ويبر يكشف أنّ تخوّفه من التعرّض لحادث كبير آخر لعب دورًا في قرار اعتزاله

أوضح مارك ويبر أنّ تخوّفه من التعرّض لحادثةٍ أخرى كبيرة، كالتي عانى على إثرها في إنترلاغوس موسم 2014، لعب دورًا في قرار اعتزاله للسباقات نهاية موسم 2016.

ويبر يكشف أنّ تخوّفه من التعرّض لحادث كبير آخر لعب دورًا في قرار اعتزاله
رقم 1 فريق بورشه 919 الهجينة: مارك ويبر
مارك ويبر، فريق بورشه
رقم 1 فريق بورشه 919 الهجينة: مارك ويبر
رقم 1 فريق بورشه 919 الهجينة: تيمو بيرنهارد، مارك ويبر، برندون هارتلي
مارك ويبر، فريق بورشه
مارك ويبر، فريق بورشه

أعلن نجم فريق بورشه لسباقات التحمّل قبيل سباق فوجي 6 ساعات الشهر الماضي أنّ هذا الموسم سيكون الأخير في مسيرته ضمن رياضة السيارات.

أثناء مناقشته لتفاصيل قرار اعتزاله، استحضر ويبر الذكريات السيئة لتصادمه العنيف في إنترلاغوس مع سائق فيراري ماثيو غريسوني منذ عامين، والذي دخل على إثره إلى المستشفى متُكبدًا ارتجاجًا وبعض الكدمات.

ساهمت كذلك رؤيته للحادث الكبير الذي تعرّض له زميله في الفريق برندون هارتلي خلال السباق الافتتاحي لهذا الموسم في سيلفرستون باتخاذ قرار اعتزاله لسباقات السيارات نهاية هذا الموسم.

"كانت حادثة البرازيل مُفزعةً لزوجتي آن، لقد كانت لحظةً صعبةً بالنسبة لها" قال الأسترالي أثناء استحضاره لذكريات الحادث.

وأضاف: "كنت محظوظًا للغاية، لقد كان تصادمًا ضخمًا. إذ أمضيت أطول فترةٍ للتعافي من حادث في حياتي".

وتابع: "في الحقيقة أثناء تواجدي في السيارة الفترة الماضية كنت أسأل نفسي «لماذا أنا في السيارة؟» وعندما تطرح مثل هذا السؤال على نفسك، فإن الوقت المناسب للتوقّف قد حان".

غياب الفوز في سباق لومان 24 ساعة

من جهة أخرى، أصرّ الأستراليّ على أنّه لا يشعُر بالندم كونه لم يفُز مُطلقًا بسباق لومان 24 ساعة، لكنه اعترف بأنّ ما شهده في سباق موسم 1999 – حيث عانى من حادثين كبيرين خلف مقود سيارة مرسيدس "سي إل آر" – صنع حاجزًا نفسيًا بينه وبين هذا السباق الأسطوري.

"كلّ عامٍ، نذهب إلى هناك قبل عشرة أيام من بداية السباق...إذ تقول في نفسك «يا إلهي، دعونا نبدأ هذا السباق». ربما أنا والسباق لم نحبّ بعضنا البعض" قال ويبر.

وتابع: "كان سباق لومان هذا الموسم استثنائيًا بالنسبة لي من ناحية الأداء. لقد كان شاهدًا على أنّني قمت بكلّ ما أستطيع. إذ كنت أسرع سائقٍ ضمن صفوف بورشه".

واختتم حديثه قائلًا: "أنا راضٍ عمّا قدّمته مع بورشه، وجزءٌ منّي قد فاز بسباق لومان كونني ساعدت في تطوير السيارة التي فازت بالسباق في 2015 و2016".

المشاركات
التعليقات
دبليو إي سي: بورشه تتفوق على أودي خلال التجارب الحرة الافتتاحية في شنغهاي
المقال السابق

دبليو إي سي: بورشه تتفوق على أودي خلال التجارب الحرة الافتتاحية في شنغهاي

المقال التالي

دبليو إي سي: هارتلي يمنح بورشه صدارة الأزمنة خلال التجارب الحرة الثانية في شنغهاي

دبليو إي سي: هارتلي يمنح بورشه صدارة الأزمنة خلال التجارب الحرة الثانية في شنغهاي
تحميل التعليقات