه من الخلف إلى المقدّمة.

مادس أوستبرغ، أم-سبورت فورد فييستا دبليو آر سي
مادس أوستبرغ وتورستين إريكسن، سيتروين سي3 دبليو آر سي، فريق سيتروين العالمي للراليات
مادس أوستبرغ وتورستين إريكسن، سيتروين سي3 دبليو آر سي، فريق سيتروين العالمي للراليات
مادس أوستبرغ وتورستين إريكسن، سيتروين سي3 دبليو آر سي
مادس أوستبرغ، فريق سيتروين العالمي للراليات

على الرُغم من خوضه ثلاثة راليات من البداية مع سيتروين هذا الموسم، كان النرويجي هو الوحيد الذي كان قادرًا على منافسة الفائز في فننلدا أوت تاناك، ما منحه الكثير من الثناء والإشادة بأدائه، إذ يأمُل أوستبرغ في أنّ يساهم ذلك في حصوله على عقدٍ الموسم المُقبل.

"يُمكنني القول أنّ تلك النتيجة هي أهمّ ما قمت به في حياتي، آمُل أن تكون تلك بداية عودتي، فقد مرّ وقت طويل منذ أن كنت في المقدّمة، كما أنّني قمت بالكثير من العمل خلف الكواليس" قال أوستبرغ.

وأضاف: "لأكون صريحًا، وصلت إلى أدنى مستوى لي في 2016، ومن ثمّ انقلب الوضع منذ ذلك الحين. كنت سعيدًا بنتائجي في 2017، حيث أدركت مستوى المنافسة الفعلي في البطولة ما منحني احترامًا جديدًا للرياضة".

وبالرُغم من مشاركته في البطولة لأكثر من 12 عامًا – والتي تضمّنت فترات مع الفريقَين المصنعيين لفورد وسيتروين – فقد أمضى أوستبرغ العام الماضي مديرًا لفريقه الخاص مع الجيل الحالي من سيارات "دبليو أر سي"، لكنّه اعترف بأنّ الأمر كان غير مُحتملًا على الصعيد المالي.

وقد أكمل أوستبرغ صفقة مع سيتروين للقيادة في راليات السويد، البرتغال وإيطاليا هذا العام، لكن وعندما استغنى الصانع الفرنسي عن خدمات كريس ميك في مايو/أيار الماضي، توجّه إلى النرويجي الذي يملك فوزًا واحدًا في جُعبته من أجل قيادة مقاتلة الفريق "سي3" في كلّ حدثٍ بعد ذلك باستثناء إسبانيا.

"البقاء في المنزل أكسبني ذلك الاحترام للرياضة وأظهر لي ما الذي تعنيه لي. عندما تملك شيئًا ما ويضيع منك، يكون الوضع مؤلمًا وهذا ما جعلني أقاتل من أجل العودة" قال أوستبرغ.

وتابع: "حظيت ببعض الفرص، ونجحت باستغلالها إذ أنّني فخور للغاية بذلك. كان شعورًا طبيعيًا عند عودتي إلى سيتروين، فهي بمثابة المنزل بالنسبة لي".

في المقابل، أقرّ أوستبرغ بأنّ الهندسة الأمامية المُحسّنة على سيارة سيتروين قد ساعدته على تحقيق أفضل نتيجة له على الإطلاق في فنلندا، لكنّه أضاف بأنّ إعداداته الخاصّة قد منحته ثقة داخل السيارة أكثر ممّا حظي من قبل على أيّة سيارة أخرى في فنلندا.

"اختبرت الهندسة الأمامية الجديدة للمرّة الأولى قبل رالي إيطاليا، إذ أنّها ساهمت في جعل مقدّمة السيارة أكثر حدّة. وهذا ساعد في جعل السيارة أرقّ على نظام التعليق" قال أوستبرغ.

وأردف: "قدِمنا إلى فنلندا من أجل المنافسة على المركز الرابع، إذ توقّعنا أن تكون تويوتا بعيدة للغاية في الأمام. فقد اختبروا لما يقرُب من 20 يومًا ونحن أمضينا هنا ثلاث أيام. لذا من المذهل أن تكون قادرًا على المنافسة في مواجهتهم، إذ خضت بعض أفضل المراحل في مسيرتي ضمن معركتي مع ياري-ماتي (لاتفالا)".

واختتم: "أنا سعيد للغاية بهذه النتيجة. وبصراحة، فإنّ «ساندوتش» تويوتا هو أفضل ما يُمكن أن تحصل عليه في فنلندا".

دبليو آر سي - المقال التالي
سيتروين تبدأ مساعيها للحصول على خدمات أوجييه لموسم 2019

المقال السابق

سيتروين تبدأ مساعيها للحصول على خدمات أوجييه لموسم 2019

المقال التالي

أوجييه: فريق "أم - سبورت" يحتاج المزيد من السرعة للحفاظ على آمال اللقب

أوجييه: فريق "أم - سبورت" يحتاج المزيد من السرعة للحفاظ على آمال اللقب
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل دبليو آر سي
الحدث رالي فنلندا
قائمة السائقين مادس أوستبرغ
قائمة الفرق فريق سيتروين العالمي للراليات
الكاتب دايفيد إيفانز
نوع المقالة أخبار عاجلة