ويبر: بورشه "لم تكن لتحرز أفضل" من المركز الثالث

يرى مارك ويبر أنّ طاقم سيارة بورشه رقم 1 "لم يكُن ليُقدّم أداءً أفضل" من الذي حقّق له المركز الثالث ضمن سباق فوجي 6 ساعات الذي شهد توقّف سلسلة انتصاراته المتتالية ضمن بطولة العالم لسباقات التحمّل "دبليو إي سي".

بعد إحراز الفوز بثلاثة سباقاتٍ متتالية في نوربورغرينغ، المكسيك وأوستن، اكتفى ويبر مع زميليه برندون هارتلي وتيمو بيرنهارد بالمركز الثالث في اليابان، بينما أحرزت تويوتا وأودي المركزين الأوّل والثاني على الترتيب.

كانت سيارة بورشه رقم 1 في المركز الثاني خلال إحدى مراحل السباق قبل أن تتراجع خلف سيارة تويوتا رقم 6، التي حقّقت الفوز في نهاية المطاف، مع الجولة قبل الأخيرة من التوقّفات، إذ افتقرت سيارة بورشه إلى السرعة الكافية للحاق بتويوتا خلال المراحل الختاميّة من عمر السباق.

من جانبه قال ويبر أنّه يُمكن للفريق أن يكون راضيًا، بالرُغم من سلسلة الانتصارات التي أتت إلى نهايتها.

"نحن فخورون للغاية بهذه النتيجة، إذ لم نكُن لنُحرز أفضل منها" قال الأسترالي، مُضيفًا: "من السهل الحديث بعد انتهاء السباق عمّا كان من الأفضل فِعله حينها".

وأردف: "سيارتنا أضعف بعض الشيء على المسافات الطويلة المتواصلة بالمقارنة مع تويوتا، إذ اختلفت السيارة بعض الشيء خلال المراحل الختامية من السباق عن منتصفه. لكن هذه هي سباقات التحمّل".

عند سؤاله عن سبب عدم قدرته على تقليص الفارق مع السيارتَين المُتصدّرتَين خلال المرحلة الأخيرة من السباق، أجاب ويبر: "سيارة أودي كانت على إطاراتٍ جديدةٍ بالكامل، عكسنا نحن، الأمر الذي ساعدهم كثيرًا".

وتابع: "من الواضح أنّ أودي كانت تفتقد إلى الوقود إذ اضطرّت إلى التزوّد به قُبيل النهاية، لكنّهم كانوا يمتلكون مجموعة إطارات إضافية من التجارب التأهيليّة. كلّ هذه الأمور تجتمع لتُمثّل أفضليّةً عندما تحتدم الأمور في النهاية".

الاستمرار لمسافاتٍ أطول دون توقّف لم يكُن خيارًا بالنسبة لنا

قال هارتلي أنّ الفريق كان قد قرّر أنّ استراتيجيّة عدم التوقّف التي حقّقت لتويوتا الفوز في نهاية المطاف - إذ آثرت عدم وضع إطاراتٍ جديدة خلال توقّف الصيانة الأخير - لم تكُن لتؤتي ثمارها مع بورشه.

"يُمكن لنا ولأودي أن ننظر إلى بعض الأمور هنا وهناك ونفكّر «كنّا لنفوز»، كون الأمر كان قريبًا للغاية" قال هارتلي، وأضاف: "لذا فهناك دائمًا هذا الشعور بالإحباط".

وأكمل: "فيما يتعلّق بالتوقّف الأخير، كان قرار الفريق بضرورة تغيير الإطارات، إذ كانت مُجازفةً من تويوتا أن تستمر دون تغيير إطاراتها، لكنّهم قاموا بعملٍ مُذهل بإنجاح هذه الاستراتيجيّة والفوز بالسباق".

واستدرك: "لقد كان الفريق يُحلل البيانات إذ اعتقدوا أنّ الإطارات لن تصمد طويلًا وأنّ استراتيجيّتنا كانت الأفضل".

واختتم حديثه قائلًا: "في نهاية المطاف لم تنجح استراتيجيّتنا، لكن هذه هي السباقات".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
الحدَث فوجي
حلبة فوجي سبييد واي الدولية
قائمة السائقين برندون هارتلي , مارك ويبر , تيمو بيرنهارد
قائمة الفرق فريق بورشه
نوع المقالة أخبار عاجلة