أوجييه ينتقد بشدة القرار "الغبي" باستمرار رالي السويد

شعر سيباستيان أوجييه بطل العالم للراليات ثلاث مرات بالغضب بعد اليوم الاستطلاعي الأول لرالي السويد قُبيل الانطلاقة الفعلية له، مُشيرًا إلى أنه "لا جدوى" من عملية التحضير لخوض الحدث.

كانت نُسخة هذا العام من رالي السويد، الذي فاز السائق الفرنسي بنُسختي 2013 و2015 منه، واقعة تحت تهديد الإلغاء، إذ اعترف منظموه بأن درجات الحرارة المرتفعة لم تُبقِ ما يكفي من الثلوج والجليد على المسارات لكي يُقام الرالي حسب ما هو مُخطط باستخدام الإطارات المُخصصة لهذه المسارات والمُطعمَّة بالمسامير.

مع ذلك صدر القرار النهائي باختصار مسافة الرالي عبر تقليص عدد مراحله من 21 إلى 13، حيث بدأت المنافسات عبر المرحلة التجريبية يوم الأربعاء إذ اعترف أوجييه بأن ذلك لن يحل المشكلة التي يواجهونها.

وأجرى بطل العالم حديثًا مع صحيفة "فارملاندس فولكبلاد"، قال فيه: "لا أعرف ما الذي نقوم به هنا"، وأضاف: "لا جدوى من التواجد هنا، ولا أعرف من اتخذ هذا القرار، ولكنه غبي تمامًا".

وأكمل: "كان لدينا أفضل مرحلتين من الرالي في النوريج، حيث كان من المقرر إقامة بعض مراحل يوم الجمعة، ولكن هذا ما حصل. وبالنسبة لي من المستحيل القيادة فيما تبقى من الرالي".

وتابع: "بل إنني لم أفهم لماذا نقوم بالمرحلة التجريبية، إذا أتلفنا الطرقات بلا سبب إطلاقًا".

وأردف: "أعرف بأنه كان قرارًا بالغ الصعوبة على الجميع، ولكن وببساطة من المستحيل القيادة في هذا الوقت. قد يكون من الخطر للغاية محاولة القيادة على الطرق الحصوية، إذ أن الإطارات المُطعمة لا تُلائمها".

رالي سريع وقصير

وبينما أشار أوجييه إلى إمكانية إقامة الرالي وفقًا لصيغته الحالية، إلا أنه أشار بأن إقامة رالي قصير في المراحل النرويجية قد يكون مقبولاً.

وقال: "تتواجد المسارات الوحيدة التي يمكننا السير عليها في النرويج"، وتابع: "يمكننا خوض رالي سريع وقصير هناك، ولا بأس بذلك".

وختم بالقول: "ولكن ستتم بقية المراحل على طرقات حصوية وقد تكون إقامة الرالي هناك أمرًا خطرًا تمامًا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
الحدَث رالي السويد
قائمة السائقين سيباستيان أوجييه
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً