هارتلي: لقد فزنا باللقب والآن هدفنا هو سباق لومان 24 ساعة

صرّح  سائق فريق بورشه برندون هارتلي بأنه يضع نصب عينيه تحقيق الفوز بسباق 24 ساعة لومان بعدما حسم لقب بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" في العام الماضي.

تمكن صاحب الـ 26 ربيعاً من الفوز بلقب بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" العام الماضي ليكون أول نيوزيلندي يحقق ذلك منذ فوز ديني هولم بلقب الفورمولا واحد عام 1967.

فاز هارتلي، جنباً إلى جنب مع زملائه مارك ويبر وتيمو بيرنهارد، بخمسة سباقات لصالح فريق بورشه في طريقه لتحقيق لقب السائقين، وتحقيق بورشه للقب الصانعين.

وفي حديث له مع موقعنا "موتورسبورت.كوم" على هامش انطلاق تجارب ما قبل الموسم في "دبليو إي سي" على حلبة بول ريكار، قال النيوزيلندي أنه يتطلع للتحدي المقبل بالدفاع عن لقبي بورشه في عام 2016.

كيف كانت ردة فعل الجماهير في موطنك نيوزيلندا بتلقيهم لأول لقب في رياضة السيارات منذ ما يقرب من 50 عاما؟

"العودة إلى الوطن كبطل للعالم أمرٌ رائع. كانت الجماهير المتابعة لرياضة السيارات في نيوزيلندا سعيدة جداً ليس فقط بنتيجتي، وإنما بجميع نتائج أبناء وطني في باقي رياضات السيارات. وكانت العودة إلى الديار والراحة بعدها رائعةً جداً كوني أعلم أنّ مقعدي خلال موسم 2016 مضمون، فلم أجلس أمام الهاتف كل خمس دقائق في محاولة لتوقيع صفقة لهذا العام. كانت فترة الاستراحة رائعة حقاً".

ما الاختلافات الموجود بين السيارة 2016 والسيارة التي حققت بها اللقب؟

"السيارة تبدو مماثلة تماماً بصرف النظر عن الملصقات الإعلانية. فنحن نستعمل مجموعة انسيابية مماثلة. يوجد بعض التحديثات ولكن أكبرها موجود تحت الهيكل. قمنا بتحديث نظام التعليق والمحرك. ويوجد تحديثات قادمة على الانسيابية".

فزت بلقب البطولة ولكنك لم تحقق الفوز بسباق 24 ساعة لومان. فهل سيكون هذا هدفك لموسم 2016؟

"كان هذا الهدف في العام الماضي والعام الذي سبقه - وجميعنا يريد الوقوف على قمة منصة التتويج. بذل الجميع جهداً جماعياً ضخماً العام الماضي وشعرنا جميعاً بأننا جزءٌ من هذا الانتصار بفضل تطوير السيارة. وبطبيعة الحال فإن الهدف سيبقى نفسه، وهو الفوز بسباق لومان".

ما مدى أهمية التجارب هنا في بول ريكارد؟

"نحن جميعا مهتمون برؤية عمل جميع السيارات على الحلبة. ولكن من الصعب معرفة القوة الحقيقية للفرق. الجميع ملتزم جداً بالبرنامج التطويري لسياراتهم ولا يرغب أحدٌ منهم تغييره في هذا الوقت المبكر من بداية الموسم، وسيكون من المثير رؤية الفرق المنافسة ولكن ذلك يعتمد على القوة الحقيقية التي سيظهرونها".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
الحدَث تجارب شهر مارس/آذار الرسمية
حلبة حلبة بول ريكارد
قائمة السائقين برندون هارتلي
قائمة الفرق فريق بورشه
نوع المقالة مقابلة