ويبر: عقوبة تجاوزُ حدود المسار ساعدتنا على إحراز قطب الانطلاق الأوّل في شنغهاي

قال مارك ويبر أنّ شطب زمن اللفّة السريعة الأولى الخاص بزميله برندون هارتلي جرّاء تجاوزه لحدود المسار ساعد ثنائي بورشه على حصد قطب الانطلاق الأوّل لسباق شنغهاي 6 ساعات الجولة ما قبل الأخيرة من بطولة العالم لسباقات التحمّل "دبليو إي سي".

تمكّن ثنائي سيارة بورشه رقم 1 من التغلّب على سيارة تويوتا رقم 5 بقيادة سيباستيان بويمي وكازوكي ناكاجيما بفارقٍ بلغ 0.060 ثانية في نهاية حصّة تصفياتٍ صعبة على الحلبة الصينيّة، والتي زاد من صعوبتها شطب الزمن الذي أحرزه هارتلي خلال لفّته الأولى نتيجة اتّخاذه لمسارٍ عريض خارج حدود الحلبة عند المنعطف الأخير.

وأجبر ذلك هارتلي على استعادة عجلة القيادة من ويبر بمجرّد أن أنهى سائق فورمولا واحد السابق لفّته، على الرُغم من أنّ معظم سائقي الفئة الأولى لسيارات لومان النموذجيّة "إل إم بي 1" اتّبعوا استراتيجيّة مُماثلة لتحسين معدّل أزمنتهم.

وأثناء حديثه بعد التصفيات، أصرّ ويبر على أنّ هارتلي لم يحظَ بأيّة أفضليّة جرّاء خروجه عن المسار، لكنّه قال بأنّ الزمن الذي تمّ شطبه ساعدهم في نهاية المطاف كونه حفّز هارتلي على الخروج إلى الحلبة مُجددًا.

حيث قال ويبر لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "سيارتنا لا تحقّق أفضليّةً عندما تخرج عن حدود المسار. إنّه أمرٌ خاطئ".

وأضاف: "لقد خسر وقتًا، حيث قام بلمس الحاجز من الداخل ما دفعه خارج حدود المسار. لم يكُن أمرًا أراد فعله".

وأردف: "ساعدنا هذا الأمر في نهاية المطاف، كونه تعيّن علينا الخروج إلى الحلبة مُجددًا، حيث كان تجاوز حدود المسار أبطأ".

في المقابل وخلال حديثه عن شطب زمن لفّته السريعة الأولى، قال هارتلي لموقعنا: "لقد زاد الأمر من حافزي. قام مارك بمحاولةٍ أولى رائعة وضعتنا مباشرةً في المنافسة".

وتابع: "وكذلك لفّتي الأولى السريعة، لكنّه تمّ شطبها. لقد كنت خارج حدود المسار بسنتيمتر واحد عند المنعطف الأخير. لقد كان خطأً في الحقيقة".

وأكمل: "لكنّ القوانين هي القوانين، قمنا بلفّةٍ أخرى، التي كنّا لنقوم بها على أيّة حال كوننا في النهاية اقتنصنا قطب الانطلاق الأوّل بفارق 0.060 ثانية. كنّا بحاجةٍ إلى تلك المحاولة الأخيرة لإحراز المركز الأوّل على شبكة الانطلاق".

دورٌ مساعد

من جانبه، أوضح ويبر كذلك أنّ أولويّة طاقم سيارة بورشه رقم 1 في شنغهاي ستكون مساعدة السيارة الشقيقة رقم 2، التي تأهّلت في المركز السادس بقيادة نيل ياني ومارك ليب، على حسم لقب بطولة السائقين.

"في نهاية المطاف، قطب الانطلاق الأوّل جيّدٌ كوننا اقتنصنا نقطةً من الفِرق الأخرى" قال ويبر، مُضيفًا: "سنحاول مساعدة السيارة الشقيقة على حسم لقب السائقين".

واختتم حديثه قائلًا: "يتعيّن علينا القيام بسباقنا حتّى الساعة الأخيرة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
الحدَث شنغهاي
حلبة حلبة شانغهاي الدولية
قائمة السائقين برندون هارتلي , مارك ويبر
قائمة الفرق فريق بورشه
نوع المقالة أخبار عاجلة