نيل ياني: لم أتوقع تحقيق قطب الانطلاق الأول بعد المشكلة التي عانيت منها

المشاركات
التعليقات
نيل ياني: لم أتوقع تحقيق قطب الانطلاق الأول بعد المشكلة التي عانيت منها
ترجمة: خلدون يونس
19-09-2015

خطف نيل ياني الأنظار خلال التجارب التأهيلية التي جرت على حلبة الأميركيتين ضمن إطار بطولة العالم لسباقات التحمل، حيث تمكن من اقتناص قطب الانطلاق الأول رغم أنه سجل لفته الطائرة على إطارات مستعملة.

السيارة رقم 18 فريق بورشه 919 الهجينة: رومان دوماس، نيل ياني، مارك لوب
السيارة رقم 18 فريق بورشه 919 الهجينة: رومان دوماس، نيل ياني، مارك لوب
السيارة رقم 18 فريق بورشه 919 الهجينة: رومان دوماس، نيل ياني، مارك لوب
السيارة رقم 18 فريق بورشه 919 الهجينة: رومان دوماس، نيل ياني، مارك لوب
السيارة رقم 18 فريق بورشه 919 الهجينة: رومان دوماس، نيل ياني، مارك لوب

وقد بدا خلال الحصة أن حظوظ ياني في تسجيل مركز متقدم قد اختفت بعد أن عانى من مشكلة في نظام الدفع لدى بورشه.

حقق مارك لوب توقيتاً جيداً بعد أن قام الميكانيكيون بإصلاح العطب، إلا أن ياني تمكن من تسجيل توقيت مذهل ليخطف به قطب الانطلاق الأول.

قال ياني في تصريح لموقع موتورسبورت.كوم: "من الواضح أنني كنت محبطاً للغاية"، وأكمل: "عندما تم رفع العلم الأحمر خلال لفتي الطائرة الأولى، كنت أسجل توقيتاً جيداً. وقد تمكنت من الإسراع في كل المنعطفات ما عدا الأول، وعندما وصلت إلى المنعطف الـ 11 ظهر العلم الأحمر. لقد كانت لفتي جيدة للغاية وبالتأكيد أسرع من دقيقة و46 ثانية، إنني متأكد من ذلك. لكننا اضطررنا إلى تكرار اللفة مرة أخرى".

وأكمل: "لقد عانينا خلال التجارب الحرة، إلا أن السيارة أصبحت جيدة لاحقاً، لذا وعندما خضت لفتي الطائرة كسبت ما مقداره ثمانية أعشار من الثانية، وهذا ما منحني قطب الانطلاق الأول".

وأضاف: "تكمن المشكلة في أن كثيراً من الأمور تتغير في حال توقف نظام الدفع عن العمل مثل المكابح، نقطة الفرملة وكيفية استرجاع الطاقة، إن كل شيء يتغير. المسألة أشبه بسلسلة متواصلة".

وتابع ياني: "من حسن الحظ أن الفريق تمكن من إصلاح المشكلة مع سيارة لوب. ربما كان الحل بسيطاً، لا أعلم بالضبط، فقد خرجت مزعوجاً من السيارة وكان قد قدم لفة جيدة إلا أننا كنا ما نزال قريبين من سيارتي أودي. لاحقاً خرجت وقدمت لفة سريعة وغير متوقعة أبداً".

واستطرد: "كنت أفكر: لماذا على الخروج؟ لقد كنا على فارق عُشرٍ من الثانية مع أودي، ولم أكن أعتقد أن بإمكانهم التفوق علينا، لكن الفريق قال: عليك الإكمال. لقد كانت تلك لفتي السابعة على الإطارات!".

وأضاف: "لم أحظَ بنفس التماسك، فقد أصبحت الإطارات مستعملة. إلا أن كل الأمور تموضعت في نطاقها الصحيح، ربما هو الحظ؟ ربما كان على براندون هارتلي إجراء لفة أخرى؟ لا أحد يعلم".

واختتم ياني: "لم أكن أتوقع أن أكون الأسرع أبداً. أن أسجل لفة أسرع من تيمو وبإطارات مستعملة؟ هذا لا يحدث عادة. هذا يذكرني بالأيام الخوالي لمراكز الانطلاق الأولى في إيه1جي بي – لفة واحدة، عليك القيام بها في وقتها المناسب".

دبليو إي سي - المقال التالي
"كيه سي إم جي" يُحرَم من المركز الأول ضمن فئته في التجارب التأهيلية

المقال السابق

"كيه سي إم جي" يُحرَم من المركز الأول ضمن فئته في التجارب التأهيلية

المقال التالي

سائقو أودي لا يخامرهم القلق تجاه تفوق بورشه

سائقو أودي لا يخامرهم القلق تجاه تفوق بورشه
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل دبليو إي سي
الحدث أوستن
الموقع حلبة أمريكا
قائمة السائقين نيل ياني
قائمة الفرق فريق بورشه تسوق الآن
نوع المقالة مقابلة