جيني يصبح أول فرنسيّ يفوز بأحد سباقات رالي كروس العالمي

تمكّن الفرنسي ديفي جيني من الفوز في رالي كروس أول-إينكل.كوم العالمي في ألمانيا، الجولة الخامسة من بطولة العالم في رالي كروس برعاية مانستر إنرجي، بعد أداءٍ سيطر فيه على كامل مجريات السباق خلف مقود سيارته بيجو 208 آر إكس الرياضية.

كما أنهى تيمي هانسن ثالثاً محققاً منصة التتويج الثانية لصالح فريقه بيجو-هانسن، بينما استطاع بيتر سولبرغ بطل رالي كروس السابق اقتناص المركز الثاني وتوسيع فارق الصدارة أمام السويدي يوهان كريستوفرسن ليبلغ 35 نقطة.

وضمن فعاليات الجولة الثانية من بطولة رالي كروس الأوروبية، فاز تومي روستاد سائق ماركلاند بالمركز الأول، بينما احتلّ جيروم غروسيت-جانين المركز الثاني لينضمّ معهما كذلك زميله الفرنسي فابيان باييه الذي فاز بالمركز الثالث. وقد استفاد روستاد من فوزه في ألمانيا مُقلّصاً الفارق بينه وبين الفائز في الجولة الأولى من بطولة رالي كروس الأوروبية غروسيت-جانين، الذي يتصدّر الترتيب الحالي أمام روستاد بفارق نقطتين فقط.

ديفي جيني

قال جيني معلّقاً على أحداث السباق: "إن شعور الفوز هنا لا يُوصف! لقد كان أسبوعاً مثالياً بالنسبة لي، كما أن وجود تيمي على منصة التتويج كذلك أمرٌ في غاية الأهمية للفريق".

لقد دخل جيني التاريخ لكونه أول فرنسيّ يفوز في جولةٍ من جولات رالي كروس العالمي. إضافةً لذلك، فقد فاز جيني بجائزة مانستر إنرجي سوبر تشارج وذلك لانطلاقته السريعة من خط البداية، كما حصل على الإصدار المحدود من ساعة ريبليون تايمبيسز ورايث درايف رالي كروس.

وأضاف جيني، الذي فاز في ثلاثة سباقات أدوارٍ تمهيديةٍ، قائلاً: "لقد ارتفع مستوانا نحن الاثنين: أنا والسيارة منذ انطلاقة هذا الموسم، لم أرتكب سوى خطأ صغيرٍ واحدٍ خلال الأسبوع بينما كان كلّ ما عداه مثالياً. إنني أستمتع فعلاً بالقيادة في إيسترنغ، فهي حلبةٌ تناسب طريقتي في القيادة تماماً، ما زلت أحتفظُ بذكرياتٍ جميلةٍ من فوزي بالمركز الثاني في ألمانيا منذ عامين. لم أفزْ بأيّ سباق رالي كروس منذ خمس سنواتٍ، وها أنا الآن أغادر بمجموع نقطٍ كاملٍ، إنه شعورٌ مذهلٌ".

لم أفزْ بأيّ سباق رالي كروس منذ خمس سنواتٍ، وها أنا الآن أغادر بمجموع نقطٍ كاملٍ، إنه شعورٌ مذهلٌ

ديفي جيني

من ناحيته، عبّر سولبرغ صاحب المركز الثاني عن إعجابه بجيني، الفائز بالسباق الألماني، فقال: "عليّ أن أعترف، إنني مندهشٌ للغاية من ديفي – لقد كان سريعاً بشكلٍ لا يصدّق هذا الأسبوع، وهو يستحقّ الفوز"، وأضاف البطل السابق: "عادةً، ما أودّ الفوز على الدوام، إلا أنني سعيدٌ هذه المرّة بمركزي الثاني، إنه أمرٌ جيدٌ للبطولة، حاولتُ جاهداً، وقاتلتُ محاولاً احتلال المركز الأول، إلا أنّ السباق كان صعباً للغاية. سأبذل قصارى جهدي السباق القادم في هولجز".

أما أسبوع تيمي هانسن السائق الشاب صاحب ال 22 عاماً، فلم يكن على مستوى التوقعات، حيث عانى من بعض المشاكل الفنية خلال سباقات الأدوار التأهيلية. وقد عمل فريق بيجو-هانسن على السيارة بجدّ طوال الليل، ليتمكّن هانسن من العودة إلى المنافسة ومن ثمّ الفوز في المركز الثالث على منصة التتويج. يقول هانسن: " في الحقيقة، لم أتوقع الإنهاء ثالثاً، خاصةً بعد أحداث الأمس، وقد قلتُ في نفسي: إما الفوز بكل شيء أو خسارة كل شيء. لقد بذلتُ قصارى جهدي بالفعل، وعندما أخذ جوهان الجوكر خلال اللفة الأخيرة، قمتُ بالاستفادة من كلّ فرصةٍ ممكنةٍ للتقدم. لقد أدّى دافي أداءً مذهلاً، فقد كنتُ ألاحقه طوال الأسبوع!"

من ناحيته، استمرّ السويدي كريستفرسن في تقديم أدائه المثير للإعجاب خلف مقود سيارته فولكسفاغن بولو آرإكس الرياضية، لينهي رابعاً في ألمانيا. أما المركز الخامس فكان من نصيب تورد لينيرود سائق ماركلاند موتورسبورت بعد خسارة أندرياس باكيرود سائق فورد ألوزبيرغز لمركزه نتيجةً لاحتكاكه مع لينيرود.

بالمقابل، فقد كان الأسبوع قاسياً على ماتياس إيكستروم مالك فريق إي كيه إس الذي فشل في الوصول إلى نصف النهائي بعد معاناته مع مشكلةٍ في كبل الدواسة ومشاكل في الحسّاس منعته من تحقيق نتائج جيدة. وقد تمكّن زميله أنتون ماركلاند من الوصول إلى نصف النهائي، إلا أن احتكاكاً مع مع رينيس نيتيس سائق فورد أولزبيرغز إم إس إي تسبّب في خروج كلا السائقين.

فئة السيارات السياحية

تمكّن فريدريك سالستين من الفوز في فئة السيارات السياحية لهذا الأسبوع، بفوزٍ صعبٍ أمام ماغدا أندرسون ذات ال 16 عاماً. فوز سالستين هذا، مكّنه من تصدّر الترتيب العامّ عن فئة السيارات السياحية. أما المنصب الثالث فكان من نصيب كجيتيل لارسن. وقد علّقت أندرسون السائقة الأصغر التي تتمكّن من الفوز بمركزٍ على منصة التتويج في فئة سباقات السيارات السياحية، قائلةً: "كان هدفنا هو بلوغ نصف النهائي هذا الموسم، أما أن أصل إلى النهائي وأُنهيَ ثالثةً فهذا بمثابة حلمٍ قد تحقّق بالنسبة لي".

إس1600

أما عن فئة إس1600، فقد أحرز الدنماركي أولريك لينمان المركز الأول، ليصبح ثالثاً في الترتيب العامّ، بوجود جانيس بومانيس في المركز الأول. بينما كان المركزان الثاني والثالث من نصيب الروسي تيمور شيغابوتيدنوف والمجري كريزتيان زابو على التوالي.

وقد علّق مارتن آناي، المدير الإداري لبطولة العالم في رالي كروس على نتائج السباق، فقال: "إن فوز ديفي في ألمانيا أمرٌ ممتازٌ للغاية، فقد أصبح السائقَ الرابعَ الذي يفوز خلال خمس سباقاتٍ. لقد قدّم فريق بيجو-هانسن مجهوداً مذهلاً هذا العام، قبل وأثناء السباق، وهم يستحقون الوصول المزدوج إلى منصة التتويج إكراماً لكلّ جهودهم التي بذلوها. كما أنّ هذا الفوز من شأنه تقليص الفارق بين الفِرَق في ترتيب البطولة، فمن المثير وجود فارقٍ لا يتعدى النقط التسع بين المتصدّر فورد ألوزبيرغز إم إس إي، وما بين إس دي آر إكس وبيجو-هانسن، في حين أن البطولة ما زالت في منتصفها".

وأكمل: "تهانينا الحارّة كذلك لتومي روستاد الذي فاز في بطولة رالي كروس الأوروبية، والمنافس الدائم في بطولة السائقين خلال سباقات الأدوار التمهيدية. إنّ وجود فارقٍ لا يتعدى النقطتين بين تومي وجيروم في البطولة الأوروبية، يعني أن جميع الاحتمالات ستبقى مفتوحةً حتى السباق النرويجي في آواخر شهر أغسطس/آب المقبل. أودّ أن أستغلّ الفرصة كذلك لشكر القائمين على السباق الألمانيّ وذلك على عملهم المتواصل والتحسينات الملحوظة التي أدخلوها هذا العام سواءٌ ضمن الحلبة أو في البادوك، لقد أدّت هذه التحسينات النتيجة المرجوّة منها بكلّ تأكيدٍ، وساهمت في تقديم سباق إيسترنغ بأبهى صورةٍ للسائقين وللمشجعين على حدّ سواء".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي كروس
الحدَث ألمانيا
حدث فرعي سباق يوم الأحد
قائمة السائقين أنطون ماركلوند , ديفي جيني , يوهان كريستوفرسن , ماتياس إكستروم , بيتر سولبيرغ , رينيس نيتيس , تيمي هانسن , تومي روستاد
نوع المقالة تقرير السباق
وسوم بيجو آرإكس 208