دبليو إي سي: فريق "أبوظبي-بروتون" يحرز قطب الانطلاق الأول ضمن فئته في نوربورغرينغ

سجّل فريق أبوظبي-بروتون للسباقات الزمن الأسرع في التجارب التأهيلية لسباق نوربورغرينغ 6 ساعات، الجولة الرابعة من بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي".

دبليو إي سي: فريق "أبوظبي-بروتون" يحرز قطب الانطلاق الأول ضمن فئته في نوربورغرينغ

سينطلق الفريق الإماراتي بقيادة خالد القبيسي من المركز الأول في سباق نوربورغرينغ 6 ساعات عن فئة "إل إم جي تي الهواة"على متن سيارة بورشه "911 آر.اس.آر"، وهي المرة الثانية التي يحرز فيها فريق أبوظبي المركز الأول للانطلاق في البطولة العالمية بعد جولة سيلفرستون الافتتاحية في بريطانيا.

أنهى الفريق الإماراتي حصة التجارب التأهيلية التي استمرت لمدة 20 دقيقة مسجلاً أفضل زمن بلغ 2:06.011 دقيقة (وهو متوسط الزمن المسجل من قبل سائقَين لكل فريق).

وكان خالد القبيسي أول من جلس خلف عجلة قيادة بورشه مسجلاً 2:10.179 دقيقة في ظروف صعبة على حلبة مخادعة بين جافة ومبتلة قبل أن يسلم دفة القيادة إلى زميله الأميركي باتريك لونغ الذي سجل 2:01.844 دقيقة.

"تأديتنا ممتازة في نوربورغرينغ ولله الحمد، سيارتنا البورشه 911 آر.اس.آر في أفضل حالاتها وتقدم أداءً كبيراً على أرضها." قال القبيسي.

وأضاف: "لقد كانت التجارب الحرة ممتازة وأثبتنا مرة أخرى بأننا نمتلك السرعة الكافية للمنافسة على المراكز الأولى. في الحصة التأهيلية كانت حالة الحلبة مخادعة جداً بين جافة وزلقة لم نتمكن في النصف الأول منها من تسجيل الزمن الذي كنا نريد ولكن زميلي باتريك نجح بوضع الفريق في القطب الأول للانطلاق مسجلاً زمناً متميزاً وهو أمر رائع، إنها المرة الثانية التي ننطلق فيها من المركز الأول وهو دليل على سرعتنا وقدراتنا. نتطلع قدماً وبثقة عالية لسباق الست ساعات على أمل تحقيق الفوز ان شاء الله."

وبهذا، يكون الفريق الإماراتي قد أضاف إلى رصيده نقطة واحدة مع تسجيله للزمن الأسرع في الحصة التأهيلية حسب قوانين بطولة العالم لسباقات التحمل ليرتفع رصيده الكلي إلى 56 نقطة.

هذا وكان فريق أبوظبي-بروتون قد سجل رابع أسرع زمن خلال التجارب الحرة الأولى وثالث أسرع زمن في التجارب الثانية ليسجل اللفة الأسرع في التجارب الثالثة على حلبة مبتلة بسبب الأمطار.

وكان القبيسي أول من سجّل الزمن الأسرع للفريق خلال التجارب الثالثة مع 2:00.528 دقيقة قبل أن يسلم دفة القيادة لزميله الدنماركي دايفيد هاينماير هانسون الذي حسّنه بمقدار أعشار بسيطة من الثانية الواحدة مسجلاً 2:00.360 دقيقة.

المشاركات
التعليقات
بيرنهارد: فريق بورشه الآن "أقوى من أيّ وقت مضى"
المقال السابق

بيرنهارد: فريق بورشه الآن "أقوى من أيّ وقت مضى"

المقال التالي

دبليو إي سي: أودي تتفوّق على بورشه وتحتلّ صف الانطلاق الأول لسباق نوربورغرينغ 6 ساعات

دبليو إي سي: أودي تتفوّق على بورشه وتحتلّ صف الانطلاق الأول لسباق نوربورغرينغ 6 ساعات
تحميل التعليقات