ياني مستاء من الازدحام في سباق سيلفرستون 6 ساعات

صرّح نيل ياني سائق بورشه بأن الازدحام على الحلبة ساهم بشكل كبير في عدم فوز السيارة رقم 2 بالمركز الأول في سباق سيلفرستون 6 ساعات الجولة الافتتاحيّة من بطولة العالم للتحمل "دبليو إي سي".

صعد ياني ومارك لوب ورومان دوما ثلاثي بورشه إلى المركز الثاني بعد حادث برندون هارتلي وتعرض سيارة أودي رقم 8 لعطل ميكانيكي، وكانت سيارتهم رقم 2 قريبة من المنافسة مع سيارة أودي رقم 7 لولا تعرضها لثقب بالإطار لتضيع على الثلاثي فرصة تحقيق المركز الأول.

لاحقاً تمكن ثلاثي بورشه من الحصول على لقب السباق بعد استبعاد نتيجة أودي، وصرّح ياني أن معاناتهم مع الازدحام على الحلبة لعبت دوراً كبيراً بعدم المنافسة على المركز الأول.

وقال ياني: "أعتقد أنها كانت ستكون منافسة شرسة في النهاية ولكن الازدحام كان محبطاً جداً في بعض الأحيان".

وأضاف: "كان الفارق يصغر ويكبر حسب الزحام، ولكن بعد ذلك في لفة واحدة كنا نفقد ست أو سبع ثوان".

وتابع: "بطريقة ما لم تتعرض أودي أبداً لمشكلة الازدحام التي عانينا منها والتي كانت مهمة بتحديد الفائز بالسباق".

إتمام العمل قبل سباق سبا

ستستأنف منافسات بطولة العالم للتحمل "دبليو إي سي" خلال أقل من شهر بعد جولة سبا-فرانكورشان التي ستكون آخر اختبار قبل السباق الأهم في الموسم: لومان 24 ساعة.

ياني، الذي يمضي موسمه الثالث مع بورشه، يتوقع تحسينات على سيارة الشركة الألمانيّة.

وقال: "بالتأكيد علينا التفكير بأمر ما، لا بد من النظر بعناية أيضاً لما تملك سيارتنا الشقيقة رقم 1 حيث تبدو أنها تملك أفضلية من ناحية السرعة، خصوصاً عند المنعطفات البطيئة".

وأضاف: "نحن نعلم أين بإمكاننا التحسن وسنسعى للعودة بقوة في سبا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
الحدَث سيلفرستون
حلبة سيلفرستون
قائمة السائقين نيل ياني
قائمة الفرق فريق بورشه
نوع المقالة أخبار عاجلة