أوجييه يصنّف فوزه في سردينيا ضمن خانة "الانتصارات الخاصة"

صنّف سائق تويوتا الفرنسي سيباستيان أوجييه فوزه غير المتوقع في رالي سردينيا ضمن خانة "الانتصارات الخاصة" ووضعه ضمن مرتبة "عالية جدًا" ضمن مسيرته المتألقة في بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي".

أوجييه يصنّف فوزه في سردينيا ضمن خانة "الانتصارات الخاصة"

حقق بطل العالم سبع مرات انتصاره الـ 52 في بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي"، في رالي سردينيا الذي لم يرحم الفرق حيث لم تتمكن سوى أربع سيارات "وورلد رالي كار" من اجتياز خط النهاية.

وزاد أوجييه الفارق أمام أقرب منافسيه زميله الويلزي إلفين إيفانز في صدارة الترتيب العام المؤقت للسائقين ليصل إلى 11 نقطة بعد فوزه عليه بفارق 46 ثانية، على الرغم من التحدي المتمثل في افتتاح الطرقات الوعرة والمليئة بالحصى طوال اليوم الافتتاحي (الجمعة).

وإعتمد الفرنسي القيادة السريعة والضاغطة يوم الجمعة وخاطر ليحتل أمام إعجاب الجميع المركز الثالث خلف ثنائي "هيونداي" الإستوني أوت تاناك والإسباني داني سوردو.

في اليوم التالي (السبت) تابع أوجييه على المنوال ذاته وحاول الضغط على سوردو لينتزع منه المركز الثاني، قبل أن يرث الصدارة بعد انسحاب تاناك في المرحلة 12 إثر اصطدامه بصخرة ما أدى إلى تضرر جهاز التعليق الخلفي. ليعو ويعزز تقدمه في الصدارة بعد انسحاب مطارده المباشر سوردو في المرحلة 15.

وبمجرد احتلاله للمركز الأوّل، نجح أوجييه في إدارة الموقف بمهارة حيث سجل خمسة انتصارات في خمس مراحل خاصة بالسرعة يوم السبت قبل أن يحسم الفوز لصالحه يوم الأحد، وهو الأوّل لتويوتا في سردينيا.

قال الفرنسي :"صحيح أنني ذكرت قبل البداية أنني لم أكن متأكدًا مما كنت أفعله هنا في نهاية هذا الأسبوع وأنني أفضّل العودة إلى المنزل"، وتابع: "يبدو أنها كانت فكرة جيدة أن أكون هنا في النهاية".

وعن تصنيفه لهذا الفوز، قال: "من الصعب تصنيف الانتصارات ولكن الفوز بعد أن تكون أوّل من يفتتح المسارات في سردينيا، هو أمر لا يحدث كل يوم. هذه علامة على أننا نحتاج إلى تصنيف هذا الفوز في مرتبة عالية، فهو استثنائي".

وأردف: "لأكون صادقًا، أنا أفضّل المنافسة الشديدة في نهاية هذا الأسبوع ولكن مع هذا النوع من القوانين، لا يمكن لأبرز السائقين المنافسة معًا لأن هناك الكثير من الاختلافات من ناحية ترتيب الانطلاق".

وأكد أوجييه أنه "أمر محبط بعض الشيء لكنه ليس بالأمر الجديد. يمكننا أن نكون فخورين للغاية بهذا (الفوز)".

وتابع: "كنت أتوقع أن أعاني كثيراً. هدفي في هذه اللحظة هو التركيز على السائق الذي يكون خلفي، وفي حال تمكنت من التغلب عليه، فهذا إنجاز بالفعل". 

و"لو حققنا أكثر من ذلك، فتلك مكافأة. كنت أسرع من إلفين وتييري (نوفيل) في اليوم الأوّل الذي كان جيدًا للغاية بالنسبة لنا. بعد أن كان أوت (تاناك) في سرعة مختلفة ولكن متوقعة نوعاً ما بسبب ترتيب الانطلاقة".

اقرأ أيضاً:

واعتبر الفرنسي أن "اليوم الثاني كان يومًا قويًا آخر ليس بنفس القدر من المخاطرة كما حصل في اليوم الأول، كان عليّ أن أتحمل الكثير من المخاطر لمحاولة تعويض مركزي عند خط الانطلاق".

وختم قائلاً: "عندما واجه أوت (تاناك) بعض المشاكل ووجدنا أنفسنا في المقدمة، ومنذ هذه اللحظة بدأ رالي مختلف. وكان علينا أن نحاول أن نبقى أذكياء حتى النهاية لضمان هذا الفوز".

واعترف أوجييه بأنه لم يكن يتوقع الخروج من سردينيا وفي جعبته 27 نقطة لكنه أشاد بالعمل على تحسين سيارة "تويوتا ياريس" الأمر الذي تابعه الصانع الياباني من خلال الاختبارات التي أجراها بين راليي البرتغال وسردينيا.

وقال: "لقد كانت عطلة نهاية أسبوع رائعة بالنسبة لي بالتأكيد. لم أكن أتوقع أن أكون قادرًا على المجيء إلى هنا والمنافسة على المركز الأول. الخروج بـ  27 نقطة أمر يبعث على الارتياح".

وختم: "لقد قمنا ببعض العمل الجيد خلال الاختبارات بين الراليين في البرتغال، لم نكن بالسرعة التي أردناها وأنا سعيد لأننا عدنا إلى سيارة أحبها أكثر".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
نوفيل يدافع عن موثوقية سيارة هيونداي

المقال السابق

نوفيل يدافع عن موثوقية سيارة هيونداي

المقال التالي

بطولة العالم للراليات تخطط لإقامة جولة عالمية في الولايات المتحدة في 2022

بطولة العالم للراليات تخطط لإقامة جولة عالمية في الولايات المتحدة في 2022
تحميل التعليقات